الطفيلة

الطفيلة: إجراءات لتوفير السلع في “رمضان” وتكثيف الرقابة على التجار

 فيصل القطامين

الطفيلة – وضع مدير الصناعة والتجارة في الطفيلة إبراهيم الحوامدة، بحضور رئيس غرفة تجارة الطفيلة عارف المرايات، أمام تجار الجملة للسلع الغذائية والمخابز وأصحاب محلات بيع الدواجن وأصحاب محلات القصابة، استعداداتهم لاستقبال شهر رمضان المبارك.
وقال الحوامدة إن مديرية الصناعة والتجارة ستتخذ حزمة من الإجراءات والاستعدادات لاستقبال الشهر الكريم، من خلال التأكيد على توفير السلع الغذائية بمختلف أنواعها خصوصا الرمضانية منها، جنبا إلى جنب مع تكثيف الرقابة على المحلات التجارية والمؤسسات الغذائية المختلفة ونتافات الدواجن، ومحلات القصابة والأفران.
ولفت إلى أن من أبرز اهتمامات مفتشي مديرية الصناعة والتجارة الحرص على إبراز لائحة الأسعار في المحلات في مناطق تمكن المستهلك من مشاهدتها، وضرورة التقيد بما تحمله التسعيرة المعلنة  للسلع في المحلات.
وأكد الحوامدة أهمية عدم احتكار السلع الغذائية، لافتا إلى تشديد العقوبات بحق المخالفين طيلة شهر رمضان.
ودعا التجار إلى عدم رفع الأسعار والانسياق بحمى رفع السعار خصوصا خلال الشهر الكريم  لتكون في متناول جميع شرائح المستهلكين.
وأشار إلى التعاون والتنسيق بين كافة الجهات الرقابية والصحية وغرفة تجارة الطفيلة للحد من التلاعب برفع أسعار المواد الغذائية الأساسية أو غيرها، علاوة على تحقيق شروط الصحة والسلامة العامة للبضائع المعروضة في المحلات.
ولفت رئيس غرفة تجارة الطفيلة إلى أهمية تقيد التجار بأسعار السلع المعلنة، وعدم الإسهام في رفعها على المواطنين، خصوصا أن البعض يستغل شهر رمضان في تحقيق أرباح بطريقة جشعة.
ولفت إلى أهمية مراقبة السلع التي تباع على البسطات والتي تتعرض لأشعة الشمس التي تسهم في تلفها، وأن يعمل مراقبو التموين على التفتيش على تلك البضائع من حيث صلاحيتها للاستهلاك البشري أو تاريخ الإنتاج والانتهاء، للحفاظ على صحة المواطن.
وبين نقيب أصحاب المخابز في الطفيلة عبدالرحمن القطيطات أن النقابة ستتعاون مع الجهات الرقابية حيال جودة منتجات الأفران من الخبز والكعك بشتى أنواعها، والتأكيد على التقيد بالأوزان والأسعار والحفاظ على النظافة العامة في المخابز.
ووعد نقيب القصابين في الطفيلة يحيى الفريجات بالحفاظ على أسعار اللحوم مستقرة دون ارتفاع، محددا سعر كيلو اللحوم البلدية بين 9 – 10 دنانير، فيما المستوردة منها بنحو 7.5 – 8.5 دينار، والعجول بنحو 8 – 8.5 دينار للكيلو الواحد.
ولفت الفريجات إلى أهمية أن يعمل المسلخ البلدي بصورة طبيعية بعد تعيين طبيب بيطري فيه وقصابين، وأن تهيئ البلدية كافة الأجهزة الفنية التي تضمن وصول اللحوم إلى المستهلك بشكل صحي، وضمن المواصفات، ووفق أسعار معقولة.

[email protected]

@alqatameei

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock