الطفيلةمحافظات

الطفيلة.. بطء وإرباك في عملية توزيع الخبز

فيصل القطامين

الطفيلة – سادت عملية توزيع الخبز التي جرت اليوم بطء وإرباك في محافظة الطفيلة التي تتميز بأحيائها ومناطقها المتناثرة وبعدها عن بعضها البعض ، فيما عمل أكثر من 30 مخبزا في الطفيلة على تأمين مادة الخبز ، من خلال تنسيق أدارة الأزمات المحلية .
وعملت المخابز المصرح لها بتأمين مادة الخبز منذ ساعات الصباح وعملت بكل طاقتها الإنتاجية ما دفع إلى زيادة أعداد العاملين فيها ، فيما تولت البلديات عملية التوزيع من خلال موظفين و70 مركبة تم تعقيمها مسبقا وجالت على كافة المناطق لتوزيع الخبز على المواطنين .
مواطنون شكوا من فوضى في عملية توزيع الخبز ، حيث افتقرت إلى التنظيم وتجمع المواطنين وتجمهرهم من ساهم في إبطائها ، بيد انه تم توزيع الخبز على نحو 30- 40 % من التجمعات .
وظلت أحياء ومناطق في الطفيلة دون الحصول على مادة الخبز ، بسبب التهافت الشديد على مركبات التوزيع ، إلى جانب عدم تقيد بعض المشرفين على التوزيع بالنظام ولجوء البعض إلى الواسطة .
وتبرع صاحب مخبز بتأمين نحو 1000 كغم من الخبز ليوزع بشكل مجاني في منطقة العيص من خلال لجان التوزيع المصرح لها بالتوزيع ، كما قدمت بلدية الحسا إنتاج يومين من مادة الخبز من أحد المخابز يقدر بنحو 2000 كغم للمواطنين الذين يعانون من أوضاع معيشية صعبة .
وفي ذات السياق وزعت مديرية التنمية في الطفيلة وبصيرا والحسا مادة الخبز على منتفعي المعونة الوطنية التي شهدت دقة وانتظاما وسرعة في التوزيع ، حيث قام موظفون بتوزيع الخبز على المنتفعين في منازلهم ، وبواقع ثلاث ربطات خبز وبحسب عدد الأسرة المنتفعة بواقع 1500 أسرة ، بالإضافة إلى نحو 155 أسرة من قاطني مساكن الأسر العفيفة .
وقامت مديرية الصحة في الطفيلة بتشكيل فريق من الأطباء والصيادلة لتأمين الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة الذين يحتاجونها بشكل متكرر ، من خلال تحديد أسماء الأدوية وكمياتها والعمل على صرفها وتوصيلها لهم في منازلهم دون الحاجة إلى الوصول إلى المراكز الصحية أو المستشفى .
وقال مدير الصحة في الطفيلة الدكتور حمد الربيحات أن المديرية وبعض المراكز الصحية نفذت مبادرات عديدة منها ” علاجك لباب بيتك ” لتجنيب المرضى معاناة الحصول على تصاريح تنقل في ظل حظر التجول الذي فرضته الحكومة .
وبين الربيحات أن المرضى الذي تصرف لهم الأدوية المزمنة بإمكانهم من خلال المبادرة الاتصال مع المديرية وإعطاء اسم الدواء وكمياته وعياره ويتم من خلال فريق طبي صيدلي صرفها وتأمينها لهم إلى منازلهم .
من جانبه قال مدير مديرية زراعة الطفيلة المهندس حسين القطامين أنه تم منح نحو350 تصريح لمزارعين ومربي ماشية لضمان استمرار العمل الزراعي وعمليات الإنتاج الزراعية ، وتمكين مربي الماشية من إيصال الأعلاف والمياه لمواشيهم ، والعمل على تقديم الخدمات المختلفة لها من أعمال بيطرية وغيرها ، كما القدرة على استمرار إنتاج مادة الحليب وعمليات تصنيع مشتقات الألبان يما يحقق لهم عمليات الإنتاج كافة والحصول على الدخول التي تعتبر هي مصادر رزق لهم .
وأشار القطامين إلى توفر الأعلاف بكميات كافية ، بعد توفيره في مراكز التوزيع التي زودت مربي الماشية بالكميات اللازمة لمواشيهم قبيل تنفيذ إجراءات حظر التجول ولمدة طويلة ، لافتا إلى أن المراعي الجيدة التي نمت بعد مواسم الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق عديدة في الطفيلة كانت كفيلة بتأمين مصادر بديلة للأعلاف التي يتم شراؤها .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock