آخر الأخبار الرياضةالرياضةفاست بريك

الصوص: نتحمل مسؤولية الأداء والنتائج والدويري “العمود الفقري” للفريق

خالد العميري

عمان – حمل المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة السلة، وسام الصوص، الجهاز الفني مسؤولية شكل الأداء المتواضع الذي ظهر عليه “صقور الأردن” . وذلك بعدما تبادل الفوز مع السعودية (68-61) و(64-72) في النافذة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023، مؤكدا ثقته بقدرة المنتخب الوطني على العودة إلى المسار الصحيح.

ورفض الصوص تقديم أي مبررات للعرض الهزيل الذي قدمه المنتخب الوطني أمام المنتخب السعودي، لافتا إلى افتقاد اللاعبين للمباريات التنافسية وحساسية المباريات وانخفاض مستوى اللياقة البدنية، إلى جانب العديد من نقاط الضعف، التي سيتم العمل على معالجتها في المرحلة المقبلة.

وقال الصوص في حديثه الخاص مع (الغد): “هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى ظهورنا بهذا الشكل، وأنا حزين لذلك، لأننا لم نترجم ما خططنا له وعملنا من أجله على أرضية الصالة، إلى جانب الإصابات وعدم وجود مباريات تنافسية، لكنني لا أريد تقديم أي مبررات، نحن كجهاز فني نتحمل مسؤولية الأداء والنتائج، كنا نرغب في اللعب بطريقة سريعة، لكننا افتقدنا إلى الحلول، الآن عرفنا أين الأخطاء وسنعمل على معالجتها”.

وأضاف: “لدينا الثقة بالعودة إلى المسار الصحيح، وسنعمل بجهد مضاعف لإنجاز المطلوب، نتفهم غضب الجماهير وهدفنا إسعادهم وجعلهم فخورين بالمنتخب الوطني، نحتاج إلى دعم الجماهير في النافذة الثانية من خلال تواجدهم في الصالة الرياضية، ودعم اللاعبين بنفس الطريقة الحماسية التي اعتدنا عليها، وإن شاء الله قادرين على تحقيق النتائج الإيجابية التي تلبي طموحاتهم”.

أما فيما يتعلق بالمجنس الأميركي جون بوهانون، الذي لم يظهر بالشكل المتوقع مع المنتخب الوطني، بعد مساهمته في تسجيل 9 نقاط فقط و11 متابعة وتمريرة وسرقة للكرة و2 بلوك شوت بفاعلية 16 خلال 39 دقيقة لعب في أول مباراتين له بالتصفيات، يقول الصوص: “لم يكن خيارنا الأول، لكن لا يمكننا تحميله المسؤولية وحده، كنا نتوقع منه تقديم الأفضل دفاعيا وهجوميا، لكنه لم يمنحنا الحلول ولم يظهر بالشكل المطلوب”.

واستطرد: “لم يقدم بوهانون الأداء الذي يشفع لاستمراره مع المنتخب الوطني، لذلك سيكون خارج حساباتنا في المرحلة المقبلة، وسيكون مواطنه الأميركي دار تاكر خيارنا الأول، لا نمتلك خيارات كبيرة في الأردن، ونتمنى أن يحصل اللاعبين الشباب على فرص لعب أكبر في الدوري الممتاز، وذلك لزيادة قائمة المفاضلة في خيارات اللاعبين”.

كما أكد وسام الصوص أهمية تواجد لاعب الارتكاز “العملاق” المحترف في صفوف فناربخشة التركي، أحمد الدويري، في النافذة المقبلة، مشيرا: “الدويري هو العمود الفقري للمنتخب الوطني، ونعمل من الآن على ضمان تواجده في النافذة الثانية، لكن ذلك لا يعفينا من مسؤولية البحث عن حلول والتعامل مع المباريات ضمن الإمكانيات المتاحة”.

وبالمثل، يرى الصوص في البطولة العربية للمنتخبات – التي ستقام في الإمارات خلال الفترة من 9 إلى 16 شباط (فبراير) المقبل – محطة تحضير مثالية للمنتخب الوطني، قبل مواجهتي لبنان وأندونيسيا في النافذة الثانية من التصفيات، بقوله: “تحظى البطولة العربية بتنافس كبير، وهذا يساعدنا على الدخول في الأجواء، ستكون محطة تحضيرية إلى جانب أهمية تحقيق الفوز في كل مباراة، بما يساهم في تصاعد أداء اللاعبين”.

وتمنى الصوص على أندية كرة السلة، أن تمنح اللاعبين الشباب أدوار لعب أكبر، بما يعزز تطلعات منطومة كرة السلة نحو خلق بيئة تنافسية في المنتخب الوطني، مشيرا: “هذه مسؤولية مشتركة بين جميع أفراد المنظومة، نأمل أن تقدم لنا بطولتي الكأس والدوري الممتاز الأسماء التي من شأنها خلق بيئة تنافسية في المنتخب، للوصول إلى 25 لاعبا بمستوى متقارب، وبما يصعب على أي مدرب، مهمة اختيار قائمة الـ 12 لاعبا”، مشددا على رغبته بأن تشكل النافذة الثانية نقطة انطلاق مثالية لـ “صقور الأردن”.

وفي سياق متصل يستعد المنتخب الوطني لاستضافة منتخبي لبنان وأندونيسيا يومي 24 و27 شباط (فبراير) المقبل في صالة الأمير حمزة، ضمن النافذة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023، حيث يحتل “صقور الأردن” المركز الثالث في مجموعته الثالثة برصيد 3 نقاط، متخلفا بفارق أفضلية النقاط عن المنتخب السعودي صاحب المركز الثاني بذات الرصيد النقطي، فيما يتصدر منتخب لبنان المجموعة بالعلامة الكاملة برصيد 4 نقاط من فوزين على أندونيسيا، التي حلت في المركز الأخير برصيد نقطتين.

إقرأ المزيد:

خسارة صادمة وأداء باهت للمنتخب الوطني أمام المغرب

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock