آخر الأخبار حياتناحياتنا

“الضيف”.. حوارات جريئة على غرار برامج “التوك شو”

إسراء الردايدة

عمان- يقدم فيلم “الضيف” لمخرجه هادي الباجوري تجربة بصرية مختلفة، فهو إلى جانب محتواه المثير للجدل يقوم على تقديم وجهات نظر مختلفة فيما يتعلق بالإسلام السياسي.
الفيلم كتبه إبراهيم عيسى، وكان قد قدم فيلم “مولانا” والرواية نفسها التي تتناول أيضا النقاشات الدينية في المجتمع والتطرق لتابوهات اختلطت بين الثوابت الدينية والعادات نفسها.
“الضيف” تدور أحداثه في ساعات قليلة لزيارة يقوم بها “أسامة” الممثل أحمد مالك لمنزل رجل علماني متحرر الدكتور يحي التيجاني (خالد الصاوي) لخطبة ابنته فريدية “جميلة عوض”، لكن هذه الزيارة تتحول لكابوس وتنتهي بطريقة غير متوقعة على طريقة هوليوود.
مكان واحد هو منزل الدكتور الشهير الذي يواجه خطر الحبس بسبب قضية ازدراء الأديان، والحوار المباشر يكون بينه وبين الضيف المهندس أسامة الذي يتبنى آراء متشددة مقابل الفكر المتحرر للتيجاني.
من يشاهد الفيلم عليه أن يدرك أنه أمام جلسات طويلة من الحوار الذي ينتقل بين غرفة وأخرى في المنزل وسط ليلة شتوية؛ حيث كل شخصية تقول رأيها بشكل مباشر عن الدين والحرية والتطرف، وهي مواضيع لطالما تناولتها الحوارات التلفزيونية بشكل وبآخر.
وفي حين يغيب الخيال عن خلق أي صلة مع الماضي لما آل اليه الوضع، فيبقى الحوار نفسه ويطول وينتقل من قضية لأخرى وعن التطرف والإرهاب، وتأصيل العنف، وكلها مباريات فكرية ليثبت كل واحد للآخر صحته وحجته.
وفي حين أن دور شيرين رضا “مارلين” الزوجة المؤيدة الداعمة لزوجها ومن ديانة أخرى؛ بقيت شخصية عابرة لم تحرك أيا من الأحداث أو تؤثر في الصراع ولم تظهر دوافعها وأفكارها سوى تأييدها للسلم وحرية التعبير والتحرر، ذلك شكل محور النقاش في الفيلم.
ما يطرحه “الضيف” يتمحور حول الخطاب التنويري والديني المعاصر بأفكار تصطدم دوما مع فكر الإسلام السياسي والتي تولد جدلا كبيرا بعد مشاهدة الفيلم، خاصة تلك التي تتعلق بمناقشة الأفكار المتطرفة والاتهامات التي يكيل بها كل طرف للآخر. وفي الوقت ذاته هو يلقي الضوء على أن هذه الشخصيات وغالبا العامة التي تؤثر في الرأي العام تعود لأشخاص عاديين لهم حياتهم ويعيشون مثل الآخرين ويبحثون عن الأمان.
التصوير كان في مكان واحد، ولكنه ينتقل من غرفة لأخرى لكسر الرتابة، وغالبية المشاهد في وضعية ثبات لممثلين جالسين، فيما اللقطات متوسطة بكاميرا ثابتة كما لو كان برنامجا تلفزيونيا مباشرا. الفيلم من بطولة خالد الصاوي وشیرین رضا وأحمد مالك وجمیلة عوض وضیف الشرف ماجد الكدواني. ویعد “الضیف” ثاني عمل یتعاون فیه الكاتب إبراهیم عیسى مع “iProdcutions” بعد فیلم “مولانا”، وثاني عمل للمخرج هادي الباجوري مع الشركة بعد فیلم “هیبتا: المحاضرة الأخیرة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock