آخر الأخبار حياتناحياتنا

الطفل إبراهيم أصغر مصمم “جرافيك ديزاين” يحصد 30 شهادة متخصصة

منى أبوحمور

عمان- “مش لازم أكون كبير عشان أكون ناجح”.. بهذه الكلمات اختزل الطفل إبراهيم أبو حسين رحلته التي بدأت منذ أن كان في عمر الثلاث سنوات، فلم يكن العمر بالنسبة له مجرد رقم وإنما طموح وأمل وغاية يسعى لتحقيقها.
بهمة عالية وإصرار وعزيمة استطاع إبراهيم أبوحسين أن يحصل على لقب أصغر مصمم جرافيك ديزاين بالشرق الأوسط، وفق “بايونيرز أكاديمي” بعد أن حصد 30 شهادة متخصصة في علوم وبرامج التصميم المختلفة، جعلت منه مصمما محترفا وهو لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره فقط.
الإعلانات المتحركة في الشوارع والألوان واللوحات الترويجية، هي ما لفتت انتباه أبوحسين عند خروجه من المنزل في العام 2016 فبدأ يفكر بكيفية صناعة هذه اللوحات وإدراج الألوان وبعد عودته إلى البيت بدأ يبحث في اليوتيوب عن كيفية صناعة هذه الإعلانات.
يقول “كنت أطمح أن أقوم بتصميم هذه الإعلانات فبدأت أبحث على اليوتيوب وأطور نفسي وأقوم بتنزيل البرامج التي تساعدني على التصميم”، المتابعة لم تكن تكفي وحدها حتى يتمكن أبوحسين من تصميم إعلان كالذي رآه، فبدأ بتنزيل برامج التصميم والفوتوشوب والتدرب عليها في أكاديمية الرواد.
لم يكن نجاح إبراهيم لولا دعم أسرته له ووقوفهم إلى جانبه وإيمانهم بحلمه، فكانوا خير داعم له، فأخذوا على عاتقهم مهمة البحث عن الأكاديميات التي تعنى بالتدريب على التصميم وساعدوه في البحث عن برامج متخصصة حتى أوصلوه إلى ما يطمح إليه الآن.
حظي أبوحسين بطفولة مميزة منذ أن كان عمره سنة ونصف فقد كرست والدته وقتها وجهدها لتجعل منه شخصا مميزا ومؤثرا، فتمكن من حفظ 500 كلمة والأحرف العربية والإنجليزية وسورا من القرآن الكريم، وكان يمتلك القدرة على التمييز بين كافة المعدات والأدوات المهنية وتصنيفها ما زاد من نسبة ذكائه بعمر مبكرة.
بدأ أبوحسين الدخول إلى عالم التصميم تدريجيا ابتداء من الفوتوشوب Adobe Photoshop cc level 1 ،Adobe Photoshop cc level 2 ،Adobe Photoshop cc level 3،Adobe Illustrator cc level 1،Adobe Illustrator cc level 2 ،In Design cc.
كما قام بدراسة التصميم المعماري وحصل على مجموعة من الشهادات المتخصصة في التصميم AutoCAD 2d،AutoCAD 3d،Engineering Drawing Principles ومن ثم ألحقها بدورات 3d والأنيمشن في التصميم بمختلف مستوياته.
شغف إبراهيم واجتهاده وضعه في تصنيف المصمم المحترف بعد أن حصل على شهادة الدبلوما بعد دراسة ستة أشهر متتالية أنهاها بتفوق، وهو في الحادي عشر من عمره.
“إبراهيم هندريد” كما يطلق أبوحسين على نفسه، وهو حلم يسعى إليه ويطمح إلى تحقيقه مع أقرانه بأن يكون حاصلا على 100 شهادة متخصصة عند وصوله الثانوية العامة وبذلك يكون محترفا في التصميم بعدها دراسة الهندسة أو المجال الذي يطمح التخصص به وأن يكون مضطلعا بشكل كبير قبل وصوله إلى الجامعة.
ويقول أبوحسين “ليس من الضروري أن يبدأ الطالب من الصغر فمن الممكن البدء من الآن حتى يستطيع كل شخص الحصول على شهادات قبل الثانوية العامة”، وتكون لديه المعرفة بمبادئ الهندسة والتصميم والأوتوكاد والانيمشن.
كان تنظيم الوقت بالنسبة له سهلا جدا ولم يتعارض الحلم مع العلم يوما، فكان سابقا يحرص على الذهاب إلى المدرسة بشكل يومي وبعد عودته كان يؤدي واجباته المنزلية ويدرس امتحاناته قبل الموعد.
ويضيف أن الالتزام بالدورة كان مريحا ومنظما يوما بعد يوم ما جعله يتمكن من تنظيم وقته بشكل جيد، مؤكدا أن المثابرة والقوة والعزم والإصرار على أن يكون شخصا مميزا هو ما ساعده على تجاوز كافة العقبات والصعاب.
ومنذ جائحة كورونا وتحول التعليم من الوجاهي إلى “أونلاين”، تمكن من إدارة وقته أكثر، فإلى جانب متابعة منصة الدراسة وتأدية واجباته المدرسية، تمكن من دراسة دبلوم متخصص في الأندرويد وتطبيقاته إضافة إلى أربع دورات عالمية ومحلية متخصصة في الجرافيك والبحث.
وتكمن أهمية الريادة والاحترافية بحسب أبوحسين بجعل الشخص قادرا على تنفيذ ما يطمح إليه باحترافية وإتقان فبعد أن كان يقوم بتنفيذ بعض الأمور البسيطة والبديهية أصبح اليوم قادرا على تصميم إعلانات وشعارات وبروشورات وكتب بجودة عالية.
إلى جانب التصميم المعماري، حصل أبوحسين على دورات متقدمة في الأندرويد بمعدل ست دورات متقدمة في دبلوم واحد متخصص في لغات البرمجة كاملة والتطبيقات و300 كود، كما حصل على شهادة متخصصة في إدارة مواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات وكل ما يتعلق بها وطرق البحث المتقدمة ceo.
رحلة أبوحسين التي يخوضها للوصول إلى 100 شهادة لا يسعى من خلالها للكم فقط ولا تقتصر على التصميم المعماري مابين الجرافيك والأنيمشن وعلوم الإنترنت وغيرها، إنما لتكون لديه معرفة كبيرة بهذا المجال قبل دخول الجامعة.
التنوع المعرفي والتقني الذي يتمتع به أبوحسين ساعده على فتح قناتين على اليوتيوب الأولى “إبراهيم هندريد”، “المجهر الاقتصادي”، يقدم من خلالهما محتوى علمي اقتصادي ثقافي ومعرفي وكل ما يتعلق باليوتيوب والجرافيك ديزاين، وحتى فنون الطبخ، ويتواصل من خلالهم مع الطلاب والأطفال الذين يطمحون للوصول إلى غاياتهم والتمكن من الحصول على الشهادات قبل الوصول إلى الثانوية العامة.
ويستعد الآن أبوحسين بعد اجتيازه لدورة تدريب المتدربين بتفوق لإعطاء دورات تدريبية لأكبر عدد ممكن من الطلاب في التصميم وإدارة مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الدورات التي تُمكن الطلبة من الحصول من التميز بمجالات متعددة ومتخصصة ساعيا لمشاركة طموحه مع غيره.
إلى جانب التدريب، سيدرب أبوحسين أقرانه من فتح قناتهم الخاصة بهم على اليوتيوب وتعليمهم ذلك خطوة بخطوة وتدريبهم على إعطاء محتوى هادف ومميز بما يناسب طموحهم وميولهم، لافتا إلى أنه على استعداد تام على الوقوف إلى جانب أي طفل يرغب بفتح قناة يوتيوب أو أي استفسار فيما يتعلق بالمحتوى الرقمي.
ما يهم أبوحسين أن يكون لدى الطالب شغف وطموح وذهنه صاف حتى يتمكن من الإبداع وتحقيق أهدافه، مستهدفا من خلال البرامج التي يسعى إلى تقديمها أكبر عدد ممكن من الطلاب ليدربهم على التصميم الجرافيكي والمعماري والأنيمشن بطريقة مفصلة ليتمكنوا من الانطلاق والعمل بها.
ويسعى أبوحسين إلى تكليل هذا الجهد من خلال تأسيس شركة dot Ika ليكون بذلك أصغر صاحب شركة متخصصة بالتصميم المعماري والجرافيكي وكل ما يتعلق بفنون التصميم.

الطفل إبراهيم أصغر مصمم “جرافيك ديزاين” يحصد 30 شهادة متخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock