آخر الأخبار حياتناحياتنا

الضوء الأزرق.. وصحتنا

عمان- تحتوي أشعة الشمس على الضوء الأزرق في شكله الطبيعي الذي تستخدمه أجسامنا لتنظيم دورات النوم والاستيقاظ. أما الضوء الأزرق المنبعث من المصادر الصناعية، مثل الأجهزة الإلكترونية، فقد يكون له تأثير ضار عميق على العديد من جوانب صحتنا.
المصادر الصناعية للضوء الأزرق
نتعرض جميعًا باستمرار للضوء الأزرق في بيوتنا عن طريق التعرض لشاشات التلفزيون والحواسيب، والحواسيب المحمولة، والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وكذلك مصابيح الإنارة في البيت (لمبات فلورسنت ولمبات LED). إذا بحثتم عن صور للضوء الأزرق عبر الإنترنت، ستجدون أن الأكثر شيوعًا هي لأشخاص يستخدمون هواتفهم الذكية في الظلام.
لم علينا القلق؟
يعد الضوء الأزرق مفيدًا في حالته الطبيعية؛ فتستخدمه أجسامنا لتنظيم دورات نومنا واستيقاظنا الطبيعية وتحسين حالتنا المزاجية وزيادة يقظتنا ونشاطنا. يختلف الأمر بالنسبة للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة المحمولة والرقمية التي لا تفارق أيدينا طوال الوقت. يدق الأطباء والباحثون وواضعو السياسات الصحية ناقوس الخطر بشأن الضوء الأزرق المتزايد حول الصحة العامة.
معلومات مهمة

  • الضوء الأزرق يؤثر على الجلد
    نحرص جميعًا على حماية بشرتنا من الأشعة فوق البنفسجية “أ” (UVA) والأشعة فوق البنفسجية “ب” (UVB) ولكن هل فكرنا أن علينا حماية بشرتنا في بيوتنا؟ ترتبط الآثار الضارة المحتملة على المدى الطويل بالضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة المحمولة والذي يخترق الجلد اختراقًا عميقًا يصل إلى طبقة الأدمة حيث يوجد الكولاجين والإيلاستين، ما يؤدي إلى شيخوخة الجلد وتصبغه
  • الضوء الأزرق يؤثر على العين والرؤية
    إن المرشحات الطبيعية لا توفر لأعيننا الحماية الكافية ضد الضوء الأزرق. قد يؤدي التعرض المطول للضوء الأزرق إلى تلف شبكية العين واضطرابات في الرؤية.
  • الضوء الأزرق يؤدي إلى إجهاد العين الرقمي
    نحن نرمش حوالي 15 مرة في الدقيقة، ولكن أثناء القراءة
    أو المشاهدة أو اللعب على الأجهزة، فإننا نرمش أقل، ما يؤدي إلى إجهاد العين الرقمي، وجفاف العينين وتهيجهما، وعدم وضوح الرؤية والصداع.
  • الضوء الأزرق يؤثر سلبًا على النوم
    قد يؤدي التعرض الليلي للضوء الأزرق إلى تعطيل دورة نومنا، ما يؤثر سلبًا على جودة نومنا.
  • الضوء الأزرق يؤثر على الحالة النفسية
    قد يؤدي التعرض المُطول للضوء الأزرق، وخاصة في الليل، إلى الاكتئاب كما يعمل على إضعاف التركيز وقد يؤدي أيضًا إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
    كيف نحمي أنفسنا؟
  • الحد من استخدام الهواتف الذكية قبل النوم: تشير بعض الدراسات إلى ضرورة وضع الأجهزة الإلكترونية بعيدًا عنا قبل النوم بساعة.
  • تفعيل وضع الإضاءة الليلية على الأجهزة.
  • استخدام النظارات التي تحتوي على مرشحات تقي من نفاذ أشعة الحواسيب الضارة إلى أعيننا.
    نحن نتواصل مع العالم من خلال أجهزتنا الرقمية، لذا علينا أن نكون جادين أيضًا في حماية صحتنا. ويمكننا استخدام وسائل التقنية بحكمة، والحد من الآثار السلبية للضوء الأزرق؛ وعلينا أن نتفادى الآثار الضارة للضوء الأزرق لحماية صحتنا وصحة أطفالنا.
    ربى الفار/ صيدلانية
    مجلة “نكهات عائلية”
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock