منوعات

الطاقة الشمسية: الإيجابيات والسلبيات

علاء علي عبد

عمان– يوما بعد يوم، يتنامى الخوف من خطر التغير المناخي الناتج عن التزايد المفرط للانبعاثات الكربونية في الجو. لذا، وبحسب موقع “investopedia”، فإن العديد من الدول بدأت تبحث عن مصادر طاقة بديلة للوقود الأحفوري التقليدي.
ورغم أن الطاقة الشمسية لطالما اعتبرت أكثر مصادر الطاقة النظيفة ارتفاعا بالأسعار، إلا أنه ومع انخفاض أسعار هذا المصدر خلال السنوات الخمس الماضية، وبالنظر إلى إيجابيات وسلبيات الطاقة الشمسية، يتبين لنا بأن مستقبلا مشرقا ينتظر الطاقة الشمسية:
 الإيجابيات:
* الاستدامة: من أهم إيجابيات الطاقة الشمسية أنها تعد بديلا مستداما للوقود الأحفوري. ففي الوقت الذي يرجح فيه نضوب مصدر الوقود الأحفوري بأسرع مما يتوقع البعض، نجد بأن الشمس مصدر قد لا ينضب إلا بعد مليارات السنين، والعلم عند الله. علما بأن الشمس ترسل للأرض يوميا ما مقداره 73 ألف تيراواط يوميا، وهذه الكمية تزيد 10 آلاف مرة على احتياجات الكرة الأرضية من الطاقة، مما يعني توفر كمية هائلة من الطاقة الفائضة على الحاجة والتي تنتظر الوسائل التكنولوجية المتقدمة التي يمكنها من استيعابها.
* تأثير منخفض على البيئة: أسهمت الطاقة الشمسية بخفض الضرر على البيئة كونها لا تتطلب حرق الوقود الذي ينعكس سلبا على البيئة. فرغم أن محطات الطاقة الشمسية لا تتطلب الكثير من الماء لتعمل بكفاءة بحسب التكنولوجيا المستخدمة، لكن الخلايا الشمسية الضوئية لا تتطلب الماء إطلاقا عند توليد الكهرباء. النقطة السلبية الوحيدة للطاقة الشمسية فيما يخص البيئة هي أنها تتطلب المواد الخطرة نفسها التي تستخدمها الإلكترونيات، لذا فكلما ازدادت شهرة الطاقة الشمسية ازدادت المخلفات الخطرة التي تستوجب التخلص منها، مما يشكل تحديا جديدا لهذا النوع من الطاقة، لكن بفرض أننا تجاوزناه، فإن الطاقة الشمسية تعد من المصادر الصديقة للبيئة مقارنة مع غيرها.
* استقلالية الطاقة: بما أن الشمس تشرق يوميا وترسل أشعتها لكل مناطق العالم، فإن كل دولة يمكن أن تعد دولة منتجة للطاقة، مما يزيد من استقلالية الدول فيما يخص الطاقة لو أمكن هذه الدول استغلالها.
 السلبيات:
* التقطع: لعل إحدى أهم السلبيات التي تواجه استخدام الطاقة الشمسية أن تلك الطاقة لا يمكن الحصول عليها إلا في الفترة التي تكون فيها الشمس مشرقة، مما يعني أنه في فترة الليل لا يمكن استمرار الحصول على الطاقة. تلك المشكلة يمكن تجاوزها فيما لو وفرنا وسائل منخفضة التكلفة تمكننا من حفظ الطاقة التي تصدرها الشمس ساعات النهار. علما بأن ألمانيا التي تعد من الدول الرائدة في هذا المجال، تسعى لتطوير طرق تتيح إمكانية تخزين الطاقة الشمسية.
– الحاجة لاستخدام مساحات أرضية: من الأمور التي ينظر إليها كسلبيات للطاقة الشمسية أنها تحتاج لمساحات أرضية للتمكن من استقبال الطاقة الشمسية، الأمر الذي يستنزف المساحات الأرضية ويؤثر سلبا على الحياة البرية. فقد تتطلب الأنظمة الكهروضوئية إلى مساحة من 3.5 إلى 10 دونمات لإنتاج ميغاواط واحد. لكن المقترحات لحل هذه المشكلة محاولة استغلال المساحات الأرضية غير الفعالة من الأراضي.

[email protected]

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock