أخبار محليةالغد الاردني

“الصحة” تحذر من انتشار التدخين بين الأطفال والمراهقين

عمان- حذرت وزارة الصحة من ظاهرة اتساع انتشار التدخين بين الأطفال والمراهقين للفئة العمرية أقل من 17 عاما، بخاصة مع انتشار السجائر الإلكترونية والارجيلة.
وقال كامل الرواشدة من قسم الوقاية من أمراض التدخين بالوزارة في جلسة حوارية، إن السيجارة الواحدة تحوي 4 آلاف مادة كيميائية سامة، منها 50 مادة مسرطنة، مشيرا إلى أن التدخين يقف وراء أمراض كالسرطان والقلب والشرايين والسكري، والجلد واللثة والعقم والاجهاض والتشوهات بين المواليد.
ولفت إلى أن قسم الوقاية، نفذ منذ بداية العام الحالي 930 زيارة ميدانية، وجه خلالها 745 انذارا ومخالفة لأفراد ومحلات ومؤسسات عامة، لمخالفتها منع التدخين في الاماكن العامة وبيع الدخان لمن هم اقل من 18 عاما، كما اغلق 49 موقعا، عبر ضباط ارتباط الوزارة وعددهم 230 مراقبا صحيا.
وبين أن القسم تلقى في تلك الفترة 320 شكوى خلال الخط الساخن الخاص بشكاوى الوزارة، ونظم 270 جلسة توعية، استهدفت 7 آلاف مشارك، عدا عن الحملات الإعلامية والورشات.
وكانت الوزارة أعلنت عن إعدادها دراستين عن التدخين، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لمن هم فوق 18 عاما، وللفئة العمرية بين 13-15 عاما.
وقالت مديرة التوعية والاعلام الصحي بالوزارة عبير الموسوس، انه يجري حاليا التثبت من نتائج الدراسة الاولى التي تتناول عوامل الخطورة للأمراض المزمنة التي اجرتها مديرية الامراض غير السارية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، والتي سيعلن عن نتائجها مطلع العام المقبل، وسيخصص جزء منها لواقع التدخين بالمملكة.
واضافت ان الدراسة الثانية تتناول الفئة التي تستهدفها الوزارة بشكل رئيس في حملاتها للحد من آفة التدخين، بناء على توجيهات الوزارة التي تؤكد ضرورة الحد من أعداد المدخنين الجدد، بخاصة من فئة الاطفال والشباب، في ظل اتساع مشكلة التدخين في صفوفهم.-(بترا)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
50 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock