ثقافة

“العبور إلى مدين”.. مجموعة قصص للأديب موسى رحوم عباس

عمان -الغد- صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمَّان، كتابا بعنوان “العبور إلى مَدْينَ”، قصص قصيرة، للأديب السوري د. موسى رحوم عباس، المقيم خارج بلاده منذ عقود، يضم الكتاب (27) قصة قصيرة، في(124) صفحة من القطع المتوسط.
اتخذ الكاتب في معظمها ثيمة الحرب وتأثيرها غير المادي على النَّاس، والجروح النفسية العميقة على ضحاياها من كل الفئات في المجتمع السوري مادة لقصصه. الرسوم الداخلية ولوحة الغلاف والبورتريه مُهداة من النَّحات والتشكيلي السُّوري حسن الحمام.
يتناول الكاتب في قصصه حياة أناس عاديين، عانوا من الحروب وذاقوا مرارتها، وحرموا من أبسط حقوق الإنسان.
بعض القصص تصور أحلامهم الوردية، تلك التي تأخذهم لعوالم جميلة لطالما حرموا منها، ليفاجئك الكاتب بلحظة يستيقظ فيها ذلك الحالم، متلمساً نفسه وسط واقعه المريع، وأخرى تصف مخاوفهم وصنوف تعاستهم، غير أن الكاتب لا يباشر القارئ بتلك المآسي، وإنما يباغت القارئ فيها، بعد أن يكون قد صور لنا حيوات أشخاص عاديين، يعيشون كأقرب ما يكون للحياة الطبيعية، وفي تلك المباغتة أو لنقل النقلة، يكمن إبداع الكاتب وتميزه وتفرده في القص.
ويذكر أن د. موسى رحوم عباس كاتب وروائي سوري، مختص بعلم النفس الإكلينيكي، كما يحمل الإجازة في اللغة العربية، جامعة حلب، يعيش خارج سورية منذ العام1983، صدر له: الآفلون، شعر، دار بيسان، بيروت، 2010. بيلان، رواية، دار بيسان، بيروت، 2011. كما صدرت بطبعة ثانية، دار فضاءات، عمان، 2018، مدرجة على القائمة القصيرة بجائزة الشيخ زايد، 2012.الوسواس القهري، بالاشتراك مع الدكتور يحي القبالي، دار فضاءات، عمان، 2013، فبصرك اليوم حديد، شعر، دار فضاءات، عمان، 2014، بروق، قصص قصيرة جدا، دار فضاءات، عمان، 2015، ليلة إعدام دمشق، مقالات في الفكر والفن و الثقافة، دار فضاءات، 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock