أخبار محليةاقتصاد

“الطبي” تحصد جائزة معهد الشرق الأوسط لجهودها في مكافحة كورونا

إبراهيم المبيضين
عمّان– لدورها البارز في المجتمعات العربية التي تعمل فيها، ولجهودها في مواجهة جائحة الكورونا التي طالت تاثيراتها السبية الصحية والاقتصادية كل دول العالم، حصدت شركة ” الطبي” الأردنية مؤخرا على جائزة عصام فارس للتميز لعام ٢٠٢٠ لمعهد الشرق الأوسط MEI وهو أقدم مؤسسة – غير ربحية – متخصصة في دراسات الشرق الأوسط في واشنطن.
وجرى الاعلان عن فوز ” الطبي”  بالجائزة وذلك في الاحتفال السنوي الرابع والسبعين الذي أقيم عن بعد – بالاون لاين” بمشاركة شخصيات بارزة للاحتفال بإنجازات الأفراد والمؤسسات من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدورهم البارز في مجتمعاتهم.
وجاء فوز ” الطبي” بالجائزة – التي تسلمها جليل اللبدي، الشريك المؤسس في الشركة- لجهودها وتميزها في دعم للصحة العامة وتلبية الحاجة الواسعة للمعلومات الصحية باللغة العربية وذلك من خلال العيادات الإلكترونية والاستشارات الافتراضية ومجموعة كبيرة من المواد العربية، إضافة إلى العمل على تمكين المجتمعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط من الحصول على المعرفة الطبية الحاسمة، وتقديرا أيضاً للشركة ولعملها الرائد لجعل الرعاية الطبية والمعرفة أكثر سهولة في الشرق الأوسط، والدور الفعال الذي لعبته في مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وشارك في حفل توزيع الجوائز السفيرة الأردنية في الولايات المتحدة دينا قعوار، والرئيس التنفيذي لشركة مبادلة خلدون مبارك ، والمديرة التنفيذية لمنظمة كير الأمريكية ميشيل نون وكذلك قيادات معهد الشرق الأوسط برئاسة بول سالم.
و ” الطبي ” هو المنصة الأولى في الوطن العربي التي تقدم خدمة الاستشارات الطبية عن بُعد وتتيح للمرضى التواصل مع الأطباء المعتمدين مباشرة بمكالمة هاتفية أو محادثة نصية.
كما يعمل الطبي على أكثر من مليون صفحة للمحتوى الطبي العربي عبر الإنترنت وتقديم المعلومة الطبية الموثوقة لمن يحتاجها، إلى جانب تقديم خدمة الاستشارات الطبية عبر الإنترنت في كافة دول الوطن العربي؛ انطلاقًا من وجود حوالي 400 مليون شخص في العالم العربي يفتقرون إلى الخدمات الصحية الأساسية، بما فيها إمكانية الحصول على المعلومات والنصائح الطبية، حيث أن أكثر من 70% من زيارات الأطباء غير ضرورية وتزيد العبء على النظام الصحي.
وتعنى ” الطبي” بتقديم المحتوى الطبي الموثوق، بأقلام 10 آلاف طبيب معتمد للقارئ العربي، وقد حاز موقع الطبي على جائزة أفضل محتوى صحي رقمي (World Summit Award) و على جائزة شواب لأفضل مؤسسة اجتماعية.
واكد جليل اللبدي، الشريك المؤسس لشركة “الطبي”  اهمية الجائزة من قبل معهد الشرق الاوسط في الاعتراف بدور و مهمة شركة “الطبي” في المجتمع وقطاع الصحة ، مؤكدا بان هذه الجائزة ستعطي دافعا قويا لادارة الشركة وفريقها لمواصلة العمل في مجال دعم الصحة في المنطقة.
وقال اللبدي بان ” الطبي” تطور من بوابة طبية بسيطة تتكون من ١٥ ألف صفحة من المحتوى الطبي العربي إلى أكثر من ٢ مليون صفحة من المحتوى، ثم أضفنا خدمة الرعاية الصحية العامة عن بُعد.”
وأضاف اللبدي: ” اليوم، من خلال منصتنا ، وصل مليوني شخص إلى الأطباء المؤهلين في غضون دقائق مقابل رسوم بسيطة أو بدون رسوم على الإطلاق، وتمكنا من توسيع نطاق خدماتنا ٢٠ مرة لتلبية الطلب المتزايد الهائل، مع الحفاظ على معاييرنا. و لقد دعمنا جهود الحكومة في الأردن ومصر التي تتولى مسؤولية الخطوط الساخنة الرئيسية للاستجابة لكورونا في كلا البلدين لتقديم الاستشارات المجانية للأشخاص وتوسيع شبكتنا الحالية إلى ١٢ دولة عربية.”
أما ليندا روتنبر الرئيس التنفيذي لشركةEndeavor Global  ، فقالت في كلمتها خلال الاحتفال : إنه لشرف وامتياز لي أن أقدم لشركة الطبي ومؤسسها المذهل جليل اللبادي، جائزة عصام فارس للتميز، لجهودها المتميزة لتوفير رعاية صحية عالية الجودة ويمكن الوصول إليها كمورد حيوي وشريان حياة للعائلات خلال COVID-19″
وأضافت : فخورة جدا بجليل، فهو يستحق الجائزة، وشكراً لمعهد الشرق الأوسط لتقديره العمل الرائع للمؤسسين والأفراد ذوي التأثير الكبير مثل جليل اللبدي، لقد عرفت جليل منذ أن كان مرشحًا للجنة اختيار منظمة Endeavor العالمية في لندن عام ٢٠١٢. وفي ذلك الوقت ، كان “الطبي” قاموسًا طبيًا على الإنترنت يقدم مفهوم الرعاية الصحية عن بُعد عبر الرسائل النصية، وكان الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يقوم بذلك. كنا نؤمن بشدة برؤية جليل لتوفير منصة صحية رقمية باللغة العربية، عندما لم يكن أحد يتحدث عن المنصات الرقمية في أي مكان تقريبًا”.
وفاز  بجائزة معهد الشرق الأوسط للتميز سابقاً عدداً من الأسماء والمنظمات البارزة في الشرق الأوسط، من بينهم؛ فادي غندور ، ومنظمة الخوذ البيضاء، وحنان عشراوي  والشيخة حصة الصباح وكذلك بنك الطعام المصري الذي حصل على الجائزة لهذا العام.
وموقع “الطبي” هو واحد من أكبر بوابات الصحة الطبية على الإنترنت وأكثرها تفاعلاً في العالم العربي والشرق الأوسط. وخلال ذروة جائحة فيروس كورونا، أطلقت الطبي خطًا ساخنًا للصحة في الأردن يتعامل مع ٥٠٠٠ استشارة عبر الإنترنت يوميًا. كررت شركة “الطبي” نجاح خط Covid-19 الساخن في مصر بالشراكة مع المجلس الأعلى للجامعات ووزارة الصحة، حيث وصل إلى ملايين المصريين، ثم توسع لاحقًا ليشمل السودان ولبنان، مما وفر للجمهور القلق وصولًا مجانيًا أو منخفض التكلفة للاستشارة الطبية عن بعد.
ومعهد الشرق الأوسط Middle East Institute -MEI هو مؤسسة غير ربحية أسسها عام 1946 الباحث المختص في الشرق الأوسط جورج كامپ كايزر ووزير الخارجية السابق كريستيان هرتر. ويقع المعهد في واشنطن، دي سي، بالقرب من دائرة دوپونت. ومهمة المعهد “نشر المعرفة عن الشرق الأوسط في أمريكا وتقوية فهم الولايات المتحدة من قِبل شعوب وحكومات المنطقة.” بدأت المنظمة كجزء من مدرسة الدراسات الدولية المتقدمة في جامعة جونز هوپكنز.
[email protected]

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock