آخر الأخبار حياتناحياتنا

الطلاب يطلقون العنان لإبداعاتهم في “أسبوع عمان للتصميم 2019”

عمان-الغد- يعود معرض الطلاب ضمن أسبوع عمّان للتصميم 2019 في نسخته الثانية، والذي يعمل على تشبيك الطلاب في الثانوية العامة والجامعات من أنحاء الأردن، في معرض الهنجر في رأس العين، وذلك خلال النسخة الثالثة من أسبوع عمّان للتصميم 2019 الذي يعقد في الفترة ما بين 4 و12 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في ثلاث مناطق، وهي: رأس العين، وجبل عمّان وجبل اللويبدة.
يوفر معرض الطلاب، الذي يعد الفعالية الوحيدة التي تعرض أعمال الطلاب في الجامعات والمدارس في الأردن ومن خلفيات متنوعة، الفرصة للطلاب في الثانوية العامة والجامعات في مناطق الأردن كافة لإطلاق مسيرتهم المهنية، وذلك عبر الانضمام إلى برنامج الإرشاد وعرض أعمالهم لجمهور واسع.
يمنح البرنامج الإرشادي الطلاب تجربة تعليمية لا منهجية، وذلك عبر مجاورتهم للخبراء في هذا المجال، والذين أرشدوا الطلاب لأدوات تحقيق وإنتاج تصاميمهم. كما حصل الطلاب على فرصة المشاركة في مسابقة توفر جائزة مالية لتصميم واحد، إضافة إلى جوائز أخرى للمشاركين.
يدعم نسخة هذا العام من معرض الطلاب برنامج “تكوين” التجريبي، الذي أطلق هذا العام بالتعاون ما بين “المنصة” ومعهد غوتة عمّان. يقدم “تكوين” الدعم للمصممين والرياديين المبدعين في الأردن، وذلك عبر توفير سلسلة من الفرص التعليمية ومبادرات بناء المجتمع. والذي وفر منحاً تأسيسية بقيمة 500 دينار لكل منها إلى كل طالب يشارك في البرنامج.
يعرض معرض الطلاب نتاج البرنامج الإرشادي، ويسلط الضوء على البحث والعمل اللذين ينجزهما الطلاب عبر الأردن. والأعمال التي ستعرض في معرض الطلاب، يتناول بعضها قضايا البيئة وإعادة التدوير مثل ديمة مصلح طالبة الفنون البصرية في الجامعة الأردنية، والتي تسلط الضوء في عملها على مشكلة المخلفات البلاستيكية في المحيطات وأثرها على الكائنات الحية من خلال إعادة تدوير النفايات لصنع طاولة مستوحاة من شكل السلحفاة البحرية. ويلتفت عدد من الأعمال إلى تاريخ المنطقة، وهذا ما نجده لدى باسم طاش، وهو طالب في الصف الأول الثانوي في الأكاديمية الدولية- عمّان، والذي أنشأ علامة تجارية أسماها “مختوم” يستخدم فيها الطوابع البريدية القديمة لدول بلاد الشام ليعكس من خلالها الماضي ويعيد تقديمه في الحاضر.
تتنوع الأعمال المعروضة في معرض الطلاب في موادها ووظائفها وجمالياتها؛ إذ تنزع بعضها لأن تتخذ شكلاً فنياً، مثل عمل “الاستمرارية” لسارة الصناع، وهي طالبة تصميم داخلي في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة. يتضمن العمل كرسياً فولاذياً يدوي الصنع وطاولة مستوحاة من فن البورتريه بخط واحد. أما أصغر المشاركين، عبد الحميد أبو رمان، وهو طالب في الصف السادس في مدرسة عمّان الوطنية، فيعرض عمله “كاشف الأقنعة”، والذي يتكون من تصاميم ثلاثية الأبعاد لشخصيات خيالية. وانطلاقاً من اهتمامها بدمج الفن مع التصميم والحركة الميكانيكية، قامت دانة سعد الدين، وهي طالبة تصميم داخلي في الجامعة الأردنية والتي تشارك للمرة الثانية في أسبوع عمّان للتصميم، بابتكار كرسي بثلاث قوائم، مكون من قطعتين بدون مثبتات معدنية. وإضافة إلى التصاميم التي تمزج ما بين الفن والتصميم، تذهب بعض الأعمال الأخرى إلى مجالات التصميم العملي مثل الأثاث متعدد الاستعمالات؛ إذ أنجز أحمد بدر، وهو طالب تصميم داخلي في جمعة البترا، طاولة مميزة مستوحاة من هشاشة الطبيعة. بينما يعرض رامي سكر، وهو طالب تصميم وتواصل بصري في الجامعة الألمانية الأردنية، تصميماً لكرسي مخصص للألعاب الإلكترونية والذي يمتلك خمسة استخدامات في قطعة أثاث واحدة.
بالإضافة إلى برنامج ومعرض الطلاب، تفتح مدارس وجامعات أردنية أبوابها خلال أسبوع عمّان للتصميم لتعرض نتاج أعمال أنجزت في مؤسساتها التعليمية.
وتفتح كلية العمارة والتصميم في جامعة البترا معرضها السنوي على طريق المطار، بالتزامن مع استضافة الجامعة الألمانية الأردنية لمعرض صور جماعي لخريجيها: “تقفي أثر الباوهاوس في الأردن” بالتعاون مع معهد غوته.
وفي الأسبوع نفسه، يعرض طلاب الصفوف من السادس حتى الثاني عشر في مدرسة البكالوريا- عمّان أعمالهم ونماذجهم الرقمية في مركز الإبداع والتصميم التابع للمدرسة، كما تتعاون مدرستا الأهلية للبنات والمطران للبنين في مشروع “آفاق ممتدة” خلال أسبوع عمّان للتصميم؛ حيث تستضيف مدرسة المطران معرضاً لتصاميم الطلبة والمعلمين والأهالي والخريجين وشركاء مدرسة الأهلية والمطران.
وفي المدرسة الأهلية للبنات، يدير مؤسس ومدير “سنتاكس” أحمد حميض، لقاء يناقش فيه دور التصميم والابتكار في تطوير العملية التعلُّمية والتعليمية مع متحدثين بارزين في هذا المجال مثل: حسين ملحس مدير مايكروسوفت منطقة بلاد الشام، وميساء البطاينة معاني، المؤسسة والمعمارية المسؤولة في “ميسم للعمارة والهندسة”، وسحر مدانات المؤسسة والمديرة الإبداعية لـ”12 درجة”، والعين هيفاء النجار، المديرة العامة لمدرستي الأهلية للبنات والمطران للبنين.
وتشارك جمعية التصميم الداخلي الأردنية لتعرض أعمال الطلاب الذين شاركوا في المسابقة السنوية الرابعة التي تقام لطلاب التصميم الداخلي في الجامعات الأردنية. يقدم المشاركون في نسخة هذا العام مشاريعهم لتطويع استخدام بيت تراثي عمره أكثر من 60 عاماً في جبل اللويبدة. وضمن أهداف أسبوع عمّان للتصميم الرامية إلى تنمية الإبداع والمبدعين في سن مبكرة، ومنحهم الفرصة للمشاركة في نشاطات لامنهجية، تقام خلال الأسبوع جولات مدرسية بالتعاون مع “إنجاز” للاطلاع على الأعمال المشاركة عن قرب، والتعرف على المصممين وقصصهم الملهمة.
يذكر أن أسبوع عمّان للتصميم 2019 يقام في الفترة ما بين 4 و12 تشرين الأول (أكتوبر)، ويفتح أبوابه مجاناً للجمهور للمعارض في جبل عمّان وراس العين، والتي تتضمن معرض الهنجر، ومعرض الطلاب، ومعرضاً باسم “غذاء المستقبل/ مدينة المستقبل”، والتي تقام إلى جانب سلسلة من اللقاءات وورشات العمل اليومية، والحفلات الموسيقية التي تقام مساء كل يوم.

انتخابات 2020
24 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock