الرياضةرياضة محلية

“الشطرنج” يعود إلى المنافسات “الوجاهية” بعد غياب

مصطفى بالو

عمان- تعود بطولات الشطرنج “الوجاهية” مجددا، من خلال منافسات المرحلة النهائية لبطولة المملكة للرجال والسيدات، والتي تقام يوم 28 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي في مقر اتحاد اللعبة بمدينة الحسين للشباب.
وتأتي هذه العودة للمنافسات الوجاهية بعد غياب لمدة عام ونصف بسبب تداعيات “كورونا”، وإن بقي اتحاد اللعبة الوحيد الذي واصل إقامة المنافسات المحلية، والمشاركة في العديد من البطولات العربية والقارية والدولية من خلال اعتماد نهج إقامة البطولات والمشاركات الخارجية “عن بعد”، والتزم بالتعليمات والإجراءات الحكومية الوقائية، جعل من أسلوب “أون لاين” بيئة صديقة للشطرنجيين سواء المدربين أو اللاعبين على مستوى الجنسين.
إرشيدات: نجحنا في أزمة “كورونا”
ورد رئيس اتحاد الشطرنج الملكي م. نواف إرشيدات على استفسارات “الغد”، قائلا:” رغم الظروف الصعبة التي مر بها الأردن وجميع دول العالم بسبب تداعيات جائحة كورونا، والتي ما نزال نعيشها منذ 15 آذار (مارس) 2020 إلى يومنا هذا، إلا أن اتحاد اللعبة نجح في الالتزام الكامل والدقيق بالإجراءات الوقائية والتعليمات الحكومية الصادرة بهذا الخصوص، في الوقت الذي حافظ على ديمومة واستمرارية نشاطاته عبر جعله من أسلوب اللعب “أون لاين” بيئة صديقة للشطرنجيين المدربين أو اللاعبين لمختلف الفئات والدرجات، ورغم تأثر جميع القطاعات ومنها الرياضة بالإغلاقات المحلية والخارجية، وإلغاء وتأجيل أغلب البطولات المحلية والعربية والقارية والدولية، إلا أن اتحاد الشطرنج الذي عمل بروح الفريق، نجح في انسيابية نشاطاته، وإقامة مشاركاته، وخوض لاعبيه ومنتخباته العديد من البطولات وكان الاتحاد الرياضي الوحيد الذي لم يتأثر إلى حد كبير بتداعيات كورونا”.
وتابع إرشيدات:” ما يؤكد نجاح اتحاد الشطرنج الملكي في التعامل مع تداعيات كورونا، خوض لاعبيه ولاعباته العديد من البطولات العربية والقارية والدولية “عن بعد”، وحققوا انجازات جديدة ونوعية للعبة، حين تقلدوا الميداليات الملونة عربياً وقارياً، على مستوى الناشئين والناشئات والمخضرمين والأندية، وآخرها الحصول على الذهب والفضة للسيدات، في بطولة العرب وأفريقيا للشطرنج 2021، والتي شهدت ايضا المشاركة الأعلى بالنسبة للشطرنج الأردني، حين شارك (196) لاعباً ولاعبة، وهذا يؤكد على مدى تفاعل الشطرنج وحضوره المميز رغم أزمة كورونا العالمية”.
” …واشتقنا لـ”الوجاهي”
وعن عودة الشطرنج الى البطولات “الوجاهية” بعد غياب طويل، قال إرشيدات:” بصراحة اشتاقت منظومة الشطرنج من إداريين ومدربين ولاعبين، ومتابعين وذوي اللاعبين واللاعبات، إلى إقامة البطولات على الطريقة “الكلاسيكية”-الوجاهية”، والتي لها رونقها وطابعها الخاص في زيادة حدة المنافسة والندية على الرقع الشطرنجية، ولمسنا هذه الحاجة لدى أركان اللعبة، لذا انتظرنا التعليمات الخاصة بهذا الخصوص، وما تم تنفيذه من عدة شهور، وفتح العديد من القطاعات، بما فيها الرياضية التي سمح فيها للحضور الجماهيري للمنافسات الرياضية بنسبة 50 %، وهو ما دفعنا إلى قامة المرحلة النهائية للرجال والسيدات وجاهيا أواخر الشهر الحالي”.
وأردف إرشيدات قائلا:” طبعا تقام البطولة في ظل الالتزام بالبروتوكول الصحي المعلن من قبل اللجنة الأولمبية، وقمنا بتعميم تعليمات البطولة، وإجراءات وبنود البروتوكول الصحي عبر موقع الاتحاد الإلكتروني، ومنصاته الإعلامية عبر “فيسبوك”، ونؤكد على ضرورة الإلتزام التام بكافة الإجراءات الوقائية ضد “كوفيد 19″، ونأمل السلامة للجميع والتوفيق للاعبين واللاعبات في المنافستين اللتين ستفرزان بطل المملكة وبطلة المملكة للموسم الحالي، وإحدى وسائل العبور إلى صفوف المنتخب الوطني في المشاركات المقبلة”.
يذكر أنه تأهل الى المرحلة النهائية في بطولة الرجال كل من فراس أبو السميد، خالد السمهوري، حسن أبو السميد، محمد صلاحات، مروان العابودي، راكان العطار، أسامة العلاونة، ومؤيد عبيد، ويضاف إليهم 6 لاعبين أصحاب أفضل التصنيفات على لائحة الاتحاد الدولي، فيما تأهل إلى المرحلة النهائية من بطولة السيدات، كل من ربى القضاة، مايا إيراني، إسراء موسى، رانيا زقلام، سوار أبو الشيخ، وأسيل أبو زينة، ويضاف إليهم 6 لاعبات صاحبات أفضل التصنيفات على لائحة الاتحاد الدولي بحسب نشرته التي صدرت مؤخرا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock