آخر الأخبار حياتناحياتنا

الشرع تطبع النوتات الموسيقية بلغة برايل وتحقق حلم كفيفة بالعزف – فيديو

المشروع أحد مبادرات مؤسسة ولي العهد وضمن مصنع الأفكار "Tecworks"

ديمة محبوبة

عمان – “الفرص التي نحظى بها من تعليم جيد، وتطوير المهارات، وإتقان بعض الفنون، حق للجميع مهما كانت ظروفه، لذا علينا التفكير بالفئات التي تحتاج إلى فرص معينة ونتطوع فيها حتى يتمتعوا مثل غيرهم”، بهذه الفكرة والحس الإنساني، بدأت الطالبة جنى الشرع حديثها مع “الغد” حول مشروعها play it braille”.
تفكير جنى، جمعها مع “فريال”، وهي فتاة متطوعة في جمعية الإبداع الخيرية، كانت الأصابع تتجه نحوها، بسبب طموحها وحبها للتعلم، وتميزها الكبير رغم فقدها لنعمة البصر، التي انعكست ببصيرة جعلت من حياتها نورا لها ولمن حولها وفقا لجنى.
جنى وفريال ذهبتا إلى مصنع الأفكار “Tecworks”، وهو أحد مبادرات مؤسسة ولي العهد التي تأتي في إطار دعم سموه للشباب الأردني وتحفيزهم على الابتكار والإبداع.
ويضم “مصنع الأفكار”، وهو عبارة عن مختبر تصنيع رقمي FabLab مفتوح أمام الجميع، عدداً من الأجهزة والمعدات الحديثة، ويهدف إلى تشجيع التعليم التقني وتعزيز منظومة الابتكار في الأردن من خلال الجمع بين الشباب والأفكار والموارد.
مشروعها الشخصي، نابع من تذوقها للموسيقا، وحبها لهذه الموهبة، حتى إنها أحبت نقلها إلى غيرها، وجعله يستمتع بأدائها، لذا وقع الاختيار على فريال، لتعملا معا على تحقيق الفكرة.
وتتلخص الفكرة، بطباعة النوتات الموسيقية، عبر لغة برايل، للتسهيل على فريال تمييز النوتة ودراستها وحفظها، من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد، ثم وضعها على الكيبورد، ولصقها على لوحة مفاتيح البيانو، ليبدأ مشوار التعلم بعدها.


هذا التفكير الجميل الإنساني، نابع من فتاة لم تتعد السادسة عشرة عاما، تدرس في أكاديمية عمان، إذ يطلب من كل طالب عند بلوغه الصف العاشر بناء مشروع خاص اجتماعي.
واتجهت جنى إلى مشروع موسيقي بمساعدة من مصنع الأفكار “Tecworks”، فهي ترى أن حق الجميع التمتع بجمال الموسيقا، مع إمكانية عزفها وتذوقها ولجعل هذه الفكرة حقيقية، خصوصا أنها محبة للموسيقى، وعازفة بيانو لأكثر من عشرة أعوام.
فكرت جنى بفئة لا تستطيع إما بسبب ظروف صعبة، أو قاهرة مثل الإعاقة، الاستمتاع بالموسيقى، ما جعلها تفكر بفاقدي البصر، وبحثت عن فتاة تميل للموسيقى، فوجدت فريال التي تحب العزف، وبدأت بتطويع البيانو لها وتدريبها على قراءة النوتات الموسيقية وطريقة عزفها.
وتذكر جنى أن فريال فتاة مبدعة تعلمت أربع مقطوعات خلال أسبوعين فقط ما يعني ست حصص، ومعها اكتمل المشروع باسم “play it braille”، ولم تكتف بذلك بل أرادت أن يرى هذا المجهود الجميع وأن تظهر تلك الموهبة والفنانة العظيمة فريال للناس، فنظمت حفلا موسيقيا لها، حضره عدد كبير من الجمهور، كانت ردة فعلهم وإعجابهم بها كبيرا.
وتقول فريال “حماس الناس عندما أحيينا الحفلة الموسيقية، جعلني أدرك حقا بأن ما قمنا به أنا وجنى شيء عظيم”.
وتبين أن تفكير جنى ومساعدتها في تعلم قراءة النوتات الموسيقية وتهيئة البيانو لتعلم الكثير من النوتات الموسيقية وتطبيقها هي لفتة إنسانية لا تقدر بثمن وليس لها وصف.
جنى تؤكد أن التفكير بالآخرين والعمل على تطويع وتيسير الأمور ليعيشوا بسهولة هو امر عظيم ولا يكلف الكثير، وأن من حق ذوي الاعاقة العيش الكريم وذلك من خلال تيسير الحياة لهم وتركهم يعيشوها.
وتذكر جنى أن مشروعها المدرسي رغم أهميته لانتقالها إلى مرحلة دراسية ثانية، إلا أن العمل الانساني فيه وما تعلمته من هذه التجربة كان أكبر بكثير، وهذا ما جعلها تقدم رسالة يمكن للجميع أن يستفيد منها وهي أولهم على حد تعبيرها، “الإنسانية” وهي البوصلة التي يجب أن تحرك الجميع فمن خلالها يمكن للمجتمع أن يكون مثاليا فالتفكير بالآخر لا يمكن أن يكون محصورا أو غير ممكن أي فعل يساعد الآخر وله نتائج رائعة ويلهم الغير في تطوير الفكرة أو ابتكار غيرها وبذلك يكون الجميع فرحا وعطاءه غير محدود”.
يشار إلى أن فكرة “مصنع الأفكار” جاءت لتكون منصة للابتكار يستفيد منها الشباب ورواد الأعمال والقطاع الصناعي والمجتمعات المحلية والمبدعون، لتمكينهم من تطوير أفكارهم إلى منتجات وتسجيل براءات اختراع لها. وهي تأتي استمراراً لنهج مؤسسة ولي العهد في تقديم الدعم اللازم للشباب وتعزيز خبراتهم، وتوفير المنصّات اللازمة لاحتضان مهارات رواد الأعمال ومساعدتهم على ترجمة أفكارهم إلى واقع ملموس.

انتخابات 2020
10 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock