الموجز

الصدمة وعلاجها.. تدريب في معهد العناية بصحة الأسرة

عمان- الغد- نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، تدريبًا لطلبة مؤسسة التعليم العالمية الأميركية (SIT study)، ضمن برنامج التدريب الدولي الذي يقدمه المعهد.

وتضمن التدريب تعريفًا بالصدمة وأنواعها وأعراضها، وآليات العلاج النفسية المستخدمة، إضافة إلى توضيح أنواع الصدمات التي يعاني منها لاجئون بعد انتقالهم إلى البلد المستضيف بسبب الحروب.

وناقش التدريب أعراض اضطراب ما بعد الصدمة، مثل معايشة الأحداث، والكوابيس المزعجة، والاستثارة الزائدة، إضافة إلى كيفية تجنب كل ما يتعلق بالأماكن أو الأشخاص أو الأوقات التي تستثير الأحداث الصادمة.

ومن خلال الخبرة العملية، أوضح التدريب عددًا من الحالات التي تعرضت لاعتقال وتعذيب، وأخرى تعرض لعنف جنسي، إضافة إلى إيجاز عن العلاج السردي التعرضي، الذي يعد من أهم النماذج العلاجية المستخدمة في علاج الصدمات الشديدة.

وشرح التدريب أهمية العلاج السردي التعرضي للناجين من صدمات الحروب الشديدة وحالات العنف الجنسي، مقدمًا نموذج تطبيق عملي لتفاصيل العلاج، منها خط الحياة الزمني.

وأظهر المشاركون في التدريب اهتمامًا كبيرًا للتعرف أكثر على خدمات العلاج النفسي، وهو ما أخذه المعهد بعين الاعتبار، ليصار إلى تنظيم تدريبات مستقبلية نظرية وعملية، ضمن برامج الشراكة القائمة.

وحصل معهد العناية بصحة الأسرة، على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، بعد تحقيق جميع المعايير الدقيقة لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتنظيم الأسرة.

ويقدم المعهد من خلال عيادة طب عام الأطفال، خدمات المطاعيم التي تعطى حسب البرنامج الوطني، إضافة إلى أخرى اختيارية لا تجدها في ذات البرنامج، مثل مطاعيم (الجدري المائي، والكبد الوبائي أ، والسحايا الشوكية، والمكورات الرئوية)، إضافة إلى خدمات متابعة نمو وتطور الأطفال منذ الولادة إلى عمر الخامسة.

وفي المعهد عيادة مختصة بمتابعة حالات فقر الدم عند الأطفال دون الخامسة، والتي تأتي نتيجة زيارات ميدانية لفريق كبير مختص من المعهد، يوزع خلالها قسائم مجانية لفحص فقر الدم وعلاجه.

ويقدم خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي، وخدمات الإرشاد والمشورة النفسية والاجتماعية لكل الفئات العمرية، وخدمات مخبرية، وعلاج طبيعي.

كما ويقدم المعهد في مركز صويلح الخدمات السنيّة لجميع الفئات العمرية، إضافة إلى عيادة التغذية التي افتتحت حديثًا وتقدم خدماتها للجميع، خاصة السيدات في مرحلتي الحمل وما بعده، للتأكد من سلامة تغذيتهن وأطفالهن.

ويقوم قسم التقييم والتشخيص وتطور الطفل، بتقييم وتشخيص الأطفال الذين يعانون من مشاكل ذهنية أو سلوكية، ويكون ذلك باستخدام اختبارات معتمدة دوليًا.

وبعد التقييم تأتي مرحلة المتابعة للحالات التي تحتاج إلى جلسات التربية الخاصة، من صعوبات التعلم، وضبط السلوك، إضافة إلى متابعة للحالات التي تحتاج إلى جلسات تعديل وتصحيح لمشاكل النطق.

ولم يكتف المعهد بالخدمات التي يقدمها من خلال مراكزه في عمان والمحافظات ومخيمات اللاجئين، بل يطلق سنويًا سلسلة طويلة من الأيام الطبية المجانية، والحملات الصحية التوعوية التثقيفية، التي تستهدف المناطق الأقل حظًا والمهمشة صحيًا.

ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريب للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويتعامل عبر خبرائه المختصين مع مئات الحالات التي تأتي من دول مجاورة عايشت أزمات.

وفي مجال التدريب يعقد المعهد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock