آخر الأخبار الرياضةالرياضة

السيلاوي والسلوادي يفقدان لقبيهما في “برايف 23” لفنون القتال المختلطة

عودة موفقة لأرخاغه بعد غياب 6 أعوام.. وانتصار جديد للقيسي

أيمن أبو حجلة

عمان- عاش المقاتلان الأردنيان جراح السيلاوي وعبدالكريم السلوادي ليلة للنسيان، بعدما فقدا لقبيهما أول من أمس في منظمة “برايف” لفنون القتال المختلطة، خلال بطولة “برايف 23-فخر وشرف” التي أقيمت على صالة الشهيد راشد الزيود في مدينة الحسين للشباب، بحضور جماهيري غفير.
وفي المقابل، حقق هاشم أرخاغه وعلي القيسي انتصارين لافتين، فيما خسر جلال الدعجة نزاله، ليحصد المقاتلون الأردنيون فوزين من أصل خمسة نزالات لهم في البطولة.
في الحدث الرئيسي للبطولة، توج الفرنسي عبدول عبدوراغيموف بطلا لوزن خفيف الوسط، بعد فوزه على السيلاوي بقرار منقسم من القضاة في نزال من 5 جولات.
ودفع السيلاوي ثمن خصم نقطة من رصيده في الجولة الرابعة، نتيجة لضربات غير قانونية وجهها لمؤخرة رأس عبدوراغيموف، وهو ما لعب دورا كبيرا في ترجيح كفة الأخير الذي حافظ على سجله الاحترافي خاليا من الهزائم.
ولجأ المقال الفرنسي لإسقاط خصمه على الأرض منذ البداية، وحاول جاهدا إرغام السيلاوي على الاستسلام أكثر من مرة، لكن الأخير قدم دفاعا مميزا لينهض ابتداء من منتصف الجولة الثالثة، وبدأ في توجيه اللكمات المؤثرة على الوجه والركلات القوية نحو الساقين، وهو ما أسهم في تعرض الخصم لإجهاد شديد، من دون أن يتمكن “الأسد الأردني” في نهاية الأمر من حسم اللقاء بالضربة القاضية، لتنتهي سلسلة انتصاراته المتتالية التي بلغت ستة.
ومن ناحية ثانية، بدا واضحا أن البرازيلي لوان “مياو” سانتياغو يملك أفضلية وقوفا أمام السلوادي الذي فشل في مجاراة خصمه، ليسقط بالضربة القاضية في الجولة الأولى، إثر تلقيه ضربة بالمرفق أسقطته أرضا من دون مقاومة وأحدثت جرحا عميقا في وجهه، فنال المقاتل البرازيلي حزام فئة الوزن الخفيف.
وحصلت منطة “برايف” على بطل جديد للوزن المستحدث مؤخرا “الخفيف السوبر”، بعدما فاز البحريني إلدار إلداروف على التونسي منيز لزاز بإجماع القضاة؛ حيث سيطر على النزال من البداية، مستعينا بقدراته المميزة في المصارعة.
وعاد أرخاغه إلى القفص بعد غياب دام حوالي ستة أعوام، ليفوز بالضربة القاضية على الجنوب أفريقي جيريمي سميث في أقل من دقيقة من زمن الجولة الأولى بنزال في وزن حر.
وفي وزن الديك، تقدم علي القيسي خطوة إضافية للمنافسة على حزام الفئة، بعدما هزم خصمه اللبناني جورج بردويل بإجماع القضاة، على النقيض تماما من مواطنه جلال الدعجة، الذي سقط بشكل مفاجئ بالضربة الفنية القاضية أمام الويلزي أيدن جيمس، في الجولة الثالثة من نزال في فئة الوزن ذاته.
ومن النزالات اللافتة في البطولة، ذلك الذي جمع العراقي المقيم في الأردن حسن طلال والمصري محمد علي، لينهي الأول النزال بالضربة الفنية القاضية، في نزال بوزن الريشة، أما نزال الوزن الخفيف بين المغربي أنس سراج منير والكندي أليكس مارتينيز، فقد أوقفه الحكم بعد توجيه مارتينيز ضربة تحت الحزام لمنير، لم يتمكن الأخير على إثرها من مواصلة القتال.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock