السلايدر الرئيسيحياتناصحة وأسرة

الصين تفتح تحقيقا في وفاة أول طبيب حذر من كورونا

بكين – أعلنت الصين، الجمعة، فتح تحقيق في وفاة الطبيب الذي كان أول من حذر من فيروس كورونا، الذي بلغ تعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة به في بر الصين الرئيسي 636 حتى نهاية يوم الخميس.

وذكرت هيئة التفتيش الصينية في بيان، أن فريق التحقيق سيتوجه إلى ووهان، بؤرة الفيروس حيث توفي الطبيب لي وين ليانغ “لإجراء تحقيق شامل في المسائل المتعلقة بالطبيب والتي أثارها الناس”، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وكانت وسائل إعلام صينية، قد أعلنت فجر الجمعة، وفاة الطبيب الذي حذر السلطات في بلاده من مغبة انتشار فيروس كورنا القاتل قبل تفشيه في الأسابيع الأخيرة.

ونقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنيغ بوست” عن المستشفى المركزي في مدينة ووهان، بؤرة فيروس كورنا تأكيده وفاة طبيب العيون، لي وين ليانغ متأثرا بإصابته بالفيروس نفسه.

وسادت في وسائل الإعلام الصينية حالة من التضارب بشأن مصير الطبيب بين من أكد وفاته قبل ساعات ومن قال إنه لا يزال في حالة خطيرة.

وكتب المستشفى المركزي في وقت سابق في حسابه الرسمي على موقع التدوين الصيني الصغير “سينا ويبو” الشبيه بتويتر” في المعركة ضد وباء فيروس كورونا، أصيب طبيب العيون في المستشفى لي وين ليانغ”، مضيفا أنه “في حالة خطيرة للغاية ونحن نبذل ما في وسعنا لإنقاذ حياته”.

وكان طبيب العيون الصيني أصيب بعدوى فيروس كورونا قبل أيام وأدخل المستشفى السبت الماضي.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فقد كان لي، واحدا من الأطباء القلائل الذين حذروا من خطر فيروس كورونا قبل تفشيه، لكن السلطات الأمنية الصينية أجبرته على الصمت.

وتحدثت تقارير في مطلع فبراير الجاري عن جهود الطبيب لي في تنبيه زملائه من وجود أعراض تشبه النسخة السابقة من فيروس كورونا على بعض المرضى.سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock