حياتناصحة وأسرة

الصدفية الفموية: أعراضها وعلاجها

ليما علي عبد

عمان- يعتقد معظم الأشخاص بأن الصدفية هي مرض جلدي يظهر على هيئة بقع قشرية لها سمات معينة على الجلد في أماكن تشمل المرفقين والركبتين وفروة الرأس، لكن حقيقة الأمر أن أعراض هذا المرض قد تظهر في أماكن أخرى قد تكون غير متوقعة لدى العديدين، منها داخل الفم، وهذا بحسب موقع “WebMD” الذي أشار إلى أن هذه الحالة المرضية تعرف بالصدفية الفموية، وهي لا تعد حالة خطرة، إلا أن أعراضها مزعجة. أما تشخيصها، فهو غير سهل، وذلك لكونها حالة نادرة لم يرها العديد من الأطباء سابقا، كما أن بعض الأطباء ليسوا متأكدين من حقيقة وجودها.
أعراض الصدفية الفموية
من الصعب على المصاب أن يعرف بوجود الصدفية الفموية لديه، فأعراضها غالبا ما تكون طفيفة وسريعة الاختفاء والظهور. فضلا عن ذلك، فإن الأطباء ليسوا متفقين تماما على تحديد طبيعة جميع الأعراض.
أما بشكل عام، فيشير الخبراء إلى أن أعراض هذا النوع من الصدفية قد تظهر في أي مكان من الفم، لكن ظهورها غالبا ما يكون في المنطقة الداخلية للخدين. وتشمل الأعراض أيضا ما يلي:

  • ظهور بقع حمراء محاطة بحواف بيضاء أو صفراء.
  • تشكل التقرحات.
  • تقشر اللثة.
  • ظهور البثور المتقيحة.
  • الشعور بالألم والاحتراق، خصوصا عند تناول الأطعمة المتبلة.
  • حدوث تغير في مذاق الطعام.
    ويشار إلى أن مصابي الصدفية الفموية عادة ما يكون لديهم أعراض جلدية أيضا، منها ازدياد سماكة الجلد وظهور البقع القشرية عليه. وعادة ما ترتبط الأعراض الفموية مع الأعراض الجلدية في ما يتعلق بالتحسن والتفاقم.
    علاج الصدفية الفموية
    العديد من مصابي الصدفية لا يحتاجون للعلاج، وذلك لأن الأعراض لا تزعجهم. لكن إن كانت الأعراض مزعجة أو مؤلمة، فعادة ما يبدأ العلاج بخطوات بسيطة، منها الآتي:
  • شطف الفم بماء دافئ مع ملح.
  • عدم تناول الأطعمة المتبلة عند اشتداد الأعراض.
  • الإقلاع عن التدخين (للمدخنين).
    أما إن لم تعطِ هذه الخطوات نتائج كافية، فعندها يجب اللجوء للطبيب لاستخدام الخيارات الآتية:
  • الغسولات فموية التي تقلل من حموضة الفم للتخفيف من الألم.
  • الأدوية التي تؤثر موضعيا، منها الستيرويدات التي توضع داخل الفم على مكان الألم.
  • الأدوية التي تعطى عبر الفم لعلاج الأعراض الشديدة.
    ويشار إلى أن الأدوية التي تعطى عبر الفم لعلاج الأعراض الجلدية للصدفية تلعب دورا أيضا في التخفيف من أعراض الصدفية الفموية.
    وهناك العديد من الجوانب غير المعروفة لدى الأطباء في الوقت الحالي حول الصدفية الفموية، فلم يُعرف حتى الآن عدد مصابيها حول العالم أو كيفية علاجها بالشكل الصحيح. ويرى الخبراء أن السبب وراء ذلك يعود جزئيا لعدم تفقد أطباء الجلد لداخل أفواه المصابين بالصدفية الجلدية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock