آخر الأخبار الرياضةالرياضة

السلط والأهلي في مواجهة من “نار” على لقب “دوري اليد” اليوم

العربي ثالثا والقوقازي يدفع الكتة نحو "الثانية"

بلال الغلاييني

عمان – عندما تدق عقارب الساعة إلى الخامسة من مساء اليوم السبت، فان صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب ستكون على موعد مع المواجهة المنتظرة والحاسمة التي ستحدد هوية بطل دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، والتي تجمع بين فريقي السلط والأهلي، والتي يعقبها تتويج الفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى على سلم الترتيب العام، بعد مشوار حافل أوصل الفريقين الى المشهد الختامي الحاسم.
المباراة يتوقع أن تحظى بحضور جماهيري كبير من عشاق ومحبي الفريقين، في الوقت الذي اتخذ فيه الاتحاد الترتيبات الفنية والإدارية كافة لإخراج هذه المواجهة بالصورة التي تستحقها، حيث شهد مقر الاتحاد يوم الاربعاء الماضي الاجتماع التنسيقي الذي دعا اليها الاتحاد وحضره ممثلا الناديين، وتم فيه مناقشة المواضيع كافة التي تتعلق بهذه المباراة.
وينتظر أن تحفل المباراة بكامل الندية والإثارة في ظل تطلعات لاعبي الفريقين إلى تحقيق الفوز والمضي بكل قوة نحو التحليق فوق القمة، وتبدو الأوراق الفنية لكل الفريقين متشابهة في الأساليب الفنية ووجود العديد من اللاعبين الذين يتمتعون بخبرات واسعة وقادرة على حسم مثل هذه المواجهات القوية.
مشوار الفريقين في منافسات الدوري شهدت تباينا في المستوى الفني العام، ففريق السلط لم يقدم المطلوب منه في بداية الدوري، فظهر بصورة غير مطمئنة، ما عرضه لتلقي خسارتين في مرحلة الذهاب أمام العربي والحسين إربد، قبل أن يستعيد عافيته مع بداية مرحلة الإياب، خصوصا بعد أن تعاقد مع المحترفين اللبناني خضر النحاس، والتونسي أشرف بن محسن، فحقق الفريق الفوز في لقاءاته كافة، وكان أبرزها فوزه على فريق الحسين بفارق عشرة أهداف في الجولة الماضية، وهو الفوز الذي مهد الطريق أمامه في سعيه للمحافظة على اللقب.
وعلى العكس تماما، فقد جاءت بداية فريق الأهلي في منافسات الدوري مطمئنة بعد أن حقق الفريق أكثر من فوز وخصوصا على فريقي الحسين إربد والعربي، قبل أن يتعرض للخسارة الأولى أمام فريق السلط، ثم خسر أمام العربي في مرحلة الإياب، ما أربك من تطلعاته في استعادة اللقب والذي كان قريبا منه، وكان بامكانه أن يحسمه لمصلحته لولا هذه الخسارة التي منحت الفرق الأخرى فرصة التقدم نحو مراكز المقدمة، ما سارع الى تدعيم صفوف بمحترف من صربيا.
العربي ثالثا وهبوط الكتة
وفقد فريق العربي فرصة التقدم نحو المركز الثاني، بعد أن تعادل مع فريق الحسين بنتيجة 22-22، في المباراة التي جمعتهما أمس في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد في اطار الجولة الأخيرة، ليرفع العربي رصيده الى 17 نقطة، في الوقت الذي بقي فيه فريق الحسين إربد بالمركز الرابع برصيد 16 نقطة.
وفي المباراة الأخرى التي جرت في صالة الأمير محمد بالزرقاء، دفع فريق القوقازي بضيفه فريق الكتة نحو الهبوط الى مصاف دوري اندية الدرجة الثانية، بعد أن تغلب عليه بنتيجة 27-21، ليتقدم القوقازي الى المركز السادس برصيد 4 نقاط، وهو ذات رصيد الكتة، لكن فارق الأهداف بالمواجهات بين الفريقين ذهب لمصلحة القوقازي الذي كان قد خسر في لقاء الذهاب بفارق هدف واحد 21-22.
وكان فريق كفرنجة قد ضمن بقاءه بين الكبار بعد أن احتل المركز الخامس على سلم الترتيب العام برصيد 5 نقاط، فيما اعتبر فريق عمان هابطا الى دوري الدرجة الثانية بعد أن اعتذر عن استكمال منافسات الدوري.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock