آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

الشرباتي.. “فضة” في طوكيو و”ذهب” في قلوب الأردنيين

خالد المنيزل

عمان – بأداء واثق وقلب شجاع، شق نجم التايكواندو صالح الشرباتي طريقه في أولمبياد طوكيو 2020 أمس، ليحرز فضية وزن تحت 80 كغم، بعدما حقق الفوز في 3 نزالات، قبل أن يخسر النهائي أمام الروسي ماكسيم خرامتشوف المشارك تحت علم اللجنة الأولمبية الدولية، بنتيجة 9-20.
رسم الشرباتي بمستوياته المميزة، البسمة على شفاه الأردنيين الذين استيقظوا في الصباح الباكر لمتابعة نزالاته، فكان ورغم نيله الفضية، بطلا ذهبيا في عيونهم، ليؤكد أن التايكواندو كانت وما تزال الرياضة الأفضل إنجازا في تاريخ المشاركات الرياضية الأردنية بكافة المحافل الإقليمية والدولية.
وخلال مراسم التتويج، قام سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، بتتويج الشرباتي بالميدالية الفضية، وسط تشجيع من أعضاء الوفد الأردني المشارك بالدورة، في المدرجات الخاوية جماهيريا بسبب الإجراءات التي فرضتها جائحة “كوفيد 19”.
وعبر الشرباتي أمس خلال مقطع فيديو نشرته اللجنة الأولمبية الأردنية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن فخره بالإنجاز الذي تحقق، بعد مشوار طويل من الإعداد، مبينا انه يعيش أفضل أوقاته حاليا، وقدم الشكر لكل من وقف إلى جانبه ودعمه في مسيرته الرياضية، خصوصا سمو الأمير فيصل رئيس اللجنة الأولمبية، ورئيس اتحاد التايكواندو الأمير راشد بن الحسن، سمو الأميرة زينة راشد، والجهاز الفني والتدريبي بقيادة المدير الفني فارس العساف، وعائلته التي وقفت الى جانبه وقدمت له الكثير، كما أهدى الميدالية لكل أردني ووعد بالاستمرار في تحقيق إنجازات جديدة للتايكواندو الأردنية في المستقبل.
وبعد حفل التتويج قال اللاعب البالغ من العمر 22 عاما في تصريحات لوكالة لفرانس برس: “أوّل من فكرت به هو والدي رحمه الله، أخوتي ووالدتي. كنت بعيدا عنهم دوما بسبب التدريبات، ولكن آمل أن يكونوا سعداء أكثر مني الآن بهذه الميدالية”.
وهذه هي الميدالية الثانية في تاريخ المشاركات الأردنية بدورة الألعاب الأولمبية، حيث نال نجم التايكواندو أحمد أبو غوش، الميدالية الأولى في وزن تحت 68 كغم، في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
وكان سامر كمال وإحسان أبو شيخة (أولمبياد سيول 1988) وعمار فهد (أولمبياد برشلونة 1992)، قد ظفروا بالميدالية البرونزية، لكن التايكواندو لم تكن حينها مدرجة رسميا في الألعاب.
طريق الفضة
بدأ الشرباتي مشوار الانجاز بلقاء اللاعب ريتشارد أندري أورديمان، حيث تقدم بالجولة الأولى 4-0، وفي الجولة الثانية 4-2، وتعادل اللاعبان 4-4، وأنهى الشرباتي المباراة 5-4، بعد أن نال نقطة من سقوط منافسه.
وفي المباراة الثانية أمام المغربي أشرف محبوبي، تقدم الأخير بالجولة الأولى 7-6، إلا أن الشرباتي عادله وتقدم عليه في الجولة الثانية 10-8، وواصل تألقه لينهي المباراة بنتيجة 17-15.
وفي اللقاء الثالث أمام اللاعب الاوزبكي نيكيتا رافالوفيتش، جاءت الجولة الأولى متكافئة 1-1، وتقدم الشرباتي في الجولة الثانية 6-5، وقدم اللاعبان أداء متطورا في الجولة الثالثة، حيث وصل الشرباتي إلى وجه منافسه مرتين، لكن المغربي تمكن من تحقيق التعادل في الثواني الخيرة 11-11، قبل أن يلجأ اللاعبان للجولة الحاسمة والتي نجح خلالها الشرباتي في تحقيق نقطتي الفوز 13-11، ليتأهل للمباراة النهائية.
يذكر أن صالح الشرباتي، حقق خلال مسيرته العديد من الإنجازات في وزن تحت 80 كغم، أبرزها برونزية آسيا في الفلبين 2016، فضية آسيا في فيتنام العام 2018، وبرونزية الألعاب الآسيوية في اندونيسيا العام 2018، فضية الجائزة الكبرى لأول 32 لاعبا على العالم في روسيا العام 2018، ذهبية الجائزة الكبرى لأول 32 لاعبا على العالم في بلغاريا العام 2019، ذهبية بطولة صوفيا المفتوحة 2021، إلى جانب التأهل لأولمبياد طوكيو، ونال ذهبية آسيا في لبنان، وبرونزية بطولة بيروت الدولية العام الحالي.
خسارة الصادق
من ناحية ثانية، خسرت لاعبة التايكواندو جوليانا الصادق مباراتها في الدور الأول أمام البرازيلية ميلينا تيتونيلي بوزن تحت 67 كغم، بنتيجة 8-9.
وتقدمت البرازيلية قي الجولة الأولى 4-2، لكن الصادق نجحت في تحقيق التعادل في الجولة الثانية 5-5، بعد أن سجلت 3 نقاط، وانتهت الجولة الثالثة بالتعادل 8-8، بعد أن سجلت كلا اللاعبتين 3 نقاط، ليتم اللجوء إلى الجولة الحاسمة وانتهت بالتعادل 1-1، ليعلن الحكام بعد ذلك فوز البرازيلية بالأفضلية 9-8.
العساف: حققنا الهدف
من جانبه قال المدير الفني للمنتخب الوطني للتايكواندو فارس العساف عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك”، أن الهدف تحقق من خلال إنجاز جديد للتايكواندو الأردنية أولمبياد طوكيو حققه الشرباتي، وأكد انه أوفى بوعده بالمساهمة في ميدالية خلال الأولمبياد، مبينا أن الشرباتي كان عند حسن الظن، ونجح في هذه البطولة الكبرى، وسيواصل الاستمرار بقوة للعب في الأولمبياد المقبل.
وأضاف العساف، أن الصادق قدمت مباراة قوية وودعت بشرف، مبينا أن المستقبل سيكون زاخرا بالإنجازات الجديدة في البطولات الكبرى، من خلال تأهيل لاعبين جدد سيكون لهم حضور كبير في البطولات الدولية وخصوصا الجائزة الكبرى، وبطولات العالم والبطولات الآسيوية، وشكر العساف كل من وقف إلى جانب التايكواندو لتحقيق هذا الانجاز الكبير.
أبو غوش يبارك
إلى ذلك، بارك لاعب المنتخب الوطني للتايكواندو احمد أبو غوش وحامل ذهبية “ريو 2016” في وزن تحت 68 كغم، الإنجاز الكبير الذي حققه الشرباتي، وتمنى أبو غوش خلال منشور له عبر حسابه على “فيسبوك”، التوفيق والنجاح للاعبي الملاكمة زياد وحسين عشيش ولاعب الكراتيه عبدالرحمن المصاطفة، وسماع السلام الملكي في طوكيو من خلال الظفر بالميداليات الذهبية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock