أخبار محلية

الطباع يدعو رجال الأعمال العرب والأتراك للاستفادة من حوافز الاستثمار بالمملكة

عمان- الغد– دعا رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين، حمدي الطباع، رجال الأعمال العرب والأتراك للاستفادة من حوافز الاستثمار في المملكة.
جاء ذلك خلال استقبال الطباع أمس لرئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك (أرتياد) التي تتخذ من اسطنبول مقرا لها برئاسة جمال الدين كريم.
وقدم رئيس الجمعية شرحا للوفد حول العلاقات الاقتصادية الأردنية التركية المتميزة خاصة على مستوى رجال الأعمال.
وبين الدور المهم لجمعية رجال الأعمال الأردنيين في تطوير هذه العلاقات من خلال نشاطات مجلس الأعمال الأردني التركي بين الجمعية ومجلس العلاقات الخارجية الاقتصادية التركية منذ تأسيسه العام 1994.
واستعرض رئيس الجمعية للوفد الضيف واقع الاستثمارات التركية في المملكة وضرورة التعاون مع الجمعية في جذب مزيد من الاستثمارات التركية المتمثلة في الشراكات الحقيقة للصناعات ونقل التكنولوجيا المتقدمة من تركيا إلى الأردن، مبيناً بأن عددا كبيرا من رجال الأعمال الأتراك اطلع على المشاريع المقامة والناجحة التركية في كل من منطقة المفرق التنموية ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
من جانبه، قدم جمال الدين كريم شرحا حول نشأة الجمعية التي كانت في أوائل العام 2015 والتي تضم نخبة من رجال الأعمال الأتراك والعرب، ودورها في دعم مصالح تركيا والعالم العربي في المجال الاستثماري والاقتصادي، مشيرا إلى ان الجمعية تهدف إلى أن تكون مقصداً لرجال الأعمال العرب الراغبين بالاستثمار في تركيا أو العكس.
كما بين بأن الجمعية قامت بإبرام عدد من اتفاقيات التعاون المشترك مع المؤسسات الاقتصادية الرائدة في الوطن العربي وطرح المشاريع من خلال المؤتمرات والمعارض.
وبين الطباع للوفد الضيف إمكانية التعاون مع الجمعية لجذب الاستثمارات التركية لاقامة المشاريع الاستثمارية في الأردن حيث الأمن والأمان والاستقرار والحوافز والمزايا التي توفرها اتفاقيات التجارة الحرة والتشريعات القائمة، في المناطق التنموية ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والحوافز التي يتمتع بها المستثمر في تلك المناطق،التي يرتبط بها الاردن مع كبرى الاسواق العربية والدولية بموجب اتفاقيات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية والتجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية وكندا وسنغافورة مما يفتح الابواب أمام المنتجات التي تصنع في الأردن اسواق العالم معفاة من الرسوم والضرائب، وهذا يعززه موقع الأردن الجغرافي المميز في المنطقة وتوفر البنى التحتية المتطورة مما يجعل الأردن مركزا للانطلاق الى دول الجوار وبوابة لدول الخليج العربي. 
من جهته، أكد عضو مجلس إدارة الجمعية، يسري طهبوب، على ضرورة خلق فرص شراكة حقيقة فيما بين الصناعات الأردنية والتركية وذلك بنقل بعض الصناعات التركية إلى المملكة، لكسب العلاقات التي يرتبط بها الأردن مع كبرى الاسواق العربية والدولية بموجب اتفاقيات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية والتجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية وكندا وسنغافورة مما يفتح الابواب أمام المنتجات التي تصنع في الأردن اسواق العالم معفاة من الرسوم والضرائب، وهذا يعززه موقع الأردن الجغرافي المميز في المنطقة وتوفر البنى التحتية المتطورة مما يجعل الأردن مركزا للانطلاق إلى دول الجوار وبوابة لدول الخليج العربي.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock