آخر الأخبار الرياضةالرياضة

السلط يسعى لتأكيد تفوقه .. والجزيرة لتسديد حساباته

بلال الغلاييني

عمان – سيكون ملعب السلط شاهدا على احتضان المواجهة المنتظرة، التي تجمع بين فريقي السلط والجزيرة عند الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم، ضمن لقاءات الجولة الثانية لدوري أندية المحترفين بكرة القدم، حيث يسعى كلا الفريقين لتحقيق النتيجة الإيجابية (الفوز) لضمان مواصلة التقدم نحو دائرة المنافسة، في الوقت الذي يتطلع فيه السلط لتأكيد تفوقه على منافسه الجزيرة، فيما الأخير يرى أن هذه المواجهة فرصة لتسديد حساباته بالكامل مع أصحاب الأرض، خصوصا وأن المواجهة الأخيرة بين الفريقين شهدت فوزا كبيرا لفريق السلط بلغ مع صافرة النهاية 5-0، وهي الخسارة التي قلصت من آمال فريق الجزيرة في المنافسة على لقب الدوري للموسم الماضي.
الفريقان يدخلان أجواء المباراة برصيد مشترك (نقطة واحدة) بعد أن تعادل السلط سلبيا مع شباب الأردن في الجولة الأولى، والتي شهدت ايضا التعادل السلبي الذي سيطر على مباراة الجزيرة والجليل.
إلى ذلك تتواصل منافسات الجولة الثانية يوم غد الأحد من خلال المواجهة التي تجمع بين فريقي سحاب ومعان، وتقام على ملعب الأمير محمد بالزرقاء، كما يلتقي فريقا الفيصلي والبقعة يوم الاثنين على ذات الملعب، فيما يلتقي فريقا الحسين إربد وشباب الأردن يوم الثلاثاء المقبل على ملعب الحسن بإربد.
وتقام جميع المواجهات عند الساعة العاشرة والنصف مساء، في الوقت الذي قرر فيه اتحاد اللعبة تأجيل المباراة التي كانت من المقرر أن تجمع بين فريقي الوحدات والرمثا ضمن لقاءات هذه الجولة، لتقام حسب الموعد الجديد الذي اعلنه الاتحاد يوم الاربعاء 30 حزيران (يونيو) المقبل، وذلك بسبب مشاركة فريق الوحدات في بطولة دوري أبطال آسيا المقامة حاليا في السعودية، فيما التقى أمس في افتتاح الجولة الثانية فريقا الجليل وشباب العقبة.
السلط × الجزيرة
يتسلح فريق السلط بعامل (الأرض) المعتاد عليها، وهو يسعى لاستغلال هذه الفرصة من خلال الأوراق الفنية التي يملكها المدير الفني للفريق جمال أبو عابد، والذي ينتظر أن يدفع بتشكيلة قادرة على فرض سيطرتها وتفوقها على مجريات المباراة، حيث الاعتماد ينصب على رباعي الدفاع رواد أبو خيزران ومحمد وتارا ومحمد أبو حشيش وأدهم القرشي في تغطية المنطقة الخلفية لدرء الخطورة عن مرمى الحارس معتز ياسين، في حين سيتولى عبيدة السمارنة ومحمد الداوود وزيد أبو عابد وأحمد سريوة، مهمة قيادة الهجمات في منطقة العمليات، ومن ثم البحث عن المنافذ التي تسهل من مهمة تحركات وتواجد بلال الخفيفي ورونالد في المنطقة الأمامية من خلال الأسلوب السريع في بناء الهجمات سواء بتكثيف إرسال الكرات العرضية أو باللجوء إلى التمريرات البينية القصيرة والطويلة، والتي تهدف إلى خلخلة دفاعات الفريق المنافس والوصول نحو شباكه.
بدوره فان المدير الفني لفريق الجزيرة أمجد أبو طعيمة، يدرك جيدا أهمية هذه المباراة وقوة منافسه، وهو سيلجأ إلى وقف حماس لاعبي الفريق المنافس من خلال الأساليب المرنة التي يعرف كيفية التعامل معها، وتوظيف جهود لاعبيه في استثمار المساحات بغية فرض السيطرة والأفضلية، بعد أن يكون قد احاط منطقة الحارس وليد عصام برباعي الدفاع وليد عصام ومحمد الباشا وخضر الحاج وأحمد أبو الشعيرة، فيما سيتولى نور الدين الروابدة مهة (القائد الميداني)، والذي تقع على مسؤوليته ترتيب الأدوار سواء كانت الدفاعية أو الهجومية، وإلى جانبه سيتواجد عامر جاموس ونور الدين موافي وعمر قنديل وعلي علوان، في محاولات هجومية لتأمين إبراهيم سعادة بالكرات المطلوبة، والتي من شأنها كشف مرمى الفريق المنافس، وهذا يعتمد على حُسن التحرك والتمركز في المناطق المطلوبة.

فريق الجزيرة لكرة القدم (من المصدر)
فريق الجزيرة لكرة القدم (من المصدر)
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock