آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالم

العبادي لـ”الغد”: الأسلوب التقليدي للجيش الروسي سبب تعثره في أوكرانيا

قال الخبير العسكري جلال العبادي، إن الاستراتيجية الحربية الروسية في أوكرانيا، من خلال استخدام الوسائل التقليدية الكلاسيكية، أثبتت فشلها أمام التكتيكات العصرية التي زود بها حلف الناتو الجيش الأوكراني.

وأضاف العبادي في تصريح لـ”الغد” أن أكبر خطأ في الحرب التقليدية هو أنها لا تعطي القادة الميدانيين فرصة لتحسين الخطة العسكرية على الأرض وفقا للتطورات، وهو ما سبب في خسارة روسيا الكثير من المواقع التي سيطرته عليها في أوكرانيا.

ولفت إلى العقيدة الغربية القتالية المتمثلة في “الناتو”، أو حتى لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي تعطي القادة الميدانيين حق التصرف للمصلحة العليا بغض النظر عن النتائج.

وبين أن الفشل الروسي بدأ في معركة كييف أوائل الحرب الروسية على أوكرانيا في شهر شباط/فبراير الماضي، ثم تتابع ذلك إلى استهداف القرم والأسطول الروسي وتدمير المدمرة “موسكافا”.

وأشار إلى أن الحرب التقليدية تعتمد على الأفراد، وأن حجم الجيش الروسي غير كاف مقارنة بتعداد المقاتلين الأوكران.

وتحدث الخبير العسكري أيضا عن عدم كفاءة الأسلحة الروسية مقارنة بالأسلحة الغربية، مشيرا إلى منظومة صواريخ هيمارس الأميركية التي غيّرت كثيرًا في مجرى الحرب، وضربت خطوط الإمداد والاتصالات للقوات الروسية.

وذكر أن العقيدة الروسية تعتمد بشكل كبير حروبها على سياسية الأرض المحروقة أو ما يعرف بـ”هجوم المدحلة”، وأنه رغم قدرته التدميرية الكبيرة إلا أن فيه الكثير العيوب.

واعتبر أن الهجوم الروسي التقليدي جعل كثيرا من قواته مكشوفا لدى المسيرات الأوكرانية والهجمات المدفعية.

وتابع:” أضف إلى ذلك ضعف خطط الإمداد عن الجيش الروسي، حيث تقول كثير من التقارير إنها عرضت مئات الجنود إلى الجوع ما دفعهم إلى بيع أسلحتهم للأوكران”.

وقال إن التعبئة العسكرية الجزئية الأخيرة لن تغير شيئا على أرض المعركة، وستجبر موسكو على الجلوس على طاولة المفاوضات مع أوكرانيا.

وبين أنه لو انعكست الآية، وهاجمت الولايات المتحدة أوكرانيا، فسوف تستطيع السيطرة عليها خلال مدة قصيرة، وستبدأ أولا بضرب جميع الدفاعات الجوية ومراكز القيادة والسيطرة والاتصالات وتقطع جميع التواصل مع الأفراد في الميدان، وهو ما لم يتحقق من جانب روسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock