ضيوف الغد

السياحة الزراعية أو الريفية

يزن الخضيري
السياحة الزراعية أو الريفية، هي أي نشاط زراعي يساعد على جذب الزوار الى زيارة المزارع نباتية كانت أم حيوانية، وينتشر هذا النوع من السياحة في العديد من دول العالم وأهمها في أوروبا وأميركا وأستراليا، وقد شهد هذا النوع نموا كبيرا في السنوات الأخيرة سببه اهتمام الناس بمعرفة مصدر غذائهم ولقاء المزارعين والمنتجين سواء منتوجات زراعية أو حيوانية، ففي بريطانيا يقوم العديد من السياح بزيارة مزارع الفراولة؛ حيث يسمح لهم بقطف حبات الفراولة مباشرة من المزرعة نفسها ثم وزنها لشرائها، وكذلك الأمر لمحصولي التفاح والذرة في الولايات المتحدة الأميركية.
ومن أشهر البلدان المعروفة بالسياحة الزراعية إيطاليا لزيارة كروم العنب وإنتاجه، عدا عن مزارع الأبقار وأزهار التوليب في هولندا ومعامل الأجبان في فرنسا التي تزيد على 365 نوعا، ومصانع الشوكولاته السويسرية.
إن تنمية وتطوير هذا النوع من السياحة من خلال دعم المجتمعات المحلية من خلال دمجها بالعملية السياحية لتطوير وتسويق منتجاتها المحلية، يعود بتحقيق الفائدة الاقتصادية، وهناك العديد من قصص نجاح المجتمع المحلي في جذب الزائر لتجربة المنتجات الغذائية محلية الصنع، ومن أبرزها قرية راسون في عجلون وسوف في جرش وعراق الأمير في منطقة وادي السير والأزرق شرقي المملكة.
لقد قامت وزارة السياحة، وبالتعاون مع الجهات المانحة، بتدريب أبناء المجتمع المحلي على أسس قطاع الضيافة وكيفية تسويق المنتج، وهذا ساعدهم على جعل السياحة رافدا اقتصاديا لهم ولعائلاتهم.
وأنعم الله علينا في الأردن بتنوع المنتجات والمحاصيل على طول العام وفي مواسم عديدة مثل التين والرمان والزيتون وكذلك منتجات الألبان التي تشتهر بها محافظتا جرش وعجلون، ولا ننسى صناعة الجميد الذي تشتهر به مدينة الكرك. وهذه فرصة لتشجيع المواطنين وزوار المملكة على زيارة المزارع من خلال برامج سياحية متخصصة لإعطائهم الفرصة لقطف المحاصيل الزراعية ومشاركة المزارعين وأهلهم هذه التجربة الرائعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock