البلقاءمحافظات

الشونة الجنوبية: نقص بفرق التقصي وكورونا توقف العمل بـ 3 مراكز صحية

حابس العدوان

وادي الأردن- فيما يؤكد عاملون في القطاع الصحي، الحاجة لتعزيز فرق التقصي الوبائي في لواء الشونة الجنوبية، ينذر إغلاق عدد من المراكز الصحية بتفاقم الوضع الوبائي.
وكانت الجهات المعنية، قد أغلقت ثلاثة مراكز صحية في الكرامة والروضة وسويمة، والتي ثبت تسجيل 51 اصابة من سكانها، ما دفع بالمرضى والمراجعين إلى مراجعة المراكز الصحية في المناطق المجاورة لها، الأمر الذي قد يتسبب بنقل العدوى إلى مناطق جديدة، بحسب مواطنين.
ويؤكد هؤلاء العاملون، أن فرقة استقصاء وبائي واحدة تعمل على اخذ العينات، التي تقتصر على المخالطين في الشونة الجنوبية، مشيرين إلى ان جميع العينات يجري اخذها من مخالطين لمن ثبتت اصابتهم بالفيروس بشكل مباشر، في حين جرى اغفال عدد كبير من المجاورين والمخالطين بشكل غير مباشر.
ويبين عضو مجلس المحافظة الدكتور عمر العدوان، ان طبيعة المنطقة السكانية تختلف عن المدن التي يسهل السيطرة فيها على حركة المواطنين، اذ ان نسبة المخالطة بين الافراد تكون اوسع ما يصعب معه حصر الاصابات، لافتا إلى ان العديد من المواطنين خالطوا مصابين وبعضهم تظهر عليه أعراض الاصابة، إلا أنه لم يتم إلى الآن أخذ العينات منهم.
ويرى العدوان، ان الحل هو زيادة فرق الاستقصاء الوبائي في المنطقة والبدء بأخذ العينات العشوائية، خاصة في المناطق التي سجلت فيها اصابات، موضحا أن فرقة استقصاء واحدة لا تكفي اذ ان اتساع المنطقة جغرافيا يؤدي إلى بطء شديد في عملها.
ويلفت إلى ان الوضع قد يخرج عن السيطرة في أي لحظة، اذا لم يتم تعزيز الكوادر العاملة وزيادة عدد الفرق، مشددا على ضرورة زيادة الوعي بضرورة التقيد بالاجراءات الصحية اللازمة للحد من تفشي الاصابة بالفيروس.
ويشير محمد العدوان من منطقة الرامة، إلى ان اغلاق مركز صحي سويمة والروضة دفع بعدد كبير من الاهالي إلى مراجعة مركز صحي البلدة للحصول على العلاج ما قد يزيد من احتمالية انتقال الوباء من منطقة إلى اخرى، مضيفا ان هذا الوضع ينطبق على اهالي منطقتي الكرامة والروضة الذين يضطرون إلى مراجعة المراكز الصحية في المناطق المجاورة بعد اغلاق المراكز الصحية في مناطقهم.
ويوضح ان طبيعة المنطقة الجغرافية سمحت لبعض المواطنين من مناطق مغلقة مغادرتها إلى المناطق المجاورة سواء لتلقي العلاج او لقضاء حاجاتهم اليومية، مضيفا ان تزايد عدد الحالات في بعض المناطق ينذر بتفشي الوباء في ظل الاوضاع الحالية في هذه المناطق ناهيك عن الضغط الشديد على الكادر الطبي في هذه المراكز.
وكانت الأجهزة المعنية قد أغلقت منطقة سويمة بعد تزايد عدد الاصابات خلال الأسبوعين الماضيين، اضافة لعزل العديد من المنازل في مناطق الكرامة وسويمة والروضة.
من جانبه يؤكد مساعد مدير صحة محافظة البلقاء لشؤون الشونة الجنوبية الدكتور نبيل أبورمان، أنه لم يتم إغلاق المراكز الصحية ولكن جرى وقف العمل فيها احترازيا بعد مراجعة مخالطين ثبتت إصابتهم بالفيروس، موضحا انه جرى عزل الكادر الطبي التمريضي لمدة أسبوعين بعد مخالطتهم لهذه الحالات.
ويبين أن على المرضى أن يراجعوا أقرب مركز صحي مع ضرورة التقيد بالاجراءات الصحية المتبعة من ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد الجسدي، للحصول على الخدمة الصحية اللازمة، لافتا إلى ان ثلاثة فرق تعمل على جمع العينات من المخالطين كأولوية وسيتم أخذ عينات عشوائية من المناطق التي ظهرت فيها اصابات خلال الفترة المقبلة.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock