الطفيلة

الطفيلة: حياة سكان “الوادي الأخضر” مرهونة بتماسك جرف ترابي

 فيصل القطامين

الطفيلة – يثير انهيار أجزاء من جرف ترابي في منطقة الوادي الأخضر في بلدة عين البيضاء بالطفيلة مخاوف السكان القاطنين بالقرب منه، بعد أن بدأ بقطع الطريق الترابي الوحيد الذي يربط منازلهم بالشارع الرئيس.
وأكد السكان أنه بالرغم من تقدمهم بطلب إلى بلدية الطفيلة الكبرى سابقا حذروا فيه من خطورة وضع الجرف الترابي، مع مطالبتهم بإيجاد جدار استنادي لدرء الخطر الذي قد ينجم عن انهياره بالكامل، إلا أن مطالبهم حفظت في أدراج منطقة عين البيضاء التابعة لبلدية الطفيلة الكبرى.
وأشار أحمد محمود الحمران إلى أن الجرف الذي يعتلي طريقا رئيسا بارتفاع يقارب 20 مترا ويشكل جزءا من طريق يصل إلى منازل في الحي الذي يقطنه، بدأ ومنذ التساقط الأخير للأمطار بالتهاوي، كونه يتكون من أتربة وصخور لينة وقابلة للانهيار.
وأكد أن السكان في الحي باتوا شبه معزولين عن الشارع الرئيس، كون الطريق الواصل إلى منازلهم يمر فوق الجرف الذي بدأ بالتساقط، ليشكل صدعا بعرض 5 أمتار ويقضم أغلب عرض الطريق.
ولفت إلى خطورة وضع المنازل القريبة منه، إلى جانب خطورة تتهدد عددا من المحلات التجارية التي تقع أسفل منه، حيث يمكن أن يصل انهيار الاتربة والصخور إلى المنطقة الخلفية للمحلات ليشكل ثقلا كبيرا على واجهاتها الخلفية، ما ينذر بهدمها نتيجة ضخامة حجم ووزن الجرف المنهار.
وأشار الحمران الى تواصل انهيار أجزاء من الجرف، محذرا من خطورة الوضع، وما يسببه من انزلاقات على الشارع الرئيس النافذ.
من جانبه، أكد رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى المتصرف كامل العطيات أنه سيتم الكشف على الموقع من قبل لجنة السلامة العامة التي ستقرر خطورة الوضع نتيجة انهيار الجرف الترابي، وأضراره المحتملة على الطريق الواصل إلى منازل المواطنين، وعلى المحلات التي تقع تحته، ومدى تضرر الطريق الواصل لمنازل المواطنين في ذلك الحي.
وأكد أنه على ضوء قرار لجنة السلامة العامة ولجنة فنية من البلدية، ستتم معالجة الوضع لتلافي حدوث أي مخاطر محتملة جراء انهيار الجرف القريب من مساكن المواطنين، من خلال إيجاد جدار استنادي لضمان عدم حدوث زحف ترابي أو انهيار للجرف.
وأكد أنه ستتخذ كافة الإجراءات الكفيلة بعدم استخدام الطريق الذي هبط جزء منه نتيجة انهيار الجرف الترابي، وبشكل فوري، حفاظا على سلامة المواطنين.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock