السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

الشركة التركية تؤكد التزامها بهدم وإزالة صوامع العقبة على نفقتها

أحمد الرواشدة

العقبة – اكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة على ان مسؤولية الخلل الذي حدث صباح هذا اليوم اثناء عملية هدم وازالة صوامع الحبوب في الميناء القديم تقع ضمن مسؤولية الشركة التركية ( EGE . NITRO ) التي احيل عليها عطاء هدم وازالة الصوامع من قبل الشركة العربية الدولية للانشاءات والمقاولات، حيث اقرت الشركة التركية وعلى لسان مديرها المهندس محمد جورول الذي نفذ عملية التفجير اليوم بهذه المسؤولية مشيرا الى ان الشركة ستنفذ كامل التزاماتها المتعاقد عليها والمتعلقة بهدم وازالة الصوامع وعلى نفقتها ودون ان تتحمل خزينة المملكة اي كلف مالية .

وقال الشريدة ان نوعية المتفجرات التي استخدمت في العملية كانت قد استوردت سابقا من الخارج لهذه الغاية وانه تم الاشراف عليها من قبل خبراء المتفجرات في القوات المسلحة وتم ايداعها في مستودعات شركة الصناعات الكيماوية والتعدينية في الحسا ثم استلمت بمستند اخراج موقع اصوليا من قبل الشركة العربية الدولية للمقاولات والانشاءات لاستخدامها في عملية هدم وازالة الصوامع .

ونوه الشريدة الى ان الشركة التركية من كبرى الشركات وذات الخبرة العالمية في هدم وازالة المباني الضخمة ومنها صوامع الحبوب وان ما حصل من خلل فني اثناء عملية التفجير وارد الحدوث في العمليات المشابهة وانه تم الطلب من الشركة بمعالجة الخلل واعداد التقرير الفني النهائي حول الحدث وتزويدنا بالخطة البديلة لاستكمال عملية هدم وازالة الصوامع ليصار الى الاعلان عنها خلال 48 ساعة، كما طلب منها ايضا الوفاء بكافة التزاماتها التعاقدية.

واكد الشريدة اعتزازه وثقته بالقوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية والتي كانت وما تزال تمثل انموذجا للمؤسسات الوطنية التي يعتز بها مبديا استهجانه لما تم تناقله من اشاعات مفبركة حول توجيهه الاتهام لهذه الاجهزة وتحميلها المسؤولية مشيرا الى الدور المقدر للقوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية في العقبة والتي تابعت بكل دقة ومسؤولية عملية التخطيط والتنفيذ لهدم وازالة الصوامع وعلى مدى الاشهر الخمس الماضية .

ودعا الشريدة كافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الى تحري الدقة والحقيقة واخذها من مصادرها الرسمية وذلك درءاً لتنامي الاشاعات الباطلة والتي تستهدف النيل من مقدرات الوطن ومؤسساته التي هي عماد نهضته وعنوان تقدمه

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock