;
أخبار محليةاقتصاد

الشريدة ينقل رسائل منتدى التنمية المستدامة للأمم المتحدة

عقد وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة سلسلة اجتماعات مع عدد من مسؤولي الأمم المتحدة والوفود المشاركة في أعمال المنتدى السياسي رفيع المستوى المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك لعرض التقرير الوطني الطوعي الثاني للأردن حول التقدم المحرز في تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030.

وعقد الشريدة اجتماعات مع كل من نائب الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا الدكتورة رولا دشتي، والمدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانم، ووكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة سيما بحوث.

وأكد الوزير خلال الاجتماعات، أهمية استمرار التعاون مع منظمات الأمم المتحدة والشركاء التنمويين ضمن أطر التعاون المشترك، والتي تم التوافق حولها للسنوات الخمس المقبلة (2023-2027)، والمنسجمة مع الأولويات الوطنية.

واستعرض الشريدة مع المسؤولين الأمميين مجمل التحديات الاقتصادية والاجتماعية في الأردن، والناجمة عن تداعيات جائحة كورونا وأثر ذلك على الأداء الاقتصادي، وكذلك تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية وانعكاساتها على أسعار الطاقة وإمدادات الغذاء وأسعار السلع الأساسية، وأهمية مساندة ودعم الشركاء التنمويين للأردن وأولوياته لتمكينه من التعامل مع هذه التداعيات للانتقال نحو التعافي الاقتصادي.

كما استعرض الشريدة تبعات أزمة اللجوء السوري وأهمية تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته تجاه هذه القضية.

كما تم إطلاعهم على آخر المستجدات على الصعيد الوطني، وبخاصة ما يتعلق برؤية التحديث الاقتصادي 2033، والتي جاءت كخارطة طريق لعشر سنين قادمة لتمكين الأردن من الاستفادة من مختلف الإمكانات القائمة في الاقتصاد، وذلك بهدف خلق فرص عمل مستدامة للشباب الأردني.

كما استعرض كافة الجهود الحكومية في إطار زيادة مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية والسياسية، وأشار إلى جهود وزارة التخطيط والتعاون الدولي في إعداد الخطة التنفيذية الأولى لهذه الرؤية.

من جانبهم، أثنى المسؤولون الأمميون على الجهود الإصلاحية التي قام بها الأردن في مختلف المجالات، وبخاصة ما يتعلق بالتزام المملكة بأهداف التنمية المستدامة وفي إظهار الجهود والإنجازات في سبيل تحقيقها.

كما التقى الشريدة بوزيرة التنمية المستدامة في مملكة البحرين نور بنت علي الخليف، حيث تم خلال اللقاء استعراض التجربة الأردنية في إعداد التقرير الطوعي لأهداف التنمية المستدامة، وبدورها، أبدت الوزيرة البحرينية إعجابها بهذه التجربة، وتطلعها للاستفادة منها في إعداد التقرير الطوعي القادم لبلدها.

ويشارك وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة في فعاليات المُنتدى السياسي رفيع المستوى في مقر الأمم المتحدة بنيويورك اليوم مع وزراء وسفراء وممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وتحت عنوان “إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة كورونا مع المضي قدماً في التنفيذ الشامل لخطة التنمية المستدامة لعام 2030″، حيث يترأس الشريدة الوفد الأردني لهذا المحفل الأممي الهام.

كما يشارك في أعمال المنتدى وفد برلماني يضم كلا من الدكتور عبد الرحيم المعايعة والدكتور فايز بصبوص وزيد العتوم وبسام الفايز وعلي الغزاوي.

وخلال مشاركته، سينقل وزير التخطيط والتعاون الدولي إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة الرسائل الرئيسة التي انبثقت عن المنتدى العربي للتنمية المستدامة 2022 الذي نظمته اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع جامعة الدول العربية، والذي ترأسته المملكة الأردنية الهاشمية في منتصف شهر آذار/ مارس الماضي تحت عنوان “التعافي والمنعة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock