أخبار محليةاقتصاد

الصرايرة: “البوتاس” تعد استراتيجية تتيح استخدام موارد الشركة لرفع كفاءة الإنتاج

رهام زيدان

عمان- قال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية نائب رئيس الوزراء السابق جمال الصرايرة إن “الشركة أعدت استراتيجية تمكنها من لعب دور أساسي لاستغلال مواردها وقدراتها من خلال تقديم منتجات ذات جودة عالية وكفاءة مميزة لتعزيز إنتاج الغذاء في ظروف شح المياه والطلب المتزايد على الموارد”.
وأضاف الصرايرة في كلمته خلال حفل افتتاح أعمال يوم الأسمدة المتخصصة العالمي الذي استضافته ونظمته الشركة أمس إنه “من الضروري الانتقال إلى إنتاج الأسمدة السلعية والتي نجحت فيه الشركة عبر السنوات إذ وضعت اسم الأردن على الخريطة العالمية للبدء في إنتاج المواد الأولية والمتوسطة اللازمة لمواكبة التطورات في الزراعات المحمية وذات القيم المضافة العالية لمواكبة التغيرات في أنماط استهلاك الغذاء في العالم”.
وقال “التطورات تتجه الى الاستدامة في إنتاج واستخدام كافة الموارد المتاحة على هذه الأرض، ولا بدَّ من تسخير المعرفة العالمية من أجل مواكبة كل التقنيات في مجالات الزراعة والمغذيات مع إيماننا الراسخ بضرورة إتاحة ما يمكن لخدمة الإنتاج الغذائي السليم في أردننا الغالي وفي وطننا العربي وفي العالم كله”.
وعقد المؤتمر بمشاركة علماء متخصصين في مجال الأسمدة من الأردن وفرنسا وبلجيكا والصين وباكستان، وذلك بهدف تبادل الأفكار والآراء بين الخبراء في مجالات التقنية المستخدمة في المجالات الصناعية والزراعية بما في ذلك الاستخدامات المثلى للأسمدة المتخصصة والذائبة من أجل استدامة إنتاج الغذاء وحماية البيئة.
وأشار الصرايرة الى أنه من خلال اتصال شركتنا الوثيق بالأسواق العالمية والتطورات المتتابعة توصلت الشركة الى أن هناك إتجاه واضح في صناعة الأسمدة وكبرى شركاتها لإنتاج وترويج وتسويق مغذيات نبات وأسمدة متخصصة تتجاوب مع المتطلبات اللازمة للزراعات الحديثة التي تراعي معايير بيئية ومنتجات غذائية عالية.
وأوضح الصرايرة أنه من خلال الرصد والمتابعة للعلوم والابتكارات ومن خلال دعوة الخبراء والباحثين الى مشاركتنا معرفتهم وبحوثهم حيث سنعمل على تطبيق المجدي منها .
وقال “نأمل أن نتمكن من تحقيق فوائد ذات أبعاد ثلاثة هي تنويع إنتاج شركة البوتاس وزيادة إيراداتها، وتوفير مدخلات للصناعات المحلية المتوسطة والصغيرة الإقليمية بأعلى المواصفات، والإسهام في الاستدامة البيئية واستخدام الموارد بالشكل الأمثل.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية د.معن النسور إن “الشركة تسعى دائماً الى التّميز وليس فقط بما ترفده لاقتصاد المملكة إنما بتنوع منتجاتها والبحث بشكل دائم عما هو جديد في شتى المجالات”.
وأضاف النسور “لقد حققنا العام الماضي وهذا العام أرقاماً قياسية لم تسجل سابقاً من ناحية كميات الانتاج والمبيعات لعمليات شركة البوتاس وشركاتها التابعة ( البرومينوكيمابكو) إذ نمت أرباح الشركة الموحدة بنسبة 48 % خلال النصف الاول من العام عن الفترة ذاتها من العام الماضي، كما نمت الأرباح التشغيلية من عمليات بيع وإنتاج البوتاس بنسبة 113 %، إضافة إلى 135 % زيادة في أرباح الشركات الحليفة.
وقال إن “مجلس الإدارة خصص مبلغا من ميزانية الشركة وأرباحها لتوجيهها باتجاه دراسة جميع الخيارات للإستغلال الأمثل لخامات البحر الميت والتي سيكون أحدها التوجه الى الصناعات ذات القيمة المضافة العالية كالأسمدة المتخصصة.
وبين أن الحجم الاستهلاكي العالمي للاسمدة المتخصصة بأصنافها الثمانية هو عشرون مليون طن وبقيمة سوقية تبلغ حوالي 10 مليارات دولار ، يشكل صنف الاسمدة الذائبة من حجم الاستهلاك السنوي ما مقداره 3.5 مليون طن اي ما نسبته 17 % من حجم استهلاك الاسمدة الذائبة معظمها لمادتى نترات البوتاسيوم والكالسيوم واللذين يشكلان حوالي 60 %.
وتشكل مادتا الـ mab و ال mkb ما نسبته حوالي
20 % من حجم سوق الاسمدة الذائبة والتي هي مستهدفات رئيسة للدراسات التي تقوم بها حاليا شركة البوتاس العربية .
يشار الى أن مبيعات شركة البوتاس ارتفعت إلى أعلى مستوى لها على الاطلاق في العام الماضي 2018، إذ بلغت 2,44 مليون طن مقارنة مع 2,36 مليون طن في العام 2017.
ويذكر أن شركة البوتاس العربية حققت في العام 2018 أرباحا صافية بلغت نحو (126) مليون دينار بعد اقتطاع الضرائب والمخصصات ورسوم التعدين، إذ بلغت نسبة النمو 39 % عن العام السابق، ووزعت الشركة نحو (100) مليون دينار أرباحا نقدية على مساهميها.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1803.05 0.16%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock