إربد

الشونة الشمالية: إضراب موظفي مياه الشونة يعطل مصالح المشتركين

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي – أدى استمرار اضراب موظفي مكتب مياه الشونة الشمالية في لواء الغور الشمالي للأسبوع الثاني على التوالي، إلى تعطل مصالح المشتركين والمراجعين الراغبين بدفع مستحقات مالية لإيصال خدمة الاشتراك لمنازلهم.
 وأكد المواطن عقاب العوادين، أن استمرار الموظفين  في اعتصامهم والذي دخل الاسبوع الثاني دون جدوى، اثر بشكل سلبي على المشتركين، وخصوصا الذين  يرغبون في دفع اشتراكات مالية  لتوصيل المياه لمنازلهم الجديدة.
وأكد أبو محمد انه يقطن في منطقة ايو سيدو، التي تم الموافقة لتوصيل اشتراكات المياه اليها، غير أنه في كل يوم يذهب إلى مبنى المديرية لدفع الاشتراك المترتب عليه للشركة ويجد الصندوق مغلقا، ما يضطره الى الرجوع لمنزله دون نتيجة، لافتا ان ذلك أرهقه صحيا، وخصوصا انه غير قادر على الحركة كل يوم ويعاني العديد من الامراض المزمنة وهو بحاجة لتوصيل اشتراك المياه.
وأشار إلى عدم قدرته المالية على التنقل من وإلى مبنى المديرية كل يوم، والذي يقع في الشونه الشمالية، إذ يعاني من ظروف مالية صعبة جدا، ولا يستطيع  دفع أجرة المواصلات.
ويبدي أهالي منطقة أو سيدو تخوفا كبيرا من استمرار  اضراب موظفي الشركة وخصوصا أن الصيف على الابواب، وهم بحاجة ماسة جدا لتوصيل اشتراكات المياه لمنازلهم، إذ يتميز فصل الصيف بارتفاع درجات الحرارة في اللواء والتى تصل الى 40 درجة مئوية، وهذا الارتفاع  يفرض زيادة الطلب على استخدامات المياه.
ويعتمد البعض من سكان اللواء في الوقت الحالي على شراء صهاريج المياه  بأسعار مرتفعة جدا، بعد رفض موظفي المياه توصيل وإرجاع العدادات، رغم رغبتهم في دفع الذمم المتراكمة عليهم،  مؤكدين ان صندوق المكتب مغلق.
ويطالب الموظفون المعتصمون بإحداث سلم رواتب للشركة مشابه لشركتي مياهنا والعقبة، وإقرار راتب الرابع عشر وتعويضهم عن فروقات صندوق الضمان المالية الذي كان يقتطع من رواتبهم قبل تحويلهم الى ملاك الشركة.
من جانبه، اكد مدير مكتب مياه الشونة الشمالية المهندس محمد المحياسن، أن موظفي الشركة مستمرون في اعتصامهم وهذا اثر سلبا على مصلحة المشتركين والمواطنين، مقرا بإغلاق الصندوق المالي من قبل الموظفين في وجه المشتركين.
 وطالب المحياسن بايجاد حل من قبل شركة مياه اليرموك، والوصول الى حلول مرضية حفاظ على سير العمل وعلى مصلحة أهالي اللواء.
يشار إلى أن الشركة تعاني من ضائقة مالية كبيرة حيث تبلغ مديونيتها قرابة 29 مليون دينار لصالح شركة كهرباء إربد وحدها. 

[email protected]

انتخابات 2020
26 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock