إربد

العتوم: الأوضاع في إربد آمنة وجاذبة للاستثمار

أحمد التميمي

إربد – أكد محافظ اربد رضوان العتوم أن الأوضاع الأمنية في المحافظة لا تدعو للقلق، وأنها  تتمتع ببيئة أمنة وجاذبة للاستثمار في جميع المجالات.
جاء ذلك خلال جولة قام بها محافظ اربد يرافقه رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني وعدد من مديري الدوائر التنفيذية والخدمية في المحافظة لمنطقتي ايدون والصريح التقوا خلالها رؤساء اللجان المحلية في هذه المناطق، بالإضافة لعدد من ممثلي المجتمع المحلي لمناقشة واقع الخدمات والاطلاع على أهم المشاكل التي تواجه المنطقتين.
وأكد العتوم ان هذه الجولات ستكون بشكل دوري ولمرتين على اقل تقدير لكل منطقة تكون الزيارة الأولى لطرح المشاكل ويتم في الثانية تقييم الإنجاز الذي تم بعد عرض الحلول، مؤكداً حق المواطن في تقديم مطالبه وتلقي الخدمة الأفضل دائماً.
وأضاف أن هناك أكثر من 35 منظمة دولية تعمل داخل المحافظة، وأنه بات من الضروري إشراك المجتمع المحلي للتنسيق مع هذه المنظمات بهدف توجيه المنح والمشاريع المزمع إنشائها بالاتجاه الذي يخدم المواطن فعلياً.
وأشار العتوم إلى الأهمية الكبيرة لمنطقتي ايدون والصريح واللتين تعتبران من أكبر المناطق في المدينة، وباتت حدودهما متداخلة مع المدينة، مشدداً على ضرورة توجيه الاستثمار لهذه المناطق لإفادة المواطنين من المشاريع الاستثمارية الكبيرة.
ووعد العتوم أهالي منطقة ايدون بانهاء مشاكل المتسولين على الإشارات الضوئية، وإنهاء مشاكل اصطفاف سيارات السرفيس والباصات على الطرق الرئيس ما يعرض  الطريق للإغلاق التام.
وأوضح ان جميع المطالب المطروحة في هذه الاجتماعات تدون في محاضر خاصة، وتتم مخاطبة وزير الداخلية بها ليقوم بدوره بمخاطبة جميع الوزارات المعنية للعمل على تنفيذ ما يمكن تنفيذه منها على وجه السرعة.
من جهته، أثنى رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني على ما وصفها بـ”سنة حميدة” استنتها المحافظة بإقرار هذه الجولات الهادفة والتي تعود بالفائدة على المواطنين.
ولفت بني هاني إلى أن البلدية طرحت عطاءً لتصريف مياه الأمطار في منطقة ايدون بقيمة تصل إلى 2 مليون دينار سيتم المباشرة به هذا العام، ويعمل على حل مشاكل تجمع المياه في المنطقة.
وأضاف أن البلدية انهت إجراءات عطاء إنشاء سور لمقبرة ايدون بالإضافة للبدء بإنشاء خطوط تصريف المياه داخل المقبرة.
ولفت إلى أن منطقة الصريح كانت أكثر المناطق المستفيدة من الخدمات خلال الفترة الماضية، إلا ان حجم الدمار الهائل الذي خلفته مشاريع الصرف الصحي في البنية التحتية للمدينة يحتاج الى هبة وطنية شاملة.
وأكد أن الصريح استهلكت ما يعادل ثلث ما قامت به البلدية من مشاريع خلطات إسفلتية وفتح وإنشاء وإعادة تأهيل الطرق.
وأضاف ان البلدية قامت مؤخراً بشراء “جك همر”، بقيمة ربع مليون دينار سيعمل على رفد ودعم العمل في المشاريع الإنشائية، بالإضافة لشراء أربع ونشات خاصة لتركيب وصيانة الإنارة في الشوارع الامر الذي سيسهم بمضاعفة العمل في إنارة الشوارع أربعة أضعاف بعد ان كانت البلدية تمتلك ونشاً واحداً معدا لهذه الغاية. وكان رئيسا اللجان المحلية في كلا المنطقتين قد قدما موجزاً بأهم الإنجازات التي حققت خلال الفترة الماضية وكذلك اهم المطالب والخدمات التي تنقص المواطنين وكان على رأسها شح المياه وعدم وصول مياه الشرب لكلا المنطقتين ونقص المدارس والمطالبة بمركز صحي شامل في ايدون وتمديد دوام المركز الصحي في الصريح بالإضافة لإنشاء مدرسة جديدة.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock