آخر الأخبار

الطراونة: اجتثاث الارهاب يتطلب تضافر الجهود الدولية

عمان – بحث رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة مع السفيرة الأميركية اليس ويلز والسفير الهنغاري تشابا تسيبيره، المعتمدين لدى المملكة أمس، كلا على حده، عددا من القضايا المتعلقة بالمنطقة، خصوصا القضية الفلسطينية واللاجئين والحرب على الإرهاب والتطرف، وعلاقات بلديهما بالمملكة.
وأعاد الطراونة التأكيد خلال اللقائين على مواقف الأردن الثابتة والمعلنة ازاء مختلف قضايا المنطقة والقائمة على ضرورة ايجاد حلول سلمية لها وتضافر الجهود الدولية كافة لمكافحة ومحاربة الإرهاب،  واجتثاث منابعه عبر استراتيجية شاملة، تزامنا مع حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية التي تعد السبب الرئيس لتنامي العنف وعدم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وشدد على ان الحرم القدسي والأماكن الاسلامية والمسيحية المقدسة مسألة عقائدية يتوجب الاسراع بإيجاد الحلول لها، مؤكدا ان ما تمارسه إسرائيل بالحرم الشريف والمقدسات يمثل إرهاب دولة لا يقل عن إرهاب “داعش”.
وأكد الطراونة أن الأردن يحترم القانون الدولي ويفتح حدوده أمام اللاجئين ويقوم بواجبه الاخلاقي والانساني تجاههم ويقدم لهم الخدمات والرعاية اللازمة، مشددا على ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بواجبه الاخلاقي والقانوني وتقديم الدعم اللازم للاجئين ومساعدة الأردن في تحمل اعبائهم.
وأشار إلى أن الأردن مهتم بموضوع الطاقة النووية والاستفادة من تجارب وخبرات الدول الاخرى في هذا المجال.
بدورها، اشادت السفيرة الأميركية بالدور الذي يضطلع به الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ازاء مختلف القضايا الوطنية والاقليمية والدولية، مؤكدة ان هذا الدور يحظى باحترام كبير ويعد انموذجا في تطور الدول الحديثة. وأكدت أن دعم بلادها للأردن ثابت وراسخ ليستمر في دوره تجاه مختلف القضايا، معربه عن تقديرها للانجازات التشريعية التي من شأنها الانطلاق بالاردن نحو التطور والتحديث. من جانبه، قال السفير الهنغاري إن بلاده تشارك جهود الأردن ضد الإرهاب والتطرف وترى أن الوضع بالمنطقة يزداد تعقيدا، وانه لابد من موقف أوروبي مشترك للبحث عن حل سلمي للازمة السورية ومساعدة الدول المستضيفة للاجئين كالأردن لمواصلة تقديم الخدمات لهم.-(بترا) 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock