الرياضةفاست بريك

الظروف المالية توقف تعاقدات الجليل.. اللوزي يؤكد جاهزية الجبيهة لحصد الألقاب

مطالبات بإلغاء "دوري الفئات".. وسيرسا تتحدث عن آلية التعامل مع اللاعب المصاب بعد شفائه

خالد العميري

عمان – تطل “الغد” على قرائها، من خلال زاوية “فاست بريك”، لتقدم لهم وجبة منوعة ودسمة من أخبار كرة السلة الأردنية، إلى جانب كواليس النجوم.

اللوزي: جاهزون فنيا وبدنيا لحصد الألقاب
كشف المدير الإداري لنادي الجبيهة الرياضي، هاشم اللوزي، أن “الحصان الأسود”، يسعى نحو حصد أول لقب هذا الموسم، رغم قوة المنافسة.
وقال اللوزي في تصريحاته لـ(الغد): “نضع كل الثقة في الجهاز الفني واللاعبين، ونحن جاهزون فنيا وبدنيا لحصد أولى الألقاب في بطولتي الكأس والدوري”.
وتابع: “أهدافنا واضحة ومشروعة هذا الموسم، وهي اعتلاء منصات التتويج أبطالا للكأس والدوري، وذلك بعد التعاقدات التي أضافت الخبرة للاعبين الشباب”.
إلى ذلك، بات من المرجح تأجيل موعد وصول اللاعب سامي بزيع إلى الأردن، لظروف خاصة بإحدى شركات الطيران، حيث قال اللوزي: “من المفترض أن يحط سامي بزيع الرحال في أرض المملكة قادما من الولايات المتحدة خلال اليومين المقبلين، لكن تم ابلاغنا بإمكانية تأجيل الرحلة لتكون مطلع تشرين أول (اكتوبر) المقبل”.
وتابع: “طبقا للبروتوكول الصحي المعتمد من قبل اللجنة الوطنية للأوبئة، سيتم حجر اللاعب منزليا لمدة 7 أيام، على أن يشارك بعد ذلك في التدريبات الجماعية للفريق”.
كما أكد هاشم اللوزي إن تنظيم “تراي آوت” للجبيهة، يحظى بمشاركة العديد من اللاعبين، أبرزهم رسلان بتاتنة ومأمون فودة، في انتظار التعاقد مع اللاعب الذي سيقدم الإضافة النوعية للفريق، وفقا لرؤية المدرب سيف البيطار.
ويخضع الجبيهة إلى 5 تمارين أسبوعية في صالة نادي الفحيص، تتركز على كرة السلة، إلى جانب التدريبات البدنية بقيادة أحمد سمير.
مطالبات بإلغاء “دوري الفئات”
يواصل العديد من أهالي لاعبي “دوري الفئات”، الذي سينطلق مطلع تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، مطالباتهم بإلغاء أو تأجيل التجمعات الرياضية، لأسباب متباينة.
ويقول (ع.ه)، وهو والد إحدى لاعبات نادي ديونز، في حديثه مع (الغد): “أعتقد أن موعد إقامة دوري الفئات سيتعارض مع موعد امتحانات أبنائنا، ولا نريد لهم أن يخسروا رياضة كرة السلة أو تدني مجموع تحصيلهم الدراسي، لأن المفاضلة بينهما صعبة جدا”.
ويُطالب أيضا العديد من أهالي اللاعبين، الأندية المشاركة في “دوري الفئات”، بتقديم ضمانات للحفاظ على سلامة أبنائهم خوفا من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وهو الشيء الذي ترفضه الأندية، كون الجميع بات معرضا للإصابة في ظل “الانتشار المجتمعي” للفيروس.
ويبدو أن اتحاد كرة السلة يسير نحو إقامة بطولاته في موعدها المحدد، خاصة أن جميع دول العالم قررت التعايش مع الفيروس على مستوى العديد من القطاعات، أهمها القطاع الرياضي الذي يعد أفضل سبل الوقاية من الفيروس، الأمر الذي يتطلب وضع حلول توافقية ترضي جميع الأطراف، من أهالي اللاعبين والأندية واتحاد كرة السلة.
   الظروف المالية
توقف تعاقدات الجليل
كشف مدير نشاط كرة السلة بنادي الجليل، عبدالله ملالحة، أن الظروف المالية الصعبة، أجبرتهم على الاكتفاء بالتعاقدات المبرمة حتى الآن، إلى جانب تصعيد لاعبان من الناشئين لإغلاق قائمة الفريق عند 14 لاعبا.
وقال ملالحة في معرض رده على استفسارات (الغد): “موازنتنا تخطت حاجز الـ60 ألف دينار، والدعم المقدم من اتحاد السلة يبلغ 40 ألف دينار، إلى جانب 10 آلاف دينار رعاية من مجوهرات تبارك الرحمن، وهناك عجز بقيمة 10 آلاف”.
وتابع: “التعاقد مع أي لاعب جديد، سيفاقم من قيمة العجز المالي بالمديونية، لذا فإن اللاعب الأردني المقيم في الإمارات والذي كان مرشحا لتمثيل الجليل بالموسم الجديد، بات خارج حساباتنا في الوقت الراهن، ما لم يستجد أي شيء”.
سيرسا تتحدث عن آلية التعامل مع اللاعب المصاب بعد شفائه
تطرقت الدكتورة سيرسا نغوي، مدربة فريق النادي الأرثوذكسي للسيدات، للحديث عن كيفية التعامل مع اللاعب المصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بعد شفائه، وفقا للمقال الذي نشره أندرو هاميلتون، استنادا للبحث الجديد الذي أجراه علماء بريطانيون مؤخرا.
وكتبت سيرسا عبر صفحتها الشخصية على (فيسبوك): “مع انتشار فيروس كورونا في الأردن وعودة المنافسات الرياضية، فإن اللاعبين واللاعبات أصبحوا عرضة للإصابة بالفيروس وخاصة بالألعاب التي يوجد فيها احتكاك مباشر بين اللاعبين، مع عدم إمكانية ارتداء الكمامة والتباعد خلال المباراة”.
وأضافت: “يعرف الجميع البروتوكول الصحي المتبع من قبل وزارة الصحة واللجنة الوطنية للأوبئة واللجنة الأولمبية، في حال حدوث إصابة، لكن هناك موضوع مهم جدا يخص الرياضيين والمدربين وأهالي اللاعبين، وهو كيف نتعامل مع اللاعب بعد شفائه من الفيروس والسماح له بالعودة الى المنافسات؟”.
واستطردت: “هناك احتياطات عديدة ومهمة يجب اتباعها عند عودة اللاعب المتعافي من الإصابة (حتى لو لم يكن يعاني أعراضا)، وفي حال إهمال هذه الإحتياطات قد نعرض اللاعب لانتكاسة صحية، لا
سمح الله”.
ويقدم المقال العلمي، إرشادات للرياضيين حول آلية العودة إلى ممارسة الرياضة بعد الإصابة بالفيروس، بطريقة آمنة وفعالة.. حيث يمكن أن يكون التعافي المتغير والممتد محبطا لأي شخص يسعى للعودة إلى الصحة الكاملة والنشاط الطبيعي.
وطبقا للبحث الجديد، فإنه ليس هناك التحدي المتمثل في استعادة اللياقة المفقودة بعد التوقف الحتمي الناجم عن عدم النشاط الذي يحدث أثناء المرض، بل هناك أيضا إمكانية لدفع الجسم بقوة في وقت مبكر جدا، مما يؤدي إلى احتمال الانتكاس أو حلقة التعب بعد الفيروس، مع عدم وجود بيانات سابقة من تأثير هذا الفيروس على الرياضيين للاستفادة منها، لذلك فإن الرياضي الذي يرغب بالعودة إلى الرياضة بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، سيكون لديه بطبيعة الحال أسئلة لطرحها، وهي: (متى يمكنني استئناف التدريب؟، ما هي التمارين التي يجب أن أبدأ بها؟، ما مدى صعوبة وكم مرة يجب أن أتدرب؟، كيف يمكنني التقدم في تدريبي؟، ما هي علامات التحذير التي يجب أن أبحث عنها إذا كنت أضغط بشدة؟”.
وتكون هذه الأسئلة مهمة بشكل خاص للإجابة عنها، لأنه من المعروف أن (كوفيد-19)، يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات القلب والأوعية الدموية والكلى والجهاز التنفسي والدم بعد المرض (3-7)، وتخضع جميع هذه الأجهزة أو الأنظمة لحمل إضافي أثناء التمرين.
وعليه، يجب أن يكون الرياضي قادرا على إكمال أنشطة الحياة اليومية، وأن يكون قادرا على المشي لمسافة 500 متر على الأقل دون إرهاق أو ضيق في التنفس، كما يجب أن يحصل الرياضيون على 10 أيام راحة على الأقل وأن يكونوا خالين من الأعراض لمدة 7 أيام على الأقل قبل البدء وممارسة الرياضة، كما يجب أن يكون الرياضيون جاهزين نفسيا للعودة إلى الرياضة.

تايم آوت
* شارك لاعب المنتخب الوطني والنادي الأرثوذكسي الأسبق، أمجد الطنبور، صورة له مع متابعيه عبر حسابه على (فيسبوك)، تظهر جانبا من تكريمه وزملائه، من قبل المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، معلقا: “أبطال من ذهب.. دون عقود أو رواتب”.
ويعد الطنبور من اللاعبين المميزين في جيله، حيث حصل مع المنتخب الوطني على البطولة العربية في المغرب العام 1985، والسيف العسكري العام 1987 في الإمارات، كما مثل المنتخب العسكري في بطولة العالم العسكرية بالجزائر العام 1982، ومثل الأردن والنادي الأرثوذكسي في المحافل الدولية والآسيوية.
* من المتوقع أن يقوم نادي الوحدات، بالإعلان عن الشركة الراعية لفريق كرة السلة للموسم الجديد 2020، وطبقا للتسريبات ستكون “محفظة أمنية” هي الراعي الجديد لفريق كرة السلة الأول.

سيرسا نغوي
انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock