دوليكورونا

الشركات العالمي للقاح تتنافس لمحاربة “أوميكرون”

الغد– باشرت كبرى شركات الأدوية بالتسابق من أجل جمع البيانات حول متحور كورونا الجديد “أوميكرون” الذي تم اكتشافه في جنوب أفريقيا مؤخرا.

وستحدد الشركات ما إذا كان عليها تعديل لقاح كورونا الذي تنتجه من أجل محاربة أوميكرون أو أنه يستجيب للقاحات الموجودة حاليا.

ونقلت وكالة رويترز عن فايرز وبيونتيك أنه في حال الحاجة للقاح جديد لمتحور أوميكرون فإنه سيكون “جاهزا للشحن خلال 100 يوم تقريبا”، مشيرين إلى أنهم قد يحتاجون إلى ستة أسابيع لإعادة تعديل اللقاح.

وأضافوا أنهم “يتفهمون مخاوف الخبراء، وقد بدأوا في جميع البيانات من أجل تطوير لقاح بديل”.

كورونا.. متحور “أوميكرون” سينتشر في كل مكان

مشيرين إلى أنهم “يتوقعون المزيد من البيانات والاختبارات في غضون أسبوعين على أبعد تقدير، والتي ستوفر مزيدا من المعلومات، ما إذا كان المتغير الجديد يحتاج إلى تعديل اللقاح” في ظل انتشار المخاوف العالمية منه.

من جهة أخرى، نقلت رويترز عن شركة موديرنا قولها إن علماءها “يعملون على تطوير لقاح معزز لمتحور أوميكرون”.

وأضافت “أنهم يجرون اختبارات تتعلق بالجرعات المعززة التي ستكون مصممة للحماية من متحورات كورونا المتعددة”.

وأشارت مورديرنا إلى أنه قد يكون هناك حاجة “لجرعة معززة” من أجل تعزيز المناعة المتضائلة من اللقاحات.

من جهتها، قال شركة أسترازينيكا في بيان إنها “طورت بتعاون وثيق مع جامعة أكسفورد، منصة لقاحية تتيح لنا الاستجابة بسرعة للمتحورات الجديدة التي قد تظهر”.

وأضافت شركة الدواء البريطانية أنها “تجري أبحاثا في المناطق التي تم فيها رصد المتحورة”.

البدء بالاختبارات

العالم البريطاني البروفيسور أندرو بولارد، الذي قاد الأبحاث حول لقاح أكسفورد-أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، قال السبت إنه يمكن تطوير مصل جديد “بسرعة كبيرة” ضد متغير أوميكرون.

واعتبر أن انتشار هذه المتحورة الجديدة بشدة بين من تم تلقيحهم “كما رأينا العام الماضي” مع المتحورة دلتا “غير محتمل إلى حد كبير”.

ما علاقة متحور كورونا الجديد “أوميكرون” بـ”الإيدز” وانتشاره؟

وأضاف في تصريح لشبكة “بي بي سي” أنه في حال انتشارها “سيكون من الممكن التحرك بسرعة كبيرة” لأن “مسارات تطوير لقاح جديد تتحسن باطراد”.

لكنه قدر أن اللقاحات الحالية فعالة ضد المتحورة الجديدة التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية “مقلقة”، رغم أن ذلك لن يتأكد إلا في الأسابيع المقبلة.

قلق عالمي متزايد

ويتزايد القلق في أنحاء العالم إزاء المتحورة الجديدة لفيروس كورونا أوميكرون مع تسجيل إصابات في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وتشكيا بعد حالة أولى في بلجيكا فيما يخضع أكثر من 60 راكبا للمراقبة بعد وصولهم إلى أمستردام من جنوب إفريقيا التي أعلنت دول عدة تعليق الرحلات معها.

وفي وقت سابق، كانت وزارة الصحة البريطانية أعلنت انها سجلت “إصابتين بكوفيد-19 بتحورات متوافقة مع أوميكرون”.

تقول وكالة الصحة الأوروبية إن المتحورة الجديدة “بي.1.1.529” من كوفيد-19 تمثل خطرا “مرتفعا جدا” على أوروبا.

وبحسب مجموعة الخبراء في منظمة الصحة العالمية، تشير البيانات الأولية حول هذه المتحورة إلى أنها تمثل “خطرا متزايدا للإصابة مجددا” مقارنة بالمتحورات الأخرى بما فيها دلتا، المنتشرة على نطاق واسع والشديدة العدوى.

وأعلنت الولايات المتحدة منع دخول مسافرين من إفريقيا الجنوبية إلى أراضيهما باستثناء المواطنين الأميركيين والمقيمين الدائمين على أراضيها.

ما يجب أن تعرفه عن “أوميكرون”.. المتحور الأفريقي الجديد

وأقرت كندا والبرازيل ودول عدة أخرى بينها بريطانيا قيودا أيضا، بينما ستشدد اليابان القيود مع فرض حجر لعشرة أيام على الوافدين من هذه المنطقة.

من جانبه، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية الجمعة إن الأمر سيستغرق “أسابيع عدة” لفهم قدرة المتحورة على الانتشار وشدتها، وذلك وفقا لما نشره موقع الحرة.

وحصل نحو 54 في المئة من سكان العالم على جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لكوفيد حسب موقع “اور وورلد إن داتا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock