إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

العتوم: لا توجد بؤر ساخنة حتى الآن في إربد يمكن عزلها

محافظ إربد يؤكد أن الوضع الوبائي بالمحافظة تحت السيطرة

أحمد التميمي

إربد – قال رئيس اللجنة التنفيذية لمتابعة ملف كورونا في محافظة إربد، المحافظ رضوان العتوم إن إصابات كورونا تظهر في مناطق مختلفة في المحافظة، مؤكدا أنه ليس هناك بؤر ساخنة، حتى تضطر اللجنة إلى رفع توصيات إلى إدارة الأزمات لعزلها.
وأكد العتوم في لقاء مع “الغد”، أن لواء الرمثا سجل أكثر من 50 إصابة في المرحلة السابقة، مما استوجب اتخاذ قرار بعزل اللواء من اجل السيطرة على الإصابات، الأمر الذي أسفر عن خفض عدد الإصابات إلى صفر.
وأضاف أن عدد المواقع التي وقعت فيها إصابات منذ بداية جائحة كورونا 189 موقعا، منها 113 موقعا خلال جائحة كورونا الأخيرة.
وأوضح العتوم، أن اللجنة اتخذت العديد من القرارات للسيطرة على فيروس كورونا في المحافظة كإغلاق المدارس والمراكز الصحية وأي منشاة التي تظهر فيها الإصابات.
وبين انه وبالرغم من الإصابات اليومية التي تسجلها محافظة إربد بكورونا، إلا أنها تحت السيطرة ومن اقل المحافظات الكبرى تسجيلا للأرقام.
وقال العتوم إن الجهود التي تبذلها جميع الجهات في محافظة إربد لتطبيق أوامر الدفاع ومنع إقامة التجمعات والأعراس أسهمت بالسيطرة على عدد الإصابات.
وأشار إلى أن هناك فرقا من مختلف الجهات المعنية ولجان الصحة والسلامة العامة تقوم بجولات تفتيشية صباحية ومسائية للتأكد من التزام الجميع بالاشتراطات الصحية.
وأوضح العتوم أن الوضع الوبائي في المحافظة تحت السيطرة بالرغم من الإصابات اليومية التي تسجل، ولكن يتم التعامل معها وفق البرتوكولات الصحية المتبعة، بإغلاق المنشآت التي تظهر فيها الإصابة وعمليات التعقيم المستمرة.
وأوضح العتوم، أن الحاكمية الإدارية أوقفت العشرات من الأشخاص خلال الفترة الماضية بمراكز الإصلاح والتأهيل لمخالفتهم أوامر الدفاع بإقامة الأعراس التي يزيد عدد الأشخاص فيها على 20.
وفيما يتعلق بالبسطات واستمرار منع تواجدها في الأماكن التي تعيق حركة المشاة والمرور، أكد العتوم أنه تم التنسيق مع البلدية من اجل إيجاد أسواق لهم.
وأوضح أن قرار منع تواجد البسطات خلال الأسبوعين الماضيين جاء بتوصية من إدارة الأزمات لمنع التجمعات وما يمكن أن تسببه من انتشار فيروس كورونا.
بدورة، قال مدير الصناعة والتجارة في إربد المهندس رائد الخصاونة، أن كوادر المديرية، تقوم بتنفيذ جولات صباحية ومسائية على المنشآت التجارية في المحافظة.
وأشار إلى انه تم تحرير 8 مخالفات بحق المنشآت لعدم تقيدها بأمر الدفاع 11 والمتمثلة بعدم التزامهم بالاشتراطات الصحية، إضافة إلى انه تم تحرير 163 مخالفة للمواطنين لعدم تطبيقهم أمر الدفاع 11 المتعلق بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات.
وأشار إلى أن مجموع مخالفات شهري (8 و 9) الماضيين بلغت 329 مخالفة توزعت ما بين مخالفة أمر دفاع وعدم إعلان أسعار 154 وزيادة على السعر المعلن عدد 3.
واشترطت اوامر الدفاع على المواطنين وضمن أمر الدفاع 11 بارتداء الكمامات والقفازات أثناء الدخول إلى أي دائرة حكومة أو خاصة والمحال التجارية ومجمع السفريات وغيرها من الأماكن العامة.
وتصل عقوبة المخالفين لأمر الدفاع إلى حدّ فرض غرامات ماليّة على الأفراد غير الملتزمين بارتداء الكمّامات والتباعد الجسدي، تتراوح قيمتها ما بين (20 – 50 دينارا)، فيما يعاقب كل من يخالف من المنشآت التجارية بغرامة تصل إلى (100) دينار ولا تزيد على (200) دينار، ويتمّ إغلاق المكان الذي حصلت فيه المخالفة لمدة (14) يوماً.
بدورة، قال مدير الشؤون الصحية في بلدية إربد الكبرى الدكتور محمود الشياب، انه يتم يوميا تحرير وإغلاق 3 منشآت تجارية في مدينة إربد مخالفة لأوامر الدفاع المتعلقة بارتداء الكمامات.
وأشار إلى أن الهدف من تحرير المخالفة لإجبار تلك المنشآت للالتزام بالاشتراطات الصحية في ظل ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا.
وأكد الشياب، أن تشديد الرقابة من قبل جميع الجهات المعنية في إربد، أسهم إلى حد كبير في انخفاض عدد الإصابات مقارنة بالمحافظات الأخرى.

انتخابات 2020
21 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock