آخر الأخبار

الطفيلة: ميل نحو مرشح “الفرصة الأفضل”

فيصل القطامين

الطفيلة – تشير التحركات التي بدأت تطفو على السطح خلال الأيام الماضية إلى عودة الدور العشائري بقوة، إلى واجهة المشهد الانتخابي، وسط غياب الأحزاب، غير أن فكرة مرشح ” الفرصة الأفضل” من أبناء العشيرة بدأت تأخذ مكانة أكبر في عملية الترشح الداخلي قبل أي شيء آخر لضمان النجاح.
وقد بدأت العشائر بالتحرك نحو الانتخابات بشكل لافت، حيث دب نشاط بشكل مكثف، تبلور على شكل إفراز مرشحين محتملين يرغبون في خوض غمار معركة الانتخابات.
ولتطبيق مبدأ وصول الأفضل إلى قبة البرلمان فقد لجأت عشائر في الطفيلة إلى حل معضلة تعدد المرشحين الراغبين في الترشح للانتخابات من خلال التصويت على مرشحي العشيرة الواحدة ليفوز من يحصل على أكثر الأصوات، للتخلص من مشكلة التزاحم على الترشح، ولتجنب النزاعات حول أفضلية المرشحين.
غير أن رئيس فرع الجبهة الأردنية الموحدة في الطفيلة حسين الشباطات قال إن المشهد الانتخابي سيكون ملونا بألوان حزبية، إلا أن الطابع العام لها سيكون عشائريا وسيحتل نسبة كبيرة مقارنة مع مشاركة للأحزاب السياسية التي ستكون متواضعة.
وأضاف الشباطات أن مشاركة الأحزاب ستكون من خلال القوائم على مستوى الوطن، إضافة إلى الدوائر في المحافظات، معتبرا أن مشاركة المواطنين في الانتخابات من خلال حزب معين يستند على جملة من العوامل تتضمن  قناعاتهم بتلك الأحزاب ومدى تأثيرها عليهم، علاوة على مدى أهمية البرامج السياسية والاقتصادية للحزب والتي يجب أن تحقق طموحاتهم.
وبين النائب السابق حازم العوران أن المشاركة العشائرية ستكون هي المسيطرة على المشهد الانتخابي المقبل بصورة كبيرة، مؤكدا أن الأحزاب ستشكل مشاركتها خطوة إيجابية بسيطة نحو المشاركة الأوسع مستقبلا من خلال القوائم الوطنية.
ولفت إلى أن ما يحول دون مشاركة حزبية فاعلة هو قانون الانتخاب الجديد الذي يركز على الصوت الواحد، ما يعني بالضرورة التأكيد على الدور العشائري في حسم نتيجة الانتخابات، فيما القائمة على مستوى الوطن والتي أدخلت على القانون ستعمل على تفعيل متواضع لدور الأحزاب في المشاركة السياسية من خلال الانتخابات.
وفي القطاع النسائي لم تتضح الصورة بعد، إلا أن ذلك لم يمنع من تردد عدد من الأسماء من بينهن سيدات خضن التجربة فيما سبق وأخريات يخضنها  للمرة الأولى على أمل أن تضمن الكوتا نجاحا قد يكون غير متوقع.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock