آخر الأخبار الرياضةالرياضة

السلط يجتاز شباب الأردن ويشارك الوحدات الصدارة مؤقتا

ضمن الجولة العاشرة لدوري المحترفين بكرة القدم

بلال الغلاييني

السلط – تقدم فريق السلط ليشارك فريق الوحدات صدارة الترتيب العام لفرق دوري المحترفين لكرة القدم مؤقتا، بعد الفوز المثير الذي سجله على ضيفه فريق شباب الأردن 2-1، في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد السلط، في افتتاح لقاءات الجولة الثانية عشرة.
شباب الأردن والذي بقي رصيده 18 نقطة، تقدم بهدف السبق عن طريق اللاعب دوغلاس، قبل أن يدرك السلط هدف التعادل بواسطة محمود مرضي، ثم اضاف وانجا الهدف الثاني (العاشر له في المسابقة)، ما رفع رصيد السلط إلى 26 نقطة.
السلط 2 شباب الأردن 1
أشعل شباب الأردن فتيل الإثارة بوقت مبكر من المباراة عندما أرسل فيصل أبو شنب كرة عرضية ارتقى لها المهاجم دوغلاس وسددها رأسية سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى حارس السلط معتز ياسين في الدقيقة 3.
هذا الهدف استفز لاعبي السلط كثيرا، والذين سارعوا لبناء الهجمات التي تمحورت عند تحركات أحمد سريوة ومحمد الداوود وعبدالله ذيب ومحمود مرضي وعبيدة السمارنة، مع مساندة واضحة وفعالة من الظهيرين أدهم القرشي ومحمد أو حشيش، والأخير نجح باقتحام الميسرة وأرسل كرة عرضية باتجاه وانجا الذي سددها رأسية حادت عن القائم بقليل، تبعه محمد الداوود الذي تلكأ بتسديد الكرة وهو يقف على فوهة المرمى لتمر الكرة بجوار القائم لمرمى الحارس أحمد الجعيدي، قبل أن يدرك محمود مرضي هدف التعادل في الدقيقة 30، عندما أرسل كرة ثابتة من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الجعيدي، وكاد الداوود أن يضع السلط بالمقدمة عندما سدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم.
شباب الأردن وبعد أن سجل هدفه المبكر عاد إلى المواقع الدفاعية بأكبر عدد من لاعبيه، ومن ثم شدد على المناولات الطويلة عن طريق وسيم الريالات وأويس الزيادات وفيصل أبو شنب وخالد الدردور، في محاولاتهم لتأمين المهاجم دوغلاس بالكرات المناسبة، والتي عالجها دفاع السلط بحضور تام.
هدف الفوز
ومع بداية الحصة الثانية كثف السلط من طلعاته الهجومية سعيا للتسجيل، والذي كاد أن يتحقق لولا نجاح دفاعات وحارس الشباب في إزالة الخطورة عن المنطقة، وفي هذه الأثناء كان الحكم يشهر البطاقة الحمراء لمدافع السلط محمد مصطفى الذي أعاق لاعب الشباب وسيم الريالات.
وبعد سلسلة من الأوراق البديلة التي لجأ إليها مدربا الفريقين، زادت الفاعلية الهجومية من الفريقين، وإن ظهر السلط بصورة هجومية أفضل وكان الأكثر وصولا لمرمى منافسه، خصوصا في الكرات العرضية بعد أن احسن الشباب إغلاق منطقة العمق ووضع المهاجم وانجا تحت الرقابة اللصيقة، ورغم ذلك كاد وانجا أن يسجل لفريقه عندما تخطى المدافع وسدد كرة قوية أبعدها الحارس الجعيدي على حساب ركنية، والتي تسببت بهدف الفوز الثمين عندما أرسلها القرشي ووصلت إلى الداوود الذي صلحها أمام وانجا، فسددها الأخير داخل الشباك في الدقيقة 79.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز السلط على شباب الأردن 2-1.
الأهداف: دوغلاس (3) محمود مرضي (30) وانجا (79).
الحكام: محمد مفيد، محمود ظاهر، خالد أبو الخيل، هادي العطاري.
العقوبات: إنذار عبدالله ذيب ومحمد الداوود وطرد محمد مصطفى (السلط)، إنذار صلاح الحسنات وخالد أبو رياش (شباب الأردن).
مثل السلط: معتز ياسين، محمد وتارا، محمد مصطفى، محمد أبو حشيش، أدهم القرشي، عبيدة السمارنة، محمد الداوود، عبدالله ذيب (محمد كلوب)، محمود مرضي (رواد أبو خيزران)، أحمد سريوة (محمد الرازم)، وانجا.
مثل شباب الأردن: أحمد الجعيدي، صلاح الحسنات (أحمد صبرة)، محمد ذيب، وسيم الريالات، شوقي القزعة، فيصل أبو شنب، خالد الدردور، حجازي ماهر، أويس زيادات (خالد أبو رياش).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock