رياضة محلية

الشنطي: دوري المحترفات سيكون مميزا.. ورفضت عرضين أوروبيين

مهند جويلس

عمان – أكدت حارسة مرمى النادي الأرثوذكسي لكرة القدم جود الشنطي، أن دوري المحترفات للموسم المقبل سيكون قويا وصعبا على جميع الفرق المشاركة، بسبب توزع غالبية اللاعبات المميزات على جميع الفرق تقريبا.

وبينت الشنطي في حديثها لـ “الغد”، أن الدوري الذي سينطلق في شهر تموز (يوليو) المقبل لن يكون محسوما كما كان في السنوات المقبلة، مشددة على أن جميع الفرق تستعد من أجل المنافسة على لقبي الدوري والكأس.

وتابعت: “حان الوقت لأن ننافس بقوة في النادي الأرثوذكسي على الألقاب المحلية، في ظل استقطاب النادي عدد جيد من اللاعبات المتميزات في مختلف خطوط اللعب، ونأمل الوصول لمرحلة متقدمة من الإنسجام قبل انطلاق بطولة الدوري لتحقيق الهدف المنشود”.

وأوضحت الشنطي أنها رفضت عدة عروض محلية في الآونة الأخيرة، رغبة منها في البقاء بناديها الأم، مبينة بأنها لم تتركه وهو في أصعب الظروف خلال السنوات الماضية، مع تمنياتها بأن تحقق الألقاب مع فريق السيدات بعد أكثر من عام من تمثيلها الفريق الأول.

وأشارت الشنطي إلى أن مدرب حراس المرمى في الفريق أنيس غزال، كان سببا في بقائها مع الفريق خلال الموسم الماضي والتجديد في الموسم الحالي، وذلك بعد أن طلبت من النادي التعاقد معه، باعتباره المدرب الأفضل بين المدربين المحليين حسب وصفها، والأكثر تقديرا لموهبتها.

وأضافت: “مررت بظروف صعبة خلال الأعوام الماضية جعلتني لا أفكر بممارسة كرة القدم كثيرا، لكن حضور غزال جعلني أتراجع عن هذا القرار، لتدريبه لي لسنوات عديدة وأبرزها مع منتخب الناشئات في بطولة كأس العالم التي استضافها الأردن في العام 2016، والتي كانت من أفضل محطات حياتي الرياضية”.

وعبرت الشنطي عن سعادتها بانضمام حارسة مرمى المنتخب الوطني ملك شنك لفريقها، مؤكدة بأن تواجدها بجانبها يعزز من تنافسهما على المركز الأساسي في الفريق، إلى جانب تطوير مستواها الفني، نظرا لخبرة شنك في هذا المركز، بعدما خاضت مؤخرا تجربة احترافية في الدوري التركي.

وعن مشاركة فريقها في بطولة غرب آسيا للأندية، وبطولة الأندية الآسيوية للسيدات في العام الحالي، لفتت الشنطي إلى أن الأرثوذكسي سيعمل جاهدا للمنافسة على اللقبين، وتأكيد تطوير مستوى الكرة الأردنية في الرياضة النسوية، بعد أن حقق فريقا شباب الأردن وعمان لقبي النسختين الأخيرتين للبطولتين.

واستطردت: “لا شك أن تمثيل المنتخب الوطني هو فخر لأي لاعبة، وعدم استدعائي مؤخرا للمنتخب بقرار فني لم يحبطني، بل زادني إصرارا على تقديم الأفضل سعيا لتمثيله في مرات لاحقة، وعدم التزامي كثيرا في آخر حضور لي مع المنتخب كان لظروف شخصية صعبة”.

وذكرت اللاعبة البالغة من العمر 22 عاما، أنها رفضت عرضين من ناد تركي وآخر بلجيكي آخر العام الماضي، رغبة منها في البقاء بجانب والدتها، إضافة إلى حصولها على عمل يصعب رفضه، مشيرة إلى أنها تحاول الموازنة بين العمل والرياضة، التي تجد فيها فرصة لإراحة بالها وابتعادها عن بعض الظروف الصعبة، مضيفة: “مركز حراسة المرمى هو المكان الذي أفضله وأحاول تفريغ كل طاقتي به، وبدأت به منذ الصغر مع شقيقي وبعض من أقاربي، ووصلت لأن أكون من أفضل اللاعبات في هذا المركز محليا بحسب شهادة الجميع”.

وتتمنى الشنطي بأن تشارك مع المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم للسيدات خلال الأعوام المقبلة، معتقدة بأن الكرة الأردنية لديها العديد من اللاعبات الصاعدات والقادرات على تحقيق هذا الإنجاز، بشرط توفر الطموح لدى جميع اللاعبات، إضافة إلى رغبتها في الاحتراف بالخارج بعد رفضها هذه الفرصة قبل عدة أشهر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock