الكركمحافظات

الصعوب : 28 ألف زائر لقلعة الكرك العام الماضي – فيديو

هشال العضايلة

الكرك- قال مدير سياحة الكرك محمود الصعوب إن قلعة الكرك التاريخية شهدت خلال العام الماضي زيادة كبيرة في عدد الزوار من السياح وخصوصا السياح الأجانب، لافتا إلى أن عدد الزوار ارتفع إلى 28 ألف زائر، من بينهم 25 ألف زائر أجنبي، بالمقارنة مع 17 ألف زائر فقط في العام 2017.
وأشار الصعوب لـ”الغد” إلى أن المديرية تتطلع إلى وصول حركة الزيارات إلى الأرقام التي كانت قبل الازمة الاقليمية المحيطة بالمملكة، والتي كان يصل فيها عدد الزوار سنويا إلى 60 ألف زائر.
وبين الصعوب أن هناك العديد من المعيقات التي تساهم في انخفاض اعداد الزوار، ومن بينها النقص الكبير في أعداد الادلاء السياحيين، وخصوصا من أبناء المحافظة العاملين في قطاع السياحة، بالإضافة إلى الصعوبة الكبيرة في حركة دخول وخروج الحافلات السياحية بمدينة الكرك بسبب الأزمة المرورية في مدينة الكرك، والتي تتسبب بموانع دخول السياح للمدينة القديمة، بالإضافة إلى ضعف المشاركة للقطاع الخاص بالعمل السياحي، من خلال المشاريع السياحية الصغيرة والمتوسطة والتي تساهم في زيادة انفاق السياح خلال زيارتهم للمدينة من خلال اطالة أمد الاقامة فيها.
وشدد الصعوب أن محافظة الكرك تملك منتجا سياحيا كبيرا ومتنوعا، يمكنه ان تم استغلاله بشكل أفضل أن يؤدي إلى تحسين المستوى الاقتصادي للمواطنين، من خلال توفير فرص العمل المختلفة للمواطنين، مؤكدا أن المنتج السياحي لم يعد مرتبطا بأية فصول للعام، حيث اصبحت الزيارات لقلعة الكرك طوال العام.
واعتبر الصعوب أن قطاع السياحة بمحافظة الكرك يمكنه أن يساهم في نسبة كبيرة من الاقتصاد المحلي للمحافظة، إذا ما احسن التعامل معه من خلال زيادة نسبة العمالة المحلية بالقطاع السياحي وتوفير منتج سياحي محلي يعمل على إطالة أمد اقامة السائح بالمحافظة، الأمر الذي يزيد من معدل انفاق السائح على الخدمات السياحية، من خلال توفير المرافق السياحية والخدمية المختلفة للسائح.
ولفت الصعوب، إلى أن تنوع المنتج السياحي من خلال تنوع المواقع السياحية بالمحافظة طوال فترة العام، والتي تشمل السياحة الاثرية، من خلال زيارة قلعة الكرك وسياحة المواقع الطبيعية والسياحية البيئية وسياحة المغامرة والمتوفرة في مناطق وادي بن حماد ووادي الكرك وغور نميرة ووادي الموجب، بالإضافة إلى المواقع السياحية الدينية بوجود اضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي والتي يتوافد اليها آلاف الزوار كل عام ويمكنها أن تستقبل أعدادا أكبر، إذا أمكن تحقيق برنامج زيارات مبرمجة ومخططة، ووفقا لاتفاقيات مع الدول المستهدفة بهذه الزيارات.
وأضاف أن الوزارة تتطلع إلى تطوير الحركة السياحية بمنطقة الأغوار الجنوبية وهي المنطقة الواعدة بالسياحة، لافتا إلى أن وجود متحف اخفض مكان بالعالم بغور الصافي، والذي يضم اللقى الأثرية التي عثر عليها خلال عمليات التنقيب بمنطقة الاغوار الجنوبية، بالإضافة إلى تطوير موقع طواحين السكر، وهو أكبر مصنع أثري بالأردن وموقع كهف لوط، يمكنه أن يساهم في استدامة الحركة السياحية وخصوصا في فترة الشتاء، حيث الأجواء الدافئة.
وقال الصعوب إن وزارة السياحة بالتعاون مع الجهات المانحة، نفذت بمحافظة الكرك العديد من المشاريع السياحية المهمة، والتي تساهم في تطوير الحركة السياحية، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية لمدينة الكرك، ومنها المشروع السياحي بمراحله الأولى والثانية والثالثة والتي شملت إعادة تأهيل المباني التراثية القديمة بمدينة الكرك وانشاء ساحة القلعة.
في حين شمل المشروع السياحي الثاني تطوير ساحة قلعة الكرك وبعض المرافق الخدمية، وبالإضافة إلى تطوير البنية التحتية لمدينة الكرك، من خلال انشاء شبكة خطوط المياه والمجاري وتصريف المياه والكهرباء وإعادة إنشاء الشوارع والأرصفة واثاث الشوارع وانارة شوارع المدينة.
وشملت المشاريع انشاء موقع بانوراما قلعة الكرك في ضاحية المرج مقابل القلعة.
وبين أن الوزارة نفذت العام الماضي مشروع إنارة قلعة الكرك في الداخل والخارج وتطوير أنظمة الحماية الأمنية من خلال بوابة إلكترونية وبوابة لدخول الحافلات والمركبات واجهزة تفتيش الأشخاص والامتعة، ومشروع تعزيز السلامة العامة داخل قلعة الكرك وتوفير مسارات آمنة حرصا على سلامة السياح.
وبين أن المديرية تتطلع إلى جملة من المشاريع التي سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة ومنها انشاء مجمع البركة ليكون مواقف الحافلات السياحية التي تعاني من عدم وجود مواقف لها داخل المدينة، بالإضافة إلى انشاء مخيم سياحي بيئي في غابة اليوبيل لتنشيط السياحة البيئية، ومشروع إعادة تأهيل طريق وادي بن حماد للوصول إلى مناطق الحمامات المعدنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock