أخبار عربية ودولية

الصين تتطلع للحد من استهلاكها الفحم

بكين- أعلنت الصين أمس انها ستسعى الى خفض حصة استهلاك الفحم في قطاع الطاقة من 69 حاليا الى 62 % في 2020 لكن ذلك سيترجم مع ذلك بارتفاع لاستخدام هذه المادة.
وسيبلغ السقف الذي حددته الحكومة الصينية لاستهلاك للفحم الحجري 4.2 مليار طن في 2020، مقابل 3.6 مليار طن في 2013، أي بزيادة نسبتها 16 %.
والصين التي تعتبر أول بلد ملوث للجو بانبعاثات الغازات السامة المسببة للاحتباس الحراري، تمثل حاليا نصف الاستهلاك العالمي من الفحم. وهي مستمرة في بناء العديد من المحطات الحرارية.
لكن بكين تعتزم خفض حصة الفحم في قطاع الطاقة بالقيمة النسبية، عبر زيادة حصة الطاقة النووية والطاقات المتجددة بنسبة 15 %.
ويجد ثاني اقتصاد عالمي نفسه مضطرا للتحرك للحد من ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث من وقود الفحم، لأن تلوث الجو فرض نفسه كمشكلة كبرى في المدن الصينية. وحددت الصين لنفسها الأسبوع الماضي هدفا للحد من انبعاثاتها من الغازات الدفيئة المسؤولة عن سخونة الجو “حوالي 2030”.
وجاء هذا الإعلان اثناء استقبال الرئيس الصيني شي جينبيغ لنظيره الاميركي باراك اوباما في بكين.
أما الولايات المتحدة التي تعد ثاني ملوث في العالم، فقد تعهدت من جهتها بخفض انبعاثاتها من الغازات السامة بنسبة تتراوح بين 26 و28 % بحلول العام 2025، قياسا الى العام 2005. – (رويترز)

مقالات ذات صلة

السوق مفتوح المؤشر 1806.64 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock