الرياضةفاست بريك

“السلة” ينجز الترتيبات المتعلقة باستضافة كأس الملك عبدالله الثاني

أيمن أبو حجلة

عمان – تواصل اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة السلة، إنجاز كافة الترتيبات المتعلقة ببطولة كأس الملك عبدالله الثاني التي ستقام ابتداء من يوم غدا الاثنين وحتى 14 الشهر الحالي، بمشاركة 5 منتخبات هي لبنان وسورية والعراق والبحرين والمنتخب الوطني.
وتأتي البطولة ضمن استعدادات المنتخب الوطني لانطلاق مشواره في تصفيات كأس آسيا 2021 لكرة السلة، حيث وقع “الصقور” في المجموعة السادسة التي تضم أيضا منتخبات كازاخستان وفلسطين وسيريلانكا، ويفتتح المنتخب الوطني مشواره في التصفيات بملاقاة المنتخب السيريلانكي في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب يوم الحادي والعشرين من الشهر الحالي، قبل أن يتوجه إلى كازاخستان لملاقاة منتخبها يوم الرابع والعشرين من الشهر ذاته.
ويتدرب المنتخب الوطني بقيادة المدرب الأميركي جوي ستايبينغ ومساعديه زيد الخص ومحمد حمدان، استعدادا لخوض منافسات النسخة التاسعة من بطولة كأس الملك عبدالله الثاني، حيث يأمل اللاعبون ضم اللقب الرابع إلى خزائن الألقاب الأردنية.
ويشارك في تمارين المنتخب الوطني 15 لاعبا هم محمود عابدين وفريدي ابراهيم ومالك كنعان وأمين أبو حواس وعلي الزعبي وفخري السيوري وموسى العوضي وأشرف الهندي وأحمد حمارشة وأحمد عبيد ومحمود عمر ومحمد شاهر ويوسف العواملة وموسى مطلق.
وأكد الأمين العام لاتحاد كرة السلة نبيل أبو عطا، أن الاتحاد بصدد إنهاء جميع الترتيبات التي من شأنها إخراج البطولة بصورة مميزة، مضيفا أن الحوافز والجوائز ستكون بانتظار الجمهور الذي سيحضر إلى الصالة لمتابعة المباريات.
وفيما يخص مباراة المنتخب الوطني الأول أمام سورية والتي ستقام يوم غد الإثنين عند الساعة السابعة مساء، أوضح أبو عطا أن شركة NatHealth للتأمين اشترت ألفي تذكرة للمباراة، متوفرة في مقر الاتحاد لمن يريد الحصول عليها من جمهور كرة السلة الأردنية ابتداء من صباح اليوم، بحد أعلى 3 تذاكر للشخص الواحد.
ووفقا لما ذكره أبو عطا، سيصل المنتخبان العراقي واللبناني إلى المملكة عند الساعة الحادية عشرة ظهر اليوم، علما بأن الاجتماع الفني سيقام في اليوم أيضا عند الساعة السادسة مساء في فندق ريجنسي.
واتفق اتحاد السلة مع القناة الرياضية الأردنية على بث مباريات البطولة مباشرة، وهناك مفاوضات بشأن إمكانية بث المباريات لقناة عراقية وأخرى لبنانية.
وهناك مباراة ودية للمنتخب الوطني أمام المنتخب اللبناني عقب انتهاء البطولة، ضمن استعدادات الأخير لتصفيات كأس آسيا أيضا، علما بأنه يمر بعملية إحلال وتبديل مع اعتزال قائد الفريق جان عبد النور، وضم وجوه جديدة.
ويغيب عن المنتخب اللبناني الثلاثي وائل عرقجي المتواجد حاليا في العاصمة القطرية الدوحة، ونجم الوحدات في الموسم الماضي علي حيدر، وكذلك المجنس آتر ماجوك، بيد أن الفريق الذي يدربه المحلي جو مجاعص، يمتلك من الأوراق ما يؤهله الذهاب بعيدا في البطولة، بقيادة المخضرم إيلي رستم وعلي منصور الذي تألق في بطول دبي الأخيرة، وكذلك كريم عز الدين، إضافة إلى اللاعبين إيلي شمعون وباتريك أبو عبود وعلي مزهر وجوزيف الشرتوني وكريم زينون وعزيز عبدالمسيح وجيرارد حاديديان.
بطولة كأس الملك عبدالله الثاني، في غاية الأهمية بالنسبة للمنتخب اللبناني، لا سيما وأنه سيلعب أمام المنتخبين العراقي والبحريني اللذين سيواجههما في التصفيات الآسيوية، علما بأنه سيستعيد الثلاثي الغائب قبل انطلاق التصفيات.
بدوره يستعد المنتخب السوري من خلال هذ البطولة لخوض التصفيات الآسيوية ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم أيضا منتخبات إيران وقطر والسعودية.
وتضم قائمة المنتخب السوري اللاعبون شريف العش ورامي مرجانة ونديم عيسى وعمر الشيخ علي وتوفيق صالح وجورج ناظريان وزكريا الحسين ووائل جليلاتي وهاني ادريبي وعبد الوهاب الحموي ومجد عربشة وانطوني بكر وجميل صدير.
أما المنتخب العراقي، فيشرف عليه المدرب الخبير في شؤون الكرة العربية والآسيوية قصي حاتم، ويضم اللاعبين حسن علي عبد الله وعباس هادي هادي وديماريو ميفيلد وذو الفقار فاهم عبد السادة ومحمد أمين عبد الخالق وعلي عبد الله حمد وتيمور حسين وإيهاب حسن عبادي وعلي حاتم حميد وذو الفقار فاضل محمد علي وكرار جاسم حمزة وسنار إياد شمدين وعلي مؤيد إسماعيل ومحمد صلاح مهدي.

انتخابات 2020
27 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock