آخر الأخبار حياتناحياتنا

الشعور بالتعب والكسل.. كيف تخفف من تأثيره؟

ليما علي عبد

عمان- من الطبيعي أن يمر عليك بين الحين والآخر يوم تشعر خلاله بالكسل الشديد وبأنك تتحرك من مكانك بتخاذل باحثا عن فنجان قهوة لا ينفد محتواه، لكن استمرار الشعور بالإنهاك له آثار سلبية على الصحة الجسدية والنفسية. وللتخفيف من هذا الشعور الذي تتسم به ساعات النهار لدى بعض الأشخاص، فقد قدم موقع “www.verywellhealth.com” النصائح الآتية:

  • احرص على الحصول على ما تحتاجه من النوم: توصي مؤسسة النوم الوطنية الأميركية بأن يحصل البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاما على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة، وأن يحصل من تزيد أعمارهم على 64 عاما على 7-8 ساعات.
    أما الأطفال والرضع، فيجب أن يحصلوا على ساعات أكثر من النوم؛ فتأكد من أنك تحصل على عدد مناسب لعمرك من ساعات النوم كل ليلة. وللحصول على نوم أعمق وأفضل من حيث الجودة، خذ حماما دافئا قبل النوم وارتدِ ملابس نوم مناسبة للطقس وعدل درجة حرارة غرفة نومك لتصبح أقرب إلى البرودة المريحة.
    كما عليك بتجنب تصفح الهاتف الخلوي وأجهزة الحاسوب وغيرهما من الأجهزة الإلكترونية قبل النوم لتساعد على رفع مستويات هرمون الميلاتونين المنظم لعملية النوم، ومع تطبيق هذه النصائح، إضافة إلى الالتزام بوقت محدد للذهاب إلى النوم يوميا، ستشعر بأنك حصلت على ما يكفيك من الراحة ليلا، لتبدأ نهارك بانتعاش ونشاط.
  • عدل نظامك الغذائي: لا يؤثر نظامك الغذائي على وزنك فحسب، بل يؤثر أيضا على كثير من جوانب حياتك. فهو قد يعرقل نومك ليلا ويطفئ اتقاد ذهنك طوال اليوم ويسبب لك شعورا عاما بالتعب. القاعدة العامة في ذلك هي أن الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات لا تمنح جسدك ما يحتاجه من وقود بالفعالية نفسها التي تمنحها له الخضراوات والفواكه والأغذية التي تحتوي على البروتين.
    وإضافة إلى التغذية السليمة، فشرب كميات كافية من الماء يعد مهما جدا أيضا للتخفيف مما تشعر به من تعب خلال يومك. فالماء هو المادة الغذائية الوحيدة التي أظهرت قدرتها على تحسين أداء الجسم. فإن لم يحصل جسمك على ما يحتاجه من الماء، فإن ما ستشعر به من أعراض يشمل الإنهاك أيضا. لذلك، فاحرص على الحصول على ما يكفي منه في كل وقت.
  • مارس النشاطات الرياضية: قد تعتقد بأن ممارسة الرياضة سوف تستنزف المزيد من طاقتك، لكن هذا في الواقع غير صحيح. فممارسة النشاطات الرياضية بانتظام، حتى إن كان ذلك بالمشي داخل الحي فقط، تساعد على تسريع عملية الأيض (الاستقلاب)، كما أنها تحسن المزاج، وتساعد أيضا على الحصول على نوم جيد ليلا.
    فالجلوس المطول وعدم ممارسة النشاطات الجسدية كما ينبغي يبطئان معدل ضربات القلب وحركة الدورة الدموية، ما يؤدي إلى الشعور بالتعب. أما مع ممارسة النشاطات، فإن ضربات القلب تتسارع ويشعر الجسم فورا باستعادة الطاقة المفقودة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock