منوعات

“الضبّان” وأنواع من الغزلان و”المها” العربي مهددة بالانقراض في السعودية

دبي– حذر الدكتور إبراهيم بن عبدالواحد عارف، المشرف على كرسي الأمير سلطان لأبحاث البيئة في جامعة الملك سعود، من الصيد الجائر في المناطق السعودية، مشدداً على أن هناك مجوعة من الحيوانات المهددة بالانقراض، مثل المها العربي، وأنواع من الغزلان، والضبان كذلك.
وقال عارف أول من أمس إن الدولة شعرت بهذه المشكلة فأنشأت مؤسسات لمكافحة هذه المشكلة، بالإضافة إلى المناطق المحمية من الصيد، بهدف الحفاظ على هذه الفصائل النادرة.
ودعا عارف المؤسسات الإعلامية إلى المبادرة بطرح برامج للتوعية بخطر الانقراض للفصائل النادرة، والتأكيد على أهميتها بطرق وأساليب مبتكرة تبين أهمية المحافظة عليها.
وأشار عارف إلى أن هناك مبادرات شخصية للحفاظ على الحيوانات، كما فعل مواطن في “الأفلاج” وسط السعودية حين عمل في مزرعته الخاصة مكاناً مخصصاً لتربية الضبّان، مبيناً أن القوانين السعودية نظمت عملية الصيد منذ العام 1398 للهجرة، ثم عدل في العام 1420 للهجرة، وفي السنة التي تليها صدر تنظيم للمتاجرة بالحيوانات المهددة بالانقراض.
وأهاب عارف بالجهات التعليمية إلى المبادرة إلى التوعية البيئية من خلال المقررات الدراسية، وإحياء مفهوم التنوع البيئي، للحفاظ على هذه الفصائل من الانقراض.
يذكر أنه مع دخول فصل الصيف يتجه بعض السعوديين إلى ممارسة هواية الصيد، وصيد الضبان تحديداً، وهو ما يرفع بعض أصوات الوعي بالحفاظ على البيئة في ظل الصيد الجائر وغير المقنن الذي تتعرض له فئات مهددة بالانقراض من الحيوانات البرية.-(العربية نت)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock