آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الصادق والشرباتي يبديان جاهزيتهما للأولمبياد وتحقيق إنجاز

ثنائي التايكواندو ينهي معسكر إيران ويتوجه إلى طوكيو

خالد المنيزل

عمان – يتوجه إلى طوكيو اليوم وفد المنتخب الوطني للتايكواندو، للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي تنطلق خلالها منافسات اللعبة في الفترة من 24 إلى 27 الحالي.
ويضم المدير الفني فارس العساف، والمدرب الوطني محمد العبادي، واللاعب صالح الشرباتي لوزن تحت 80 كغم، واللاعبة جوليانا الصادق لوزن تحت 67 كغم، بعد أن أنهى المنتخب معسكره التدريبي والختامي في إيران أمس، تلقى خلاله تدريبات مكثفة ولعب مباريات ودية تنافسية مع لاعبي ولاعبات المنتخب الإيراني.
وسيعود بقية اللاعبين المشاركين في المعسكر إلى عمان وهم لؤي حميدان ومحمود الطرايرة وزيد الحلواني، والذين جاءت مشاركتهم في المعسكر من أجل اكسابهم الخبرة، إلى جانب الاستفادة منهم في التدريبات الخاصة والمركبة لكل من الشرباتي والصادق.
وذكر العساف أن اللاعبين الشرباتي والصادق، وصلا الى الجاهزية الكاملة ويتمتعان بمستويات فنية عالية، ولا يعانيان من أي إصابات، وأضاف أن الروح المعنوية والنفسية للاعبين في أعلى مستوياتها، بعد أن لعبا أكثر من 3 نزالات تنافسية ذات طابع فني مرتفع وأظهرا حضورا ذهنيا وبدنيا.
وجاءت النتائج الإيجابية التي حققاها في بطولتي آسيا وبيروت الدولية، بمثابة الاستعداد الحقيقي لأولمبياد طوكيو، خصوصا وان اللاعبين الشرباتي والصادق قد خاضا مباريات على درجة عالية من القوة أمام أبرز لاعبي آسيا.
الشرباتي: جاهزية وطموح
وقال الشرباتي إن طموحه المنافسة بقوة على المواقع الأمامية، بعد أن وصل إلى الجاهزية الكاملة، من خلال فترة إعداد بدني وفني عال خلال الأعوام الماضية، وخوض الكثير من البطولات، وأوضح انه تلقى تدريبا عاليا جدا في إيران، ولعب مباريات على درجة عالية من القوة، الأمر الذي يرفع من حظوظه في نزالات طوكيو.
يذكر أن الشرباتي تقدم بقوة للمواقع الأمامية في التصنيف الدولي للاعبين الأولمبيين بعد أن احتل المركز السادس عالميا بفضل فوزه بذهبية آسيا وفضية بيروت، ويتطلع بثقة نحو الأولمبياد والمنافسة بقوة على إحدى الميداليات بعد وضوح الصورة، مبينا انه يعرف منافسيه جيدا، وتلقى تدريبات مكثفة على الجوانب الدفاعية والهجومية، بعد الاطلاع على تحليل مباريات منافسية في الأولمبياد.
وسيلاقي الشرباتي في المباراة الأولى (دور الـ 16) في أولمبياد طوكيو، اللاعب النرويجي ريتشارد اوردمان، وفي حال فوزه، سيلاقي في المباراة الثانية الفائز من مباراة المغربي أشرف محبوبي والإيغواري شيخ صلاح سيسي، وهو يعرفهما جيدا ولعب أمامهما أكثر من مرة.
الصادق: فرصة العمر
أما الصادق، فقد أكدت أن المشاركة في الأولمبياد تعتبر فرصة العمر بالنسبة للرياضيين، من أجل اثبات الذات وتحقيق نتائج إيجابية ورفع علم الوطن في أكبر تظاهرة رياضية عالمية.
وبينت أنها في أوج العطاء والجاهزية، وهي تتطلع بثقة نحو المستقبل، والبحث عن ميدالية أولمبية في طوكيو، موضحة انها تعرف منافساتها جيدا، ودرست نقاط القوة والضعف لديهن من خلال تحليل مبارياتهن السابقة، وتدربت في إيران على معالجة بعض الجوانب التكتيكية خلال النزالات، ولعبت العديد من المباريات الودية التدريبية القوية مع لاعبات إيران، الى جانب التدريب المكثف على أسرع الطرق لكسب النقاط، والبعد عن الوقوع في الأخطاء.
وأشادت الصادق بقدرات المدرب فارس العساف في توجيه اللاعبين داخل الحلبة، والقدرة على اصطياد المنافس ببراعة، وأوضحت انها ستخوض مباراتين قويتين في الدور الأول والثاني، وهما نقطة العبور للنهائيات.
يذكر أن الصادق ستلاقي في المباراة الأولى (دور الـ16) في الأولمبياد، اللاعبة البرازيلية ميلينا تيتونيلي، وفي حال فوزها، ستلاقي في المباراة الثانية الفائزة من مباراة اللاعبتين الكرواتية ماتيا جيليتش، وهي المصنفة الأولى على الوزن والكونغولية كاتوك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock