البلقاءمحافظات

السلط: حرفيون بلا مصدر رزق بعد إخلائهم خشية سقوط جدار استنادي

حابس العدوان

السلط- يطالب متضررون من تداعي أحد الجدر الاستنادية في المنطقة الحرفية بمدينة السلط البلدية بإيجاد حلول لإنهاء معاناتهم إثر إخلائهم محالهم، مشيرين إلى أن بقاءهم منذ أسبوع بلا عمل حرمهم من الحصول على ثمن الخبز لأبنائهم.
ويبين عبدالله حياصات، أنه وبعد إبلاغ الجهات المعنية بوجود تصدعات في جدار استنادي بالمنطقة الحرفية بالمدينة، قامت الأجهزة المعنية بالكشف على المنطقة وأوعزت بإخلاء المحال التجارية التي يشكل الجدار خطورة عليها وعددها 7، موضحا أنهم ومنذ أسبوع وهم يراجعون البلدية من أجل إيجاد حلول لمشكلتهم، إلا أنهم لم يجدوا أي اهتمام.
ويشير إلى أن أصحاب المحال يعتمدون بشكل كامل على عملهم اليومي لإعالة أسرهم، وأي انقطاع عن العمل يتسبب بمعاناة كبيرة؛ إذ إن بعضهم لا يقوى على شراء الخبز لأبنائه، مضيفا أن خوفهم يزداد مع بقاء جميع العدد والماكينات التي يعملون فيها داخل المحال ولا يستطيعون حاليا إخراجها مع إغلاق المنطقة.
ويلفت خالد يوسف إلى أن بقاء المحال التجارية مشرعة يجعلها عرضة للسرقة، فيما تماطل البلدية في إيجاد الحلول، موضحا أن البلدية كانت قد استأجرت هذه المحال وأجرتها لهم، إلا أنها لم تقم إلى الآن باتخاذ أي إجراءات لتعويضهم أو نقلهم إلى محال أخرى.
ويضيف أن أجزاء كبيرة من الجدار الاستنادي بدأت بالانهيار على المحال التجارية والساحة التي أمامها، ما يجعل العودة إليها في الوقت الحالي صعبة، موضحا أن التصدعات التي بدأت تزداد قد تؤدي إلى انهيار الجدار بأكمله، ما قد يتطلب وقتا أطول لإصلاح الأضرار وقد تصل إلى أشهر عدة.
هذا الأمر، بحسب أصحاب المحال التجارية، سيزيد من معاناتهم؛ إذ سيضطرون للبقاء بدون عمل لفترة طويلة، متسائلين كيف يمكن لهم أن يعيلوا أسرهم في ظل بقائهم متعطلين، في حين أن البلدية لا تولي قضيتهم أي اهتمام.
وكانت كوادر الدفاع المدني قد قامت قبل أيام بإخلاء المحال من العاملين فيها حفاظا على سلامتهم، بعد أن تبين أن جدارا استناديا بطول 50 مترا وارتفاع 20 مترا قد تعرض للتصدع وأصبح آيلا للسقوط وخطرا على المحال والمتواجدين فيها.
وأشار مصدر في دفاع مدني البلقاء إلى أن كوادر المديرية قامت بالكشف على الموقع وأبلغت لجنة السلامة العامة في المحافظة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، لمعالجة انهيار الجدار والتصدعات الموجودة فيه.
ومن جانبه، يؤكد محافظ البلقاء نايف الهدايات، أن إخلاء عدد من المحال في المنطقة الحرفية، يأتي حرصا على أرواح وسلامة أصحابها والعاملين فيها والمواطنين، مبينا أنه جرى تشكيل لجنة فنية للكشف على الجدار الاستنادي ومدى خطورة التصدعات الموجودة فيه، ووضع التوصيات اللازمة للحد من خطورة انهياره بالكامل.
ويضيف الهدايات أنه جرى استدعاء المالك للبناء وإلزامه بمعالجة الأضرار التي تعرض لها الجدار، على أن يتقيد بتوصيات اللجنة الفنية بهذا الخصوص، موضحا أن أصحاب المحال التي جرى إخلاؤها مستأجرون من بلدية السلط وعليهم مراجعتها لأي مطالبات.
ورغم المحاولات المتكررة للاتصال مع البلدية، إلا أن “الغد” لم تجد ردا من المعنيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock