البلقاءمحافظات

الشونة الجنوبية: تسرب المياه من أنابيب الري يحيل شارع الروضة إلى مستنقع

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – خمس سنوات مضت، وما تزال معاناة أهالي بلدة الروضة بلواء الشونة الجنوبية مستمرة نتيجة تردي الشارع الرئيس الذي يربط منطقتهم ببقية مناطق اللواء، في حين أن استمرار تسرب المياه من أنابيب الري أحاله إلى مستنقع.
ويشير عدد من أهالي البلدة، إلى أن حالة الشارع تزداد سوءا يوما بعد يوم في ظل تدفق مياه الري الزراعية التي سرعت من نمو الاشجار على جانبيه وتجاهل المعنيين لمطالبهم، والمتمثلة بتأهيل الطريق او على الاقل صيانة الحفر والمطبات وقص الأشجار التي تحجب الرؤية، لافتين إلى ان الشارع لم يحظ منذ انشائه إلا ببعض أعمال الصيانة الخجولة التي تقوم بها البلدية أو الأشغال العامة بين الحين والاخر.
ويؤكد رئيس مجلس محلي البلدة عادل ابوشعبان، ان الشارع حاليا يشكل خطورة بالغة على سالكيه، عازيا ذلك إلى عــدم اهتمام الجهات ذات العلاقة بتأمين سلامة المرور على الطريق.
ويضيف أبو شعبان ان البلدية والمواطنين يقومون بشكل مستمر بطمر الحفر والمطبات لتسهيل حركة المرور الا انها سرعان ما تتجدد نتيجة كثرة المياه المنسابة من انابيب الري، لافتا إلى انهم ومنذ 5 سنوات وهم يطالبون بايجاد حل لمشكلة انابيب الري، التي تمثل العائق الاكبر امام مشروع التوسعة والتاهيل، الا انه لم يتم اتخاذ أي إجراءات إلى الآن.
ويوضح نواف الدغيمات، أن الشارع الذي انشئ قبل ما يزيد على 50 عاما يشكل العصب الرئيس للبلدة، ويسلكه ما يقارب من 25 الف نسمة بشكل شبه يومي، مشيرا إلى ان تردي اوضاع الشارع أودت بحياة عدة أشخاص وتسببت بمئات الاصابات نتيجة تكرار الحوادث المرورية.
ويبين الدغيمات، ان خطورة الشارع تكمن في انه مسرب واحد باتجاهين ولا يزيد عرضه في احسن الاحوال عن 5 امتار، في حين ان كثافة الأشجار خاصة على المنعطفات تحجب الرؤية وتعيق حركة المرور، مضيفا ان استمرار تسرب مياه الري الزراعية احدث الكثير من الحفر والمطبات، التي تحولت مع مرور الوقت إلى مستنقعات.
من جانبه يوضح رئيس بلدية الشونة الوسطى إبراهيم فاهد العدوان، ان الشارع المذكور يعتبر مدخلا رئيسيا للبلدة التي تعتبر أكبر تجمع سكاني في اللواء، مضيفا ان وزارة الاشغال العامة أحالت عطاء توسعة الشارع لمتعهد، الا انه لم يباشر بالعمل الى الآن لوجود عوائق كأنابيب الري الزراعية. ويلفت إلى انه جرى مخاطبة المعنيين عدة مرات لإلزام أصحاب هذه الأنابيب لإزالتها لتمكين المتعهد من المباشرة الا انه لم يتم اتخاذ أي إجراء إلى الان، مؤكدا ان الشارع بوضعه الحالي يشكــل خطــورة حقيـقـية على سالكيــه، كونه غــير مؤهــل لاستيعــاب الحركــة المروريـة المتزايدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock