آخر الأخبار حياتناحياتنا

الشعور بالبرد.. كيف تتغلب عليه؟

ليما علي عبد

عمان– تكثر الشكاوى التي تتعلق بالشعور بالبرد، فالعديدون يشعرون به خصوصا في هذه الأيام من العام. لذلك، فقد قدم موقع “WebMD” مجموعة من النصائح التي تساعد على تدفئة الجسم، منها ما يلي:

  • تناول كميات كافية من الطعام: يحتاج الجسم لحرق الوقود ليتمكن من الحفاظ على درجات حرارة مرتفعة، خصوصا إن كانت الأجواء باردة في الخارج. كما وينصح بالحصول على وجبة ساخنة واحدة على الأقل في اليوم الواحد، بالإضافة إلى تناول مجموعة من الخضراوات والفواكه والأطعمة غير المعالجة.
  • الحصول على الحديد وفيتامين (ب12): فعدم وجود كميات كافية منهما بالجسم يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، وهذا يزيد من شعورك بالبرد. ويذكر أن البعض لا يحصلون على كميات كافية من فيتامين (ب12) من الطعام أو لا تمتصه أجسامهم بسهولة. ويذكر أن النساء الحوامل تكون مستويات الحديد لديهن منخفضة كون أجسامهن تستخدمه بكثرة. احصل على فيتامين (ب12) من لحم الدجاج والأسماك والبيض. أما الحديد، فاحصل عليه من لحم الدجاج والمأكولات البحرية والحمص والخضراوات ذات الأوراق الداكنة.
  • ارتداء الجوارب عند النوم: قد يبدو هذا غريبا، لكنه أفضل من تحول أصابع قدميك إلى اللون الأزرق نتيجة للبرودة. فدفء القدمين يساعد على تدفئة الجسم كاملا، كما يعطي الإشارات إلى الدماغ بأن موعد النوم قد حان.
  • اختيار ملابس النوم بعناية: ينصح بالنوم في ملابس مصنوعة من أقنشة ناعمة ومرنة، لكن تجنب الحرير، فعلى الرغم من أنه قد يكون دافئا، إلا أنه لا يتنفس بشكل جيد. ويذكر أنه عند الشعور بالبرد الشديد، ينصح بارتداء الملابس الداخلية الطويلة ووضع قبعة على الرأس.
  • ارتداء طبقات من الملابس: ينصح بارتداء طبقات متعددة خفيفة من الملابس بدلا من ارتداء طبقة واحدة ثقيلة. ابدأ بطبقة رقيقة ثم أضف طبقة عازلة بالمنتصف، كبلوزة صوفية. أما الطبقة الخارجية فاجعلها تكون واقية من الهواء.
  • تدفئة الفرشة: عن استخدامك غطاء كهربائيا للتدفئة، فإن نصف الحرارة التي يطلقها يذهب إلى سقف الغرفة. لكن عن لف الفرشة بغطاء كهربائي، فإن الدفء يبقى مكانه ولا يزول بسهولة.
  • ممارسة الحركة الجسدية: خذ مشية أو مارس الهرولة، وإن كانت الأجواء باردة جدا في الخارج، فاذهب إلى النادي الرياضي أو قم بممارسة بعض التمارين في منزلك. فهذا لا يساعد على تدفئة جسمك فقط، وإنما أيضا يساعدك على بناء العضلات التي تعمل بدورها على حرق السعرات الحرارية، مما يصنع الحرارة لجسمك.
  • المتابعة مع الطبيب: أخبر طبيبك إن كنت تشعر بأنك أصبحت مؤخرا أكثر حساسية للبرودة، فقد يكون ذلك عائدا لمشكلة غذائية ما تعاني منها أو لكونك مصابا بفقر الدم أو بمشكلة في الأوعية الدموية والغدة الدرقية أو غير ذلك. لذلك، فحاول التركيز في ما تشعر به وبمدى استمراريته، كما قد يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات لك للوصول للتشخيص الصحيح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock