آخر الأخبار حياتناحياتناصحة وأسرةكورونا

الصحة العالمية تتبع خمسة متحورات مثيرة للقلق

شرحت رئيسة الفريق الفني في وحدة أمراض الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيركوف، خلال مقابلة تلفزيونية، كيفية تعقب المنظمة لمتحورات سارس كوفيد-2، الفيروس الذي يسبب كوفيد-19.

وبينت في المقابلة التي أجرتها فسميتا جوبتا سميث، وترجمها معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، أبرز التحديات التي تواجههم على ارض الواقع خلال هذا العمل، والمتحورات المثيرة للقلق التي تتبعها منظمة الصحة العالمية في الوقت الحالي.

السؤال الأول:

كيف تتعقب منظمة الصحة العالمية بدائل فيروس سارس كوفيد-2؟

الجواب:
يبدأ كل شيء بالمراقبة، والتأكد من أن لدينا مراقبة(Surveillance) واختبار (Testing)قويين في جميع أنحاء العالم حتى نعرف مكان انتشار الفيروس. نحن نعلم أين ينتشر بشكل مكثف.

وهذا الاختبار يحتاج إلى دعم من خلال التسلسل الجينومي (Sequencing). لقد توسع التسلسل الجينومي بشكل كبير خلال العامين الماضيين، وهذا يساعدنا حقًا على تتبع كيفية تغير الفيروس.

من الطبيعي أن تتغير الفيروسات. كلما زاد انتشار الفيروس، زادت فرص تغيّره. تساعد المراقبة القوية والاختبارات القوية، بما في ذلك التسلسل القوي، منظمة الصحة العالمية مع العلماء في جميع أنحاء العالم على النظر في هذه التغييرات وتحديد أي من هذه التغييرات مهم ولماذا.

السؤال الثاني:

نظرًا لأن منظمة الصحة العالمية تتعقب المتحورات في جميع أنحاء العالم، أخبرينا عن التحديات التي تواجهها البلدان ومنظمة الصحة العالمية أثناء تتبع المتحورات.

الجواب:
إن ما هو صعب حقًا الآن هو أننا في السنة الثالثة من هذا الوباء، من المهم حقًا أن نحافظ على أنظمة المراقبة الموجودة على الأرض ونعززها في الواقع. الآن، تواجه البلدان العديد من التحديات، كوفيد-19 ، بالإضافة إلى العديد من التحديات الأخرى التي يتعين عليها التعامل معها، وأمراضا أخرى.

وبالتالي الاستمرار بالمراقبة، والاستمرار بالاختبار والتأكد من أن لدينا تتبعًا جيدًا لهذا الفيروس في الفئات السكانية المعرضة للخطر، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، والأشخاص الذين يعانون من حالات كامنة، والمرضى الذين يعانون من نقص المناعة.

للتأكد من أننا حقًا نفهم كيفية انتشار الفيروس، وحيث ينتشر الفيروس هو أمر بالغ الأهمية حقًا. والحفاظ على ذلك على الواقع في السنة الثالثة أمر صعب للغاية، لكنه أساسي لاستراتيجية السيطرة على كوفيد-19.

لا نحتاج فقط إلى تحسين الوصول إلى المطعوم، حيث تسمعنا نتحدث كثيرًا عن ذلك، بل نحتاج أيضًا إلى الحفاظ على خدمات الصحة العامة مثل المراقبة والاختبار والتسلسل الجينومي.

وهذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا حتى نتمكن من تحديد كيفية تغير هذا الفيروس، والأهم من ذلك، ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لنا من حيث تدابيرنا المضادة(Counter measures)، والنظر في الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، والنظر في استخدام الأدوية المضادة للفيروسات والنظر إلى مختلف العلاجات، وكذلك ضمان بقاء مطاعيم كوفيد-19 فعالة.

وأريد فقط أن أوضح أن لقاحات كوفيد-19 تظل فعالة بشكل لا يصدق في الوقاية من الأمراض الشديدة والوفاة، بما في ذلك ضد أحدث متغير مثير للقلق، أوميكرون.

السؤال الثالث:

لنأتي إلى المتحورات التي تتبعها منظمة الصحة العالمية حاليًا.

الجواب:
تعمل منظمة الصحة العالمية مع مسؤولي المراقبة ومسؤولي الصحة العامة والخبراء في جميع أنحاء العالم لتتبع هذا الفيروس.

نحن نعمل مع مجموعتنا الاستشارية الفنية لتطور الفيروس لتقييم كل من المتحورات والطفرات التي يتم اكتشافها. هناك خمسة متحورات مثيرة للقلق صنفتها منظمة الصحة العالمية على أنها متحوررات مثيرة للقلق على المستوى العالمي.

أحدثها هو أوميكرون وفي الواقع، نحن نتتبع العديد من السلالات الفرعية لأوميكرون. لقد سمعتنا نتحدث عن ( BA.1) و(BA.2) وهناك سلالات فرعية أخرى يتم تداولها أيضًا.

لذلك نحن نعمل مع خبراء من جميع أنحاء العالم للنظر في خصائص المتحورات المثيرة للقلق، هل هي أكثر قابلية للانتقال. وأوميكرون أكثر قابلية للانتقال.

في الواقع، تعتبر (BA.2)، من السلالات الفرعية، الأكثر قابلية للانتقال من ( BA.1). نحن نبحث أيضًا في مدى الخطورة وننظر إذا ما كانت هذه المتحورات المثيرة للقلق تسبب مرضًا أكثر أو أقل حدة؟ الآن، نحن نعلم أن أوميكرون أقل حدة مقارنة ب (ـدلتا)، البديل الآخر المثير للقلق الذي كان متداولًا.

لكن أوميكرون حل الآن محل دلتا في جميع أنحاء العالم وليس أكثر، (BA.2) ليست أكثر خطورة من( BA.1 )، كما ذكرت. لكننا نبحث أيضًا عن الأدوية المضادة للفيروسات، ونبحث في المطاعيم. ومرة أخرى، تظل المطاعيم فعالة بشكل لا يصدق في الوقاية من الأمراض الشديدة والوفاة، بما في ذلك ضد السلالات الفرعية لِ ( BA.1) و( BA.2).

اقرأ المزيد: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock