عجلونمحافظات

“الضمان”: 55 % من الرواتب التقاعدية تساوي أو تقل عن 300 دينار

عامر خطاطبة

عجلون– كشف مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي موسى الصبيحي أن المتوسط العام للرواتب التقاعدية بلغ حالياً (446) ديناراً، وأن (55 %) من الرواتب التقاعدية تساوي أو تقل عن (300) دينار.
واشار الصبيحي خلال لقاء عقدته المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بالشراكة مع الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان الاجتماعي مع المتقاعدين، والذين شارفوا على التقاعد في محافظة عجلون الى أن المؤسسة قامت برفع الحد الأدنى الأساسي لراتب التقاعد من (50) دينارا إلى (100) دينار اعتباراً من 2019/6/1 استفاد منه حوالي (57) ألف متقاعد بكلفة سنوية بلغت (18) مليون دينار، مبيناً أن العدد التراكمي للمتقاعدين حتى مطلع شهر تشرين أول(اكتوبر) الحالي بلغ (237) ألف متقاعد من ضمنهم (115) الف متقاعد مبكر.
وبين أن القانون المعدل لقانون الضمان الاجتماعي، الذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 2019/10/1 اشتمل على تعديلات ستسهم بتعزيز الحماية الاجتماعية للمؤمن عليهم والمتقاعدين من خلال تشجيع وتحسين بيئات الأعمال لتمكينها من النجاح وخلق فرص عمل، كما أنها ستساهم بتحسين الحقوق التأمينية من خلال استحداث برامج حماية اجتماعية خاصة بالمرأة العاملة، بما يحقق الاستدامة المالية والاجتماعية للنظام التأميني، ويمكنه من أداء دوره ورسالته في حماية كل الأجيال.
وأضاف بأن من أهم التعديلات التي ستنعكس إيجاباً على متقاعدي الضمان، هي تغيير آلية منح زيادة التضخم السنوية لمتقاعدي الضمان، بحيث يتم توزيعها بالتساوي على كافة المتقاعدين المستحقين لها، وبصرف النظر عن مقدار الراتب التقاعدي أو راتب الاعتلال، بهدف تحقيق مزيد من الإنصاف لذوي الرواتب التقاعدية المنخفضة، وتحسين ظروفهم المعيشية، إضافة إلى تقليص الفجوة ما بين أصحاب الرواتب المتدنية وأصحاب الرواتب المرتفعة، مبيناً أن قانون الضمان هو الوحيد الذي نص على ربط الرواتب التقاعدية ورواتب الاعتلال بالتضخم سنوياً.
وأشار إلى أن التعديلات على القانون المعدل سمحت للمؤمن عليهم العاملين في القطاع الخاص أو الموقوفين أو أصحاب رواتب المبكر أو الاعتلال السحب من أرصدتهم الادخارية في تأمين التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج وبحد أقصى (75 %) من الرصيد الادخاري في تأمين التعطل بشرط ألا يقل هذا الرصيد عن (300) دينار، مبيناً أن المؤسسة ستبدأ باستقبال الطلبات بهذا الخصوص بتاريخ 2019/10/15 إلكترونياً فقط من خلال بوابة الخدمات الإلكترونية على موقعها الإلكتروني.
وأضاف أن التعليمات التنفيذية التي أقرتها المؤسسة بهذا الخصوص سمحت للمؤمن عليه الأردني التقدم بطلب سحب رصيده الادخاري لأكثر من مرة شريطة ألا تقل اشتراكاته اللاحقة في تأمين التعطل عن العمل لكل عملية سحب عن (36) اشتراكاً، كما أنها أجازت الجمع بين حصول المؤمن عليه الأردني على بدل التعطل عن العمل والسحب لغايات التعليم والعلاج.
وأضاف الصبيحي أن هناك تعديلاً تضمنه القانون المعدّل لقانون الضمان الاجتماعي سمح لأسرة المؤمن عليه المُتوفّى خارج الخدمة (أثناء انقطاعه عن الاشتراك بالضمان)، وله مدة اشتراك فعلي لا تقل عن (10) سنوات منها (12) اشتراكاً متصلاً، ولم يمضِ على انقطاعه عن الشمول بأحكام قانون الضمان أكثر من (5) سنوات، التقدم بطلب تخصيص راتب تقاعد الوفاة الطبيعية لهم، على أن يصرف هذا الراتب من بداية الشهر الذي يتقدمون فيه للمؤسسة بتسوية حقوقهم، مبيناً أن هناك أكثر من (1100) أسرة مؤمن عليه متوفى خارج الخدمة سوف تستفيد من هذا التعديل، وهذا يشمل ايضاً من تمت تسوية حقوقهم بصرف تعويضات الدفعة الواحدة للورثة المستحقين، على أن يتم إعادة كامل مبلغ تعويض الدفعة الواحدة قبل تخصيص راتب تقاعد الوفاة الطبيعية لهم، إضافة إلى تعديل راتب تقاعد المؤمن عليه العسكري الشهيد ليصبح (100 %) من راتبه بتاريخ استشهاده.
وبخصوص السلف التي تقدمها المؤسسة التي تمنح لغايات تنموية أو شخصية، بين أن الإقبال الأعظم كان على السلف الشخصية، فيما بلغ عدد السلف لغايات تطوير المشاريع التنموية 42 سلفة فقط. وبين أن المبلغ الإجمالي للسلف المصروفة وصل إلى 96 مليون دينار، مشيرا الى أن الباب ما يزال مفتوحاً للاستفادة من السلف.
واشار إلى وجود (29154) متقاعداً استفادوا من هذه السلف من ضمنهم (2911) أرملة تتقاضى نصيبها من زوجها المتوفَّى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock