آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الصحة توضح للعمال الوافدين بشأن الفحوصات الطبية ورسومها

محمود الطراونة
عمان- أكد مدير مديرية صحة الوافدين في وزارة الصحة، الدكتور غازي شركس، أن لا إعادة لفحوصات العمال الوافدين منذ بداية العام وحتى الأول من نيسان (أبريل) الحالي، لكن تم إضافة فحوصات جديدة للعمال الجدد للتأكد من خلوهم من الأمراض السارية والمعدية.
وقال شركس في تصريحات لـ”الغد”، اليوم الأحد، إن الوزارة أضافت فحوصات “هابيتايتس سي وبي” لعدد من فئات العمال الوافدين، خصوصا أولئك الذين يغيرون مهنهم من إنشاءات لصالون حلاقة مثلا، وكذلك تم إضافة فحص الزهري وفحص الحمل للعاملات الوافدات لأول مرة أو التي تغادر البلاد وتعود إليها، فضلا عن ايجاد تتبع للحالات المرضية بين الوافدين .
ويشترط قانون الصحة العامة؛ حصول العامل المستقدم على شهادة طبية، تؤكد خلوه من الأمراض من بلده الأصلي، فيما تجرى له الفحوصات اللازمة حال دخوله للمملكة.
وكانت وزارة الصحة قالت في بيان سابق لها “إن الرسوم المستوفاة من الوافدين للفحوصات المخبرية والشعاعية في مستشفيات الوزارة ومراكزها الصحية زهيدة جدا مقارنة بكلفتها الحقيقية البالغة اضعاف الرسوم التي يتم تقاضيها حاليا”.
وأكدت أنه “من غير المقبول اضافة فحوص مخبرية جديدة مكلفة والاستمرار في استيفاء رسوم الفحوص للوافدين بمبلغ 30 دينارا لا ترقى إلى كلفة إجراء فحص واحد من الفحوص التي تجريها الوزارة”.
وعلى ضوء الدراسات التي أجرتها الوزارة فيما يتعلق بكلفة إجراء الفحوص السابقة والجديدة المدخلة، فقد تم تحديد رسوم إجراء الفحوص بمبلغ 85 دينارا وهي بالكاد وفق الوزارة تصل إلى القيمة الحقيقية لإجراء مثل هذه الفحوص.
يذكر أن مديرية الامراض الصدرية وصحة الوافدين يراجعها يوميا ما بين 500-600 وافد لغايات الإقامة وتصاريح العمل ويشكل ذلك عبئا ثقيلا لتوفير المتطلبات اللازمة من الأجهزة والمعدات والمواد المستخدمة في الفحص والتشخيص فضلا عن الكوادر الطبية والفنية التي توفرها الوزارة لهذه الغاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock