العرب والعالمدولي

الشرطة التركية تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد تظاهرة محظورة للنساء

اسطنبول – اطلقت الشرطة التركية أمس الغاز المسيل للدموع على آلاف من النساء تجمعن في وسط اسطنبول لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك رغم قرار بمنع التظاهرة.
وصدت الشرطة أيضا المتظاهرات عند مدخل جادة الاستقلال في قلب اسطنبول، وفق مراسل فرانس برس.
وقام الشرطيون بتفريق الحشد بإطلاق الغاز المسيل للدموع ثم توجهوا مع كلاب في اتجاه المتظاهرين، ففر كثيرون منهم في الشوارع المحاذية.
وقبل موعد التظاهرة، أعلنت الشرطة أنها لن تسمح بأي تحرك في جادة الاستقلال.
وانتشرت الشرطة بكثافة واقامت حواجز معدنية حول ساحة تقسيم حيث اغلقت متاجر عدة. وقال امرأة اسمها اولكر لفرانس برس “انظروا، انها الحقيقة ويا للاسف: هناك نظام يخافنا”.
ولاحقا، سمح لبضعة آلاف من النساء بالوقوف في جانب من الجادة مع لافتات تطالب بحقوق النساء.
واوردت متظاهرة “في تركيا، هناك انتشار واسع للعنف ضد النساء والحكومة لا تفعل شيئا لمنع ذلك. كل ما يمكننا القيام به هو المجيء الى هنا وإسماع صوتنا”.
وتتهم الناشطات حكومة رجب طيب اردوغان بعدم بذل جهود كافية لمكافحة العنف بحق النساء.
ونظمت تظاهرات نسوية اخرى في انقرة. – (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock